لبنان

باسيل أعطى "الفرصة الأخيرة".. ما سبب هجومه على "الخَيْ"؟

Lebanon 24
09-08-2019 | 07:40
A-
A+
Doc-P-615156-637009332715588469.jpg
Doc-P-615156-637009332715588469.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تحت عنوان: "هل مِن فرصة أخيرة بين جعجع وباسيل؟"، كتبت راكيل عتيّق في صحيفة "الجمهورية": لم يطغَ أيُّ حدث سياسي في الأيام الأخيرة على مشهدِ اشتداد المعركة الناجمة عن حادثة قبرشمون والتصعيد "الإشتراكي" في وجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، فضلاً عن تخطّي تعطيل الحكومة الخطوط الحُمر وتخطّي تداعيات الحادثة الحدودَ المحلية الجغرافية والزمنية بدخول الولايات المتحدة الأميركية على أرض المعركة. وعلى رغم هذه المشهدية، نقل باسيل المعركة إلى مواجهة جديدة مع "القوات اللبنانية"، فخصّص "صواريخَه" الأقوى خلال إفتتاح مقرّ التيار في 7 آب لقصف جبهة "القوات" راسماً حدوداً جديدة للعلاقة بينهما. ومن موقع يعتبر أنّه يخوّله التحكُم بهذه العلاقة، أعطى "القوات" فرصةً أخيرة... وإلّا! فما هو سبب الهجوم على "الخيّ" في هذه اللحظة السياسية؟
 
يعتبر باسيل أنّه تحمّل كثيراً من الظلم جرّاء إفتراء وأكاذيب "أخيه"، وهذا ما دفعه إلى عدم السكوت بعد الآن، وتوجّه إلى "القوات" مباشرة وأعطاها فرصة أخيرة للعودة إلى روحية الاتفاق وتطبيقه "إذا أوقفوا الكذب والافتراء علينا".

سببُ هجوم باسيل، بالنسبة إلى "القوات"، مردّه "رغبته في حرف الأنظار عن الأزمة التي يعيشها نتيجة حادثة البساتين، حيث لم يتمكّن من تحقيق أيّ انتصار معنوي كان يسعى إليه عن طريق المجلس العدلي، فلم يستطِع انتزاعَه لا في الواقع من خلال الضغط الذي مورس على القضاة، ولا في مجلس الوزراء لأنّ رئيس الحكومة سعد الحريري تمنّع عن دعوة الحكومة إلى الإنعقاد".

وتعتبر "القوات" أنّ باسيل ارتدّ عليها لأنّه "يعيش على الهجومات" ولأنه يعتبر أنّ "هذا هو المكان الأسهل الذي يُمكن مهاجمته من دون أن يخلّف أيّ أضرار وطنية، خصوصاً أمام أزمته المتراكمة نتيجة دخوله في مواجهة مع الحالة الدرزية، ومواجهته المستمرة مع الحالة السنّية". وترى "القوات" أنّ باسيل "مأزومٌ سنّياً ودرزياً ولا تعاطفَ شعبياً معه، أمّا "حزب الله" فبالكاد يُشكّل قوة مساندة له لا قوة مواجهة إلى جانبه".
 
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا
 
المصدر: راكيل عتيّق - الجمهورية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website