لبنان

مقدمات النشرات المسائية

Lebanon 24
24-07-2018 | 22:44
A-
A+
Doc-P-496436-6367056726715027075b57819da39e5.jpeg
Doc-P-496436-6367056726715027075b57819da39e5.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" 

ماذا ينتظر أهل الحل والربط لتشكيل الحكومة، إذا كان أهل لبنان كلهم ومعهم أهل الأرض إن صح التعبير، يطالبون ويتمنون ويناشدون أهل السياسة بإنجاز التشكيل؟ أكثر من ذلك، مجلس الأمن الدولي دعا المسؤولين اللبنانيين الى تأليف الحكومة وبسرعة. وكلمة السرعة هنا لها دلالات على أمر ما يهدد لبنان.

وفيما بقيت مساعي التأليف تراوح مكانها ولم يسجل جديد على رغم مرور شهرين على التكليف اعلن الرئيس الحريري انه سيزور بعبدا قريبا، لافتا الى انه يتابع اتصالاته بشأن تأليف الحكومة. وقال: لم أضع أي مهلة للتأليف ولست ملزما بها.

توازيا حذر الوزير علي حسن خليل من أننا لا نملك ترف إضاعة الوقت حكوميا واذا لم نشكل الحكومة هذا الشهر سنكون امام مشكلة على صعيد الموازنة.

ووسط ذلك هناك ثلاث قضايا تشغل المحافل السياسية:

- الأولى كيفية التعاطي اللبناني بدون حكومة قوية وذكية مع عودة النازحين السوريين المفتوحة الأبواب من هلسنكي الى لبنان والأردن.

- الثانية: كيفية تنفيذ الخطة الأمنية للبقاع في ضوء ما حصل في الحمودية وهو أمر يتطلب أيضا حكومة قوية وذكية.
- الثالثة: كيفية جلب السياح والإستثمارات بدل رفع الفوائد الى قياسات عالية بالليرة والدولار رغم الجهود الجبارة التي يبذلها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة المرتاح للنقد والقلق على الإقتصاد.

بداية من البقاع. الناس هناك تريد الجيش ليس دهما فقط وانما انتشارا واسعا يقضي على أي فلتان مسلح مهما كان حجمه.


مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

تتسارع التطورات محليا واقليميا ودوليا، محليا حرك الموقف الروسي من موضوع النازحين المياه اللبنانية الراكدة. بعد غد الخميس وفد روسي رفيع في بيروت مهد لزيارته لقاء في بيت الوسط اليوم بين الرئيس الحريري والقائم بالاعمال في السفارة الروسية. وفي ظل السباق الداخلي على قطف الخطوة الروسية رد الرئيس الحريري على هذا السباق واعلن انه يرفض ادراج دوره في ملف عودة النازحين في خانة التسابق المحلي على مكاسب اعلانية. في المقابل يعلن المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم للlbc ان الامن العام هو الممر الاجباري لحل قضية النازحين. 

في الشأن الحكومي لا تطورات بارزة في ملف التشكيل سوى موقفين، الاول للرئيس المكلف اعلن فيه انه ليس ملزما باي مهلة. والثاني التحذير الذي اطلقه وزير المال علي حسن خليل والذي نبه فيه انه اذا لم تشكل الحكومة خلال هذا الشهر فاننا سنكون امام مشكلة موازنة ونصل الى نهاية السنة ولا نتفق عليها ولا ننفق حسب الاصول. 

اقليميا، اسرائيل اسقطت طائرة سورية فوق الجولان واسرائيل تعلن انها رفضت مقترحا روسيا ان تبقى ايران في سوريا ولكن على بعد مئة كيلومتر من الحدود معها. في ملف بريتال تتابع التطورات اليوم غدات العملية النوعية التي نفذها الجيش اللبناني امس والتي اسفرت عن مقتل اسكوبار لبنان علي زيد اسماعيل المطلوب بثلاثة الاف ومئتين واربعة عشر ملاحقة قضائية.

مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

موضوع النازحين السوريين في لبنان لا سيما المقترح الروسي كان حاضرا على طاولة الرئيس المكلف سعد الحريري خلال استقباله القائم بأعمال السفارة الروسية فيتشيسلاف ماسودوف الذي ابلغ الرئيس الحريري عن زيارة للممثل الخاص للرئيس الروسي على راس وفد الى بيروت قبل نهاية الاسبوع الجاري. ووفق معلومات تلفزيون المستقبل فإن الزيارة ستتم بعد غد الخميس.

الرئيس الحريري وفي دردشة معه قال لفتني كيف ان روسيا والولايات المتحدة الاميركية هما من قررا عودة النازحين وليس النظام السوري. وردا على سؤال بشأن تشكيل الحكومة، كشف الرئيس الحريري ان الاتصالات مستمرة وقريبا سيزور رئيس الجمهورية وقال جازما: لم اضع اي مهلة للتكليف ولست ملزما بأي مهلة.

اما المكتب الاعلامي للرئيس المكلف فقد اوضح انه سبق للرئيس الحريري ان ناقش خلال الزيارتين الرسميتين لموسكو في ايلول وحزيران الماضيين، تداعيات الازمة السورية على لبنان، وأكد في لقاءاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وجوب ان يشمل الحل السياسي للمسألة السورية تنظيم عودة النازحين من لبنان.

وشدد المكتب الاعلامي على أن دور الرئيس الحريري في ملف عودة النازحين توجبه مسؤولياته القومية والوطنية والحكومية، وهو يرفض رفضا مطلقا ادراج هذا الدور في خانة بعض المزايدات والسباق السياسي المحلي على مكاسب إعلامية وشعبوية لا طائل منها.

اما مداهمة الجيش اللبناني في الحمودية فبقيت موضع متابعة واهتمام في وقت عمد بعض الاهالي الى قطع طريق عام بريتال لبعض الوقت احتجاجا ورفعوا شعارات منددة واحرقوا علم حزب الله.

مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

التأليف الحكومي يستمر غارقا في غيبوبته بانتظار طاقة ما تعيد الحياة اليه، علما بأن الرئيس المكلف عاد الى بيروت، على هذا المسار أفرج مجلس الامن الدولي خلال جلسة مشاورات مغلقة حول القرار 1701 عن دعوة الى تشكيل حكومة وحدة وطنية على وجه السرعة، في الانتظار يتجاوز نشاط المجلس النيابي الكسل الحكومي ويبدو البرلمان خلية نحل حيث عقدت لجانه اليوم 3 جلسات منفصلة لمتابعة شؤون اقتصادية تربوية صحية واجتماعية، أما اللجان المشتركة فهي على موعد مع جلسة تلتئم بعد غد الخميس وعلى جدولها بنود تتعلق خصوصا بالنفط والغاز.

على الجدول المحلي والاقليمي فرض ملف النزوح السوري نفسه مع تلقيه جرعات دفع روسية، وأعلنت موسكو ان السفير الروسي في بيروت الكسندر زاسبكين سيترأس مركز اعادة النازحين من لبنان فيما يزور ممثل خاص للرئيس الروسي ونائب وزير الخارجية وممثل عن وزارة الدفاع بيروت قبل نهاية الاسبوع الجاري للمتابعة. وقد نقل زوار رئيس الجمهورية ميشال عون ترحيبه بالمقترحات الروسية التي خرجت من رحم قمة هلسنكي، كذلك نقل زوار رئيس مجلس النواب نبيه بري ترحيبه بالدور الروسي لاعادة النازحين وقوله ان الحديث عن عدم التنسيق مع سوريا مسخرة يجب ان تنتهي. اما الرئيس سعد الحريري الذي التقى اليوم وفد السفارة الروسية فشدد على ان دوره في ملف عودة النازحين توجبه مسؤولياته القومية والوطنية والحكومية وهو يرفض رفضا مطلقا ادراج هذا الدور في خانة بعض المزايدات والسباق السياسي.

في الامن البقاعي ساد الهدوء المنطقة، غداة العملية التي نفذها الجيش في بلدة الحمودية في اطار ملاحقته المطلوبين والتي اسفرت عن سقوط 8 قتلى ولم يسجل اليوم اي حادث باستثناء اضرام بعض المحتجين النار في الاطارات ما تسبب بقطع الطريق الدولي عند مفترق بريتال بين حين واخر. اما الجيش فقد عزز انتشاره في المنطقة وسير دوريات مؤللة. 

على خط المطالب حالة من الشلل ستضرب لبنان غدا بفعل اضراب قطاع النقل البري في مختلف المناطق حتى تطبيق ما التزمت به الدولة تجاه هذا القطاع.

وفي الشأن السوري وفي تطور خطير على جبهة الجولان فقد أعلن جيش الاحتلال أنه اطلق صاروخين من طراز باتريوت نحو مقاتلة سورية من نوع سوخوي تم رصدها من الحدود الاسرائيلية، السوخوي قطعت مسافة كيلومترين في الاراضي الاسرائيلية قبل التعرض لها وإسقاطها وهو الامر الذي اعتبرته سوريا استمرارا لسياسة اسرائيل بدعم المجاميع الارهابية المسلحة وأن الطائرة كانت تدك تجمعاتهم على اطراف وادي اليرموك. 

مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

بعد محاولات اغراق عملية تأليف الحكومة بسلسلة من الملفات التي ظاهرها حق ومقاصدها باطلة، قام هجوم سياسي مضاد حازم لتعرية المهاجمين. الهجوم الاول قاده الرئيس الحريري عبر بيان وزعه مكتبه ذكر فيه بأن تعاطي الحريري بملف النازحين من خلال التواصل مع روسيا يقع في صلب مهامه القومية والوطنية والحكومية رافضا ادراجه في خانة بعض المزايدات او خوض السباق لتحصيل مكاسب شعبوية واعلامية. اما في شأن التأليف فقال الحريري انه ليس ملزما بمهلة وانه سيزور الرئيس عون قريبا. 

الهجوم الثاني قاده نائب رئيس القوات جورج عدوان من عين التينة من حيث وصف واقع ازمة التأليف بأنها عالقة في عنق زجاجة، لافتا الى ان لا عقد خارجية تحول دون التأليف. ودعا الى دعم الرئيس المكلف الذي لا رئيس غيره، ولاقاه الرئيس بري بالعدول عن عقد جلسة مناقشة نيابية تخفيفا للضغط على الحريري.

تزامنا اعلن وزير المال علي حسن خليل امام نقابة المحررين انه ان لم تشكل الحكومة في خلال هذا الشهر فإننا سنكون امام مشكلة على صعيد الموازنة. في الاثناء دخلت روسيا سريعا على خط ازمة النازحين وقد ابلغ القائم بالاعمال الروسي الرئيس الحريري بمجيء وفد روسي رفيع الخميس ليتولى عملية تنظيم التعاون مع لبنان الرسمي من اجل تسريع عملية العودة. 

وسط هذه الاجواء استوعب الجيش والمساعي السياسية غضب اهالي الحمودية وبريتال والجوار اثر العملية الامنية التي سددت ضربة قوية الى كارتال المخدرات وقتلت رئيسه. اما في الشق المطلبي فتستعد البلاد بدءا بالعاصمة الى اختناقات مرورية كبيرة الاربعاء بفعل الاضراب الشامل الذي تنفذه قطاعات النقل.

مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

بدأت مفاعيل قمة هلسنكي بالظهور تباعا في الساحة السورية والمشهد اللبناني. في سوريا من خلال تسوية الجنوب وتثبيت حكم بشار الاسد، وفي لبنان من خلال الاعلان عن خطة لاعادة النازحين ترعاها موسكو وتباركها واشنطن ويستفيد منها لبنان والاردن من دون ان تشمل تركيا في المرحلة الاولى. وهو ما ترجمته موسكو بانتداب مسؤولين لمتابعة الموضوع مع السلطات اللبنانية في مبادرة دولية هي الاولى من نوعها منذ بدء النزاع السوري.

