لبنان

باسيل يعرض مع موريسون وريتشارد الاوضاع ومع دي كارلو انعكاسات العملية العسكرية في سوريا

Lebanon 24
11-10-2019 | 14:42
A-
A+
Doc-P-634008-637064027969453366.jpg
Doc-P-634008-637064027969453366.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
 استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية والتنمية الدولية الدكتور اندرو موريسون في حضور السفير البريطاني كريس رامبلنغ.

اثر الزيارة، اعرب موريسون عن سروره لزيارة لبنان، وقال:"إني إذ آتي في هذا الوقت العصيب الى لبنان والمنطقة، أشدد مجددا على التزام دعم المملكة المتحدة المستمر للبنان"، ولفت الى ان "غالبية المحادثات التي سأجريها خلال زيارتي ستركز على دعم بريطانيا للبنان قوي ينعم بالاستقرار والازدهار. فالشراكة الطويلة الأمد التي تجمع بين البلدين تتنامى يوما بعد يوم".

اضاف: "الشهر الماضي، وقع لبنان والمملكة المتحدة اتفاق شراكة في لندن، في خطوة من شأنها تعزيز الروابط التجارية والاستثمارية الثنائية بينهما، انطلاقا من التبادل التجاري الذي بلغ 800 مليون دولار. كما ان زيارة المبعوث التجاري البريطاني اللورد ريسبي المعين من رئيس الوزراء البريطاني للبنان الأسبوع الماضي، تؤكد متانة الالتزامات المتبادلة بين بلدينا، في وقت تستعد بريطانيا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي".

واكد ان "دعم المملكة المتحدة لبرنامج الحكومة اللبنانية ولمؤتمر "سيدر" مستمر، لكن إجراء الإصلاحات الاقتصادية أمر ملح وضروري كي يستفيد لبنان من كامل طاقاته خصوصا أن الوقت بات داهما".

وتابع: "ستتركز محادثاتي أيضا على العدد الكبير للنازحين الذين يستضيفهم لبنان. لكننا نعتمد سياسة واضحة في هذا الموضوع، إذ نريد عودة السوريين إلى ديارهم، وحرصا على عودتهم بشكل دائم يجب أن تتم هذه العملية وفق القوانين الدولية التي تنص على جملة معايير واضحة من بينها حظر الإعادة القسرية. لكن النظام السوري هو الذي يحول دون عودة اللاجئين إلى بلادهم في الوقت الراهن"، وقال: "لمست بنفسي حسن ضيافة الشعب اللبناني الذي يستمر باستقبال أعداد هائلة من النازحين. وها قد أتينا لنساند اللبنانيين الذين يتحملون هذا العبء الثقيل، وكذلك النازحين".

وأوضح أن "مساعدات المملكة المتحدة تقوم على دعم المجتمعات المضيفة الأشد معاناة من خلال جهود شركائنا المحليين والدوليين الرامية إلى تنفيذ برامج الإعانات الإنسانية والتعليمية والاقتصادية وسواها. ويسعدني أن أعلن عن توفير تمويل جديد تفوق قيمته 41 مليون دولار لصالح المجتمعات المضيفة والنازحين على السواء".

واردف: "كذلك بحثت مع الوزير باسيل في المواجهات الأخيرة المثيرة للقلق مع إسرائيل، ونقلت له موقفنا بوضوح، وأعربت عن تأييدنا الكامل لقراري الأمم المتحدة 1559 و1701، مدينا الانتهاكات التي يتعرضان لها بأشكالها كافة"، معتبرا ان "القوانين اللبنانية واضحة، إذ تعتبر أن الجيش اللبناني هو الجهة الوحيدة المخولة الدفاع عن لبنان، وسنستمر في تقديم الدعم له وللأجهزة الأمنية اللبنانية. ولا يجوز بحسب القوانين اللبنانية والدولية على السواء لأي فريق آخر من خارج الدولة أن يمتلك السلاح، لأن ذلك يقوض الأمن والاستقرار في لبنان المعرض أصلا لضغوطات هائلة في الوقت الراهن".

دي كارلو
والتقى الوزير باسيل، وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية روز ماري دي كارلو وتناول البحث الوضع على الحدود جنوب لبنان وتطبيق القرار 1701 وانعكاسات العملية العسكرية في شمالي سوريا على لبنان".

ريتشارد
وبحث الوزير باسيل في الاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة مع سفيرة الولايات المتحدة الاميركية اليزابيت ريتشارد.

تفاهم مع الجامعة اليسوعية
ووقع الوزير باسيل ورئيس جامعة القديس يوسف الأب سليم دكاش، مذكرة تفاهم تقوم على تفعيل الديبلوماسية الاقتصادية من خلال تأسيس آلية تعاون مستدامة لتدريب أعضاء السلك الخارجي اللبناني على أفضل استراتيجيات التسويق الدولي للمنتجات اللبنانية وتقنيات إعداد البيانات الإحصائية والتقارير الإقتصادية.

ويأتي ذلك ضمن استراتيجية وزارة الخارجية والمغتربين لدعم الإقتصاد الوطني اللبناني وتفعيل قطاعاته المنتجة، من خلال بعثاته الديبلوماسية المنتشرة في العالم والملحقين الإقتصاديين.

وتنص المذكرة على تبادل الخبرات وتأمين التأهيل المناسب لطلاب قسم الإقتصاد في الجامعة اليسوعية وتبادل الدراسات الدورية والقيام بالابحاث المتخصصة.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website