لبنان

عدد خالٍ من الأخبار: "Daily Star" تفاجئ اللبنانيين.. استيقظوا قبل فوات الأوان"! (صور)

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
08-08-2019 | 11:17
A-
A+
Doc-P-614891-637008603124585435.jpg
Doc-P-614891-637008603124585435.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أطلقت صحيفة "ديلي ستار" اللبنانية الناطقة باللغة الإنكليزية صرخة مدوية في ظل التأزم الحكومي التي يشهده لبنان منذ حادثة قبرشمون قبل 5 أسابيع، وتردي الأوضاع الاقتصادية، والحديث عن سيناريو مشابه لما حصل في اليونان وقبرص، والأنباء عن اتجاه وكالة "ستاندرد أند بورز" إلى تخفيض تصنيف لبنان الائتماني، وسط أجواء توحي إلى أنّ جزءاً كبيراً من مساعدات "سيدر" ربما ذهب أدراج الرياح.

وفي التفاصيل أنّ الصحيفة "بشّرت" متابعيها على "تويتر" بأنّ عدد اليوم الخميس سيكون خاصاً، داعيةً إياهم إلى "الترقّب". وأرفقت الصحيفة صورة بالتغريدة كُتب عليها لبنان بالخط الأبيض العريض على خلفية سوادء، في ما يشبه "ورقة النعوة".
 

وعلى صفحة العدد اليوم الأولى، كتبت الصحيفة "لبنان"، أمّا على الصفحة الثانية فكتبت "الأزمة الحكومية". ودوّنت الصحيفة على الصفحتين الثالثة والرابعة "الخطاب الطائفي يزداد يوماً بعد يوم" و"النفايات ما زالت تتكدس في الشوارع" على التوالي. أمّا على الصفحة الخامسة فكتبت "التلوث بلغ مستويات خطيرة"، وعلى السادسة "نسبة البطالة بلغت 25%"، والسابعة "السلاح غير الشرعي يغزو البلاد"، والثامنة "أكثر من 1.5 مليون نازح في البلاد"، والتاسعة "الدين العام يقترب من الـ100 مليار دولار"، والعاشرة "الإفلاس يهدد المؤسسات" والحادية عشر "العملة الوطنية بخطر". أمّا على الصفحة الأخيرة، فوجهت الصحيفة نداء إلى اللبنانيين، مدوّنةً: "استيقظوا قبل فوات الأوان".
 

وعلى موقعها الإلكتروني، أوضحت الصحيفة أنّها امتنعت عن نشر الأخبار اليوم رداً على تدهور الأوضاع في لبنان. وعلى رغم الصورة السوداوية، تمسكت الصحيفة بالأمل، فقالت: "على الرغم من تفاقم المشكلات السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية، لا يزال هناك وقت لإنقاذ البلاد. وهذا يتطلب تعاون جميع الأطراف لبذل الجهود والتضحية من أجل مصلحة البلد".

وتأتي هذه الخطوة في ظل الأزمة التي يعاني منها الإعلام في لبنان، إذ أغلقت مؤسسات إعلامية عدة في السنوات الأخيرة، نذكر منها صحيفة "السفير" وصحيفة "الأنوار" وصحيفة "الاتحاد" وصحيفة "المستقبل" وصحيفة "البلد" ومكتب صحيفة "الحياة" في بيروت.
 
وسبق لصحيفة "النهار" أن أصدرت في 11 تشرين الأول الفائت عدداً بثماني صفحات بيضاء، حيث أوضحت رئيسة التحرير نايلة تويني: "أطلق اليوم شعار "نهار أبيض بوجه الظلمة"، متمنية أن يكون إصدار نقطة تحول وناقوس خطر تجاه الأزمات. 
 
 

وأضافت تويني: "نواجه مرحلة من أشد المراحل خطورة في لبنان وصفحات "النهار البيضاء" هي لحظة تعبير مختلفة عن شعورنا الاخلاقي كمؤسسة اعلامية تجاه وضع البلد الكارثي"، داعية "المسؤولين لتشكيل الحكومة بأسرع وقت. وأشارت إلى أنّ ما يُحكى عن أن النهار ستقفل غير صحيح، مؤكّدةً استمرارها ورقياً والكترونياً".

وفي تشرين الأول الفائت أيضاً، تركت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مساحة فارغة على صفحة الرأي الخاصة بها ضمن الجزء الذي كان مخصصا لمقالات الكاتب السعودي جمال خاشقجي. وعلقت الصحيفة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "هذا العمود كان من المفترض أن يكون مكتوبا من قبل جمال".
 

السياسيون يتفاعلون

من جهتهم، تفاعل الناشطون بشكل واسع مع خطوة "ديلي ستار"، حيث تداولوا الصورة على حساباتهم.
 
 
 
 
من ناحيته، نشر رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميل صورة لصفحة الصحيفة الأخيرة على حسابه على "تويتر"، وغرّد قائلاً: " صرخة صحيفة ديلي ستار اليوم قوية ومعبرة. لبنان يستحق صحوة ضمير وقيادات مسؤولة. "إستيقظوا قبل فوات الأوان".
 

أمّا النائب إيلي حنكش فنشر الصورة نفسها معلقاً "إستيقظوا قبل فوات الأوان...".
 
 

بدوره شكر المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان جان كوبيس على حسابه على "تويتر" الصحيفة على صرختها، داعياً المسؤولين اللبنانيين إلى الاستماع إلى مخاوف اللبنانيين.
 

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

خاص "لبنان 24"

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website