وفي البقاع الذي يشهد عودة النازحين السوريين الى ديارهم يشهد توازيا عودة الدولة اليه من بوابة الحضور والهيبة واعادة الاعتبار للقانون والمؤسسات وسلطة الشرعية. اما في بيروت فالمراوحة الحكومية لم تكن يوما بافضل حال. لا جديد وكل شيء هادئ على جبهة التأليف. معادلة بيع المواقف وشراء الوقت هي السائدة. البعض يريد حصة اكبر والبعض حصة طائفته كلها والبعض الاخر لا يقر بتراجع حضوره والبعض يتحجج بالخوف من الثلث المعطل والبعض يسعى لاتفاق ثلاثي معطل، في وقت يرد البعض السبب الى ما وراء الحدود وصولا الى رمال الصحراء ليكشف عن اسباب الفيتو او القرار بالانتظار والتريث الى ان يقضي ترامب امرا كان مأمولا منذ 7 سنوات وربما منذ 40 عاما.

المنطقة تتحرك وحده لبنان في اجازة يمكن ان تقطع في اي وقت اذا ظن البعض ان بالامكان تجاوز الخطوط الحمر من دون عواقب او تداعيات.

مقدمة نشرة اخبار "المنار"

بعد ان سقطت من جيبها كل اوراقها في الجنوب السوري، لم يعد لتل ابيب سوى جيب داعش المزروع عند الحدود لتستميت بالدفاع عنه. وبعد ان هوت قبتها وفشل مقلاعها، اقلعت صواريخها من عمق خيبتها لتطال طائرة سوخوي سورية كانت تستهدف مواقع الارهابيين في منطقة صيدا على أطراف وادي اليرموك غربي درعا.

العدو الصهيوني زعم ان الطائرة خرقت اجواءه، فاخترق خطوطا حساسة في منطقة ترسم معادلاتها بدقة وفق حسابات الجيش السوري، بعد ان سقطت من الحسبان كل حسابات التكفيريين وداعميهم الاميركيين والاسرائيليين وبعض الحكام الاقليميين..

وان سارعت مصادر العدو العسكرية للتبرير تحت قواعد الاشتباك، مدعية خرق الطائرة للحدود، فان الخطوة فسرها الاعلام العبري على انها محاولة لتعويض الخيبة التي مني بها بالامس مقلاع داوود، الذي اطلق لاستهداف صواريخ سورية كانت متوجهة الى اهداف الارهابيين، فاخطأ هدفه واصاب هيبة الجيش العبري ..

في لبنان خطأ على صفحات الجريدة الرسمية، كتب بآمال الدولة العبرية.. محضر رسمي استخدم اسرائيل بدل فلسطين المحتلة، في سابقة خطيرة، تحتاج سريعا الى التصحيح ثم التوضيح، فالتحقيق ..

وللمفارقة أن الخطأ يلامس الخطيئة عندما يدون في الثاني عشر من تموز، ذكرى بدء العدوان الصهيوني على لبنان الذي احبطه رجال الله، الذين رفعوا راية تحاكي الشمس، جلي نصرها من تموز الجنوب الى تموز الجرود، سخي عطاؤها، مقدسة دماؤها، لم ينل منها الارهاب الصهيوني ولا ذاك التكفيري، ولن ينال منها حقد من هنا او طيش من هناك.. راية احرقت مخطط الارهابين، هي من خيوط الشمس، تضيء ولا تحرق..

سياسيا حرق الوقت لم يعد لمصلحة احد حكوميا، انذار اطلقه الوزير علي حسن خليل بعنوان مالي، فكل يوم تأخير في تشكيل الحكومة يجعلنا ندفع من رصيدنا لجهة ثقة المجتمع الدولي وثقة الناس بنا قال الوزير.. وقول اللبنانيين ان لا ثقة بالاجواء التي تشاع عن ايجابية حكومية، ما لم تصدر مراسيم التشكيل.

مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

ضرب الرئيس سعد الحريري لنفسه موعدا في بعبدا قريبا وأعلن أنه في حل من أي مهلة للتأليف وأوحى بأنه يتابع اتصالاته وذلك حتى لا يظنن أحد أنه يصرف الوقت هباء أو ينصرف عن اللبنانين وقضاياهم العالقة بزيارات طارئة وغب الطلب -معاذ الله-. واستنادا إلى النائبة في كتلة المستقبل ديما جمالي فإن الرئيس المكلف سيزور رئيس الجمهورية في غضون اليومين المقبلين ليطرح على الرئيس صيغة جديدة لتأليف الحكومة وقالت إن الحريري نقل اليوم الى الكتلة أجواء إيجابية. ومطمئنا إلى أنه ليس الطرف المعرقل غادر رئيس التيار الوزير جبران باسيل إلى واشنطن اليوم وقالت أوساطه للجديد إن الزيارة جرى تنسيقها مع الحريري كما تفرض الأصول على الوزراء. أما بصفته رئيسا لتكتل فقد أبلغ باسيل الرئيس المكلف استعداده للبقاء في بيروت إن كان هناك أي أمر متعلق بالتكتل ولأن الوضع ليس كذلك فقد تابع توجهه الى العاصمة الاميركية. وأضافت الأوساط نفسها إن التشكيلة الحكومية باتت معروفة بالأحجام التي تعكس التمثيل النيابي للكتل كما تعكسها العمليات الحسابية البسيطة، والكرة الآن في ملعب رئيس الحكومة للإقدام على التأليف، حتى لا يسمح للمعرقلين باستكمال عملية الابتزاز السياسي وهم يأخذون الناس وهمومهم رهينة للتكبير من شأنهم في السلطة. وسندا إلى المواد السالفة أعلاه فإن المستقبل على تفاؤل.. وتكتل لبنان القوي ينفي عنه تهمة العرقلة.. فأين بقية المذنبين؟

ففي تقويم النائب جورج عدوان بعد زيارته عين التينة أن لا جديد على صعيد التأليف.. والأمور كأنها ما زالت محلها.. الحكومة عالقة في عنق الزجاجة وكل يحاول أن يرمي المسؤولية على الآخر ومرة جديدة من المعرقل إذن؟ حيث لم يعد هناك من فرص سوى تكليف مجلس الأمن متابعة ما بدأه من قلق على مصير حكومتنا.. فالمجلس بأعضائه الخمسة عشر قد تسببنا له "بشغلة بال" وهو القابع على ملفات "قد الدني" ولا يكترث لعراقيل من نوع العقدة الدرزية أو المسيحية المسحية وبالكاد يصرف أعماله المتفجرة عالميا مجلس الأمن تحرك وقلق.. والسادة المألفون.. يلحنون أنغاما سياسية كل على مواله من دون اكتراث لبلد نزل من الشفير والتقى الهاوية.. ولا أحد من السادة أنفسهم يصاب بنوبة خجل واحدة على معاناة الناس .. المقهورة في صيفها وفي تلوث مياهها.. في عتمتها.. في شواطئنها المباعة للكبار.. فيما "الناس المنسيين" لا يذكرونهم إلا بتحويل مجرور إلى حواريهم وأزقتهم. يتجادلون في وزير بالناقص وآخر بالزائد.. ولم يعلموا بعد أن الوزراء سواء بأي أعداد أتوا... أصبحوا حرفا ناقصا بالنسبة الى اللبنانين غير المعنيين بما سيجنيه هؤلاء من رزق سياسي وربما مالي. وفي القديم.. كانوا الي استحوا ماتوا.. اما اليوم فإنهم لا يستحون.. لا يموتون.. وزراء يرزقون.


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website