لبنان

درويش استقبل أمين سر "فتح"... وتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني

Lebanon 24
27-07-2018 | 13:24
A-
A+
Doc-P-497275-6367056733048693075b5af2df9eef1.jpeg
Doc-P-497275-6367056733048693075b5af2df9eef1.jpeg photos 0
PGB-497275-6367056733053397565b5af2e1a4064.jpeg
PGB-497275-6367056733053397565b5af2e1a4064.jpeg Photos
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

استقبل عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب علي درويش في مكتبه في طرابلس وفداً من قيادة حركة "فتح" في الشمال، ترأسه أمين سر الحركة والفصائل الفلسطينية في الشمال ابو جهاد فياض.

وجرى خلال البحث في آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية، وانعكاسات ما يحصل في الدول العربية على الملف الفلسطيني.

وقال النائب درويش عقب اللقاء: "رحبنا بزيارة وفد حركة فتح في الشمال، خاصة وأننا نعتبر القضية الفلسطينية قضيتنا المركزية، ولطالما دعونا إلى موقف موحد تجاه هذه القضية". 

وأضاف: "كما عرضنا مع الوفد تقديمات الأونروا وسبل استمرارها، نظرا لخطورة الوضع الاقتصادي لإخواننا الفلسطينيين  في لبنان ، وطلبنا منهم التعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية للحفاظ على الأمن في المخيمات".

وختم درويش: "باعتباري عضوا في كتلة "الوسط المستقل"  التي يترأسها الرئيس نجيب ميقاتي أؤكد أنه يعنينا كل ما هو إيجابي في ما خص الشعب الفلسطيني و  سنتابع قضاياهم أينما وجدوا ونتمنى لهم العودة السريعة  الى بلدهم".

من جهته تطرق فياض الى تداعيات صفقة القرن مشيراً إلى أنها مرفوضة فلسطينياً، لما تشكله من خطر على الفلسطينيين وحل الدولتين.

وأكد رفض القيادة الفلسطينية القاطع لهذه الصفقة، منوهاً بكون المقاومة بكافة اشكالها الوسيلة الأجدى لإسقاطها.

واشار الى  تمسك الفصائل الفلسطينية بالحفاظ على امن المخيمات في لبنان  لانها جزء لا يتجزأ من أمنه  مع التأكيد على رفض التوطين و التهجير و التمسك  بحق العودة  الى فلسطين.  كما تمنى فياض  ان تعطي الحكومة العتيدة القادمة الحقوق المدنية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقي العمل والتملك .

وأضاف: "نحن اليوم بأمس الحاجة إلى حاضنة عربية واسلامية  لمواجهة سياسة التهويد والاستيطان  ونراهن  على المصالحة الفلسطينية لمواجهة المشاريع الصهيو-أمريكية والإغراءات التي يحاول البعض تمريرها على حساب المشروع الوطني الفلسطيني  كما ثمن الدور المصري الساعي لرأب الصدع في الساحة الفلسطينية" .

وأشار فياض إلى مخاطر وقف خدمات الأنروا، وتداعيات ذلك على وضع المخيمات في لبنان وضرورة ان تسعى الدولة اللبنانية الى الطلب  من الدول المانحة تمويل الأونروا كي تستمر في تقديم خدماتها للشعب الفلسطيني.


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website