صحة

6 عوامل تعيق إنقاص الوزن.. تعرّفوا إليها!

Lebanon 24
04-08-2021 | 23:00
A-
A+
Doc-P-849692-637637203320971597.jpg
Doc-P-849692-637637203320971597.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
هل تشعر بالإحباط لعجزك عن تخسيس وزنك؟ هناك عوامل تفسد خطط إنقاص الوزن، حتى مع اتباع نظام غذائي ومع ممارسة التمارين الرياضية. في ما يلي ستة عوامل، أوردها موقع "ستيب توهيلث" من المحتمل أن تعيق محاولاتك لفقدان الوزن:
1 ــ الحالة الذهنية
يقول مؤلف كتاب The Small Change Diet إن "الشعور بأنك يجب أن تأكل بنسبة 100 في المئة بشكل مثالي، والتخلّص من الأطعمة الأقل صحة التي تحبها مثل الشوكولاتة أو البيتزا تماماً، يجعلك ترغب في تناولها أكثر". وقد ينتهي بك الأمر إلى الرضوخ للإغراء والإفراط في تناول الطعام، يليه الشعور بالندم وربما التخلي عن هدف إنقاص الوزن كلياً.
2 ــ الجينات قد تلعب دوراً سلبياً
اعتماداً على علم وظائف الأعضاء، قد تكتسب الوزن وتحتفظ به بسهولة أكبر من الآخرين. في حين أن بعض الأجسام تكون عضلية بشكل طبيعي وتميل إلى الحصول على عمليات أيض أسرع، وتميل أجسام أخرى إلى حمل المزيد من الدهون وحرق السعرات الحرارية بمعدل أبطأ.
3 ــ قد تكون شديد الالتزام
هل تقوم بالتمارين نفسها وتناول الأطعمة نفسها بالضبط يوماً بعد يوم؟ في حين أن الروتين والعادات يمكن أن يجعلا من السهل الالتزام بخططك، فإن تكرار الأكل نفسه والتمارين نفسها قد يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة. فتكرار التمرين ذاته يجعلك تحرق سعرات حرارية أقل. لكن تنويع التمارين يبقي جسمك في حالة تحدٍّ حتى لا ينخفض حرق السعرات الحرارية.
4 ــ الإفراط في التمارين
أن تكون نشطاً بشكل منتظم هو أمر رائع. لكن دفع نفسك لممارسة الرياضة لساعات متتالية كل يوم ربما لن يسرع من حرق الدهون، وقد يأتي بنتائج عكسية. يأتي الجزء الأكبر من تقدمك في فقدان الوزن من تناول كميات أقل من الطعام.
5 ــ عدم تناول ما يكفي من الطعام
تناول القليل جداً من الطعام يمكن أن يعيق تقدمك. عندما تتناول عدداً قليلاً جداً من السعرات الحرارية، فإن عملية التمثيل الغذائي في جسمك سوف تتباطأ استجابةً للحفاظ على الطاقة.
6 ــ التوتر الخارج عن السيطرة
الإجهاد يمكن أن يربك جهودك لإنقاص الوزن. الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من هرمون الإجهاد الكورتيزول هم أكثر عرضة لزيادة الوزن، ولديهم مستويات أعلى من الدهون في البطن، وفقاً لنتائج دراسة نشرت في فبراير 2017 في مجلة السمنة.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website