صحة

كورونا يفجّر صدمة جديدة.. قادر على "التقليد"

Lebanon 24
30-10-2020 | 15:00
A-
A+
Doc-P-761331-637396584931585907.jpg
Doc-P-761331-637396584931585907.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون في كلية فاجيلوس للأطباء والجراحين في جامعة كولومبيا الأميركية، الى انّ فيروسات كورونا بارعة في تقليد البروتينات المناعية البشرية المتورطة في الإصابة بمرض كوفيد -19 الحاد.
وتستخدم الكثير من النباتات والحيوانات فن المحاكاة لخداع فرائسها أو الحيوانات المفترسة، وتستخدم الفيروسات استراتيجية مشابهة، حيث يمكن للبروتينات الفيروسية أن تحاكي الأشكال ثلاثية الأبعاد لبروتينات مضيفها لخداع المضيف لمساعدة الفيروس على إكمال دورة حياته.

من جهته، ذكر ساغي شابيرا، أستاذ مساعد لبيولوجيا الأنظمة في كلية فاجيلوس للأطباء والجراحين في جامعة كولومبيا، والباحث الرئيسي بالدراسة: "تستخدم الفيروسات التقليد لنفس سبب النباتات والحيوانات، وهو الخداع"، مضيفاً: "افترضنا أن تحديد شبيه البروتين الفيروسي من شأنه أن يعطينا أدلة على الطريقة التي تسبب بها الفيروسات - بما في ذلك فيروس كورونا المستجد".

"أكثر مما كنا نتخيل"
واستعان شابيرا وفريقه البحثي في الدراسة بالحواسيب الفائقة للبحث عن المحاكاة الفيروسية باستخدام برنامج مشابه لبرنامج التعرف على الوجه ثلاثي الأبعاد، وقاموا بمسح أكثر من 7000 فيروس وأكثر من 4000 مضيف عبر النظم البيئية للأرض واكتشفوا 6 ملايين حالة من حالات التقليد الفيروسي.

كما أوضح أن "التقليد هو استراتيجية أكثر انتشاراً بين الفيروسات مما كنا نتخيله، يتم استخدامه من قبل جميع أنواع الفيروسات، بغض النظر عن حجم الجينوم الفيروسي، أو كيفية تكاثر الفيروس، أو ما إذا كان الفيروس يصيب البكتيريا أو النباتات أو الحشرات أو البشر".

"بارعة بشكل خاص"
وتابع قائلاً: "غير أن بعض أنواع الفيروسات تستخدم التقليد أكثر من غيرها. ففي حين أن الفيروسات المسببة للورم الحليمي والفيروسات القهقرية لا تستخدمه كثيراً، وجدنا أن فيروسات كورونا بارعة بشكل خاص، ووجدنا أنها تحاكي أكثر من 150 بروتيناً، بما في ذلك الكثير من البروتينات التي تتحكم في تخثر الدم وهي مجموعة من البروتينات المناعية التي تساعد على استهداف مسببات الأمراض للتدمير"، لافتاً إلى أنه: "اعتقدنا أنه من خلال محاكاة مكمل المناعة في الجسم وبروتينات التخثر، قد تدفع فيروسات كورونا هذه الأنظمة إلى حالة مفرطة النشاط وتتسبب في الأمراض التي نراها في المرضى المصابين".

يشار إلى أنه خلال فترة الوباء، أصبح من الواضح أن الكثير من مرضى كوفيد -19 يعانون من مشاكل تجلط الدم وأن بعضهم يعالج الآن بمضادات التخثر والأدوية التي تحد من تنشيط المكملات.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website