Advertisement

رياضة

مأساة حوّلت بطل رياضة لراقص شوارع.. ماذا حصل لعائلته؟

Lebanