Advertisement

لبنان

الحلبي: على أمل أن يتوسع برنامج التغذية المدرسية ليطاول المدارس كافة

Lebanon 24
04-03-2024 | 08:00
A-
A+
Doc-P-1171277-638451618562209123.png
Doc-P-1171277-638451618562209123.png photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
زار وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، وقنصل إيطاليا سيلفيا توزي، وممثل برنامج الغذاء العالمي في لبنان الدكتور عبدالله الوردات وممثلون عن عدد من الجهات المانحة، متوسطة عاليه الرسمية المختلطة، للاحتفال بإسهام التعاون الإيطالي بدعم برنامج التغذية المدرسية والمطبخ المدرسي الذي بات يغطي أكثر من مئة ألف تلميذ في مدارس رسمية منتشرة في مناطق لبنان كافة. 
Advertisement

وفي كلمة له، وجه وزير التربية "الشكر والتقدير والعرفان بالجميل إلى الجانب الإيطالي ممثلا بالتعاون الإيطالي الكريم، على هذا الإسهام الكبير الذي يغطي الحصص الغذائية لما يزيد عن مائة ألف متعلم"، وقال: "لطالما حرصت  وزارة التربية على صحة المتعلّمين، وعلى تعزيز حقّ كلّ طفل بالتعلّم والحصول على الخدمات الصحية والرعاية، وضمن اطار برنامج الصحة المدرسية وبالتحديد المحور المتعلق بتأمين الخدمات الغذائية.  وبدعم من برنامج الغذاء العالمي باشرت الوزارة في شهر آذار 2016  بإطلاق برنامج التغذية المدرسية في لبنان، من خلال تأمين وجبة صحية خفيفة يومية للمتعلّمين في عدد من  المدارس الرسمية في دوامي قبل الظهر وبعده. كذلك شمل البرنامج حلقات توعية عن التغذية والغذاء السليم بهدف تنمية السلوكيات الصحية السليمة لدى المتعلّمين ، خصوصا بعدما تبين ارتفاع نسبة الاطفال الذين يعانون من البدانة والوزن الزائد".

وأعلن ان "من اهداف البرنامج أيضا، رعاية المنحى الذهني والصحي للتلميذ من أجل إنتاجية أكثر في التعلّم، والحدّ من التسرّب وزيادة تركيز التلاميذ في الصف، والإسهام  في تحقيق الأمن الغذائي على مستوى الأسرة ومعالجة العبء المتزايد لسوء التغذية، ومعالجة الجوع قصير الأجل، كما وتعزيز المساواة بين الجنسين.  وهو يتضمن برنامج الوجبات المدرسية الخفيفة، وبرنامج المطابخ المدرسية، وقد توسّع نطاق البرنامج ليشمل 181 مدرسة رسمية في العام 2024، ويطاول نحو 100 الف متعلّم في الدوامين الصباحي والمسائي، وذلك من كل الفئات العمرية في الروضات، والتعليم الأساسي، وذلك ضمن اطار التوعية التي تنفذها وحدة التربية الصحية البيئية في الإرشاد والتوجيه في وزارة التربية والتعليم العالي، كجزء من منهج متكامل حول التثقيف الغذائي الصحي. وتم تدريب المرشدين الصحيين في المدارس المستفيدة من البرنامج على برنامج التوعية  لبناء قدراتهم وتمكينهم من تنفيذ حصص التوعية مع التلاميذ".

وأمل الحلبي ان يتوسع البرنامج ليطاول المدارس كافة، نظرا للحاجة الملحة خصوصا في هذا الوضع الاقتصادي المتدهور. وتابع: "ونتطلع إلى أن يصبح برنامج التغذية المدرسية ثابتا في خطتنا التربوية في المستقبل وقد بحثنا هذا الأمر أكثر من مرة مع الدكتور عبد الله وفريق عمله ، آملين ان تتحسن الأوضاع الإقتصادية للمواطنين وأن يحل الإستقرار في بلادنا لكي نسهم اكثر فأكثر في دعم هذا المشروع". 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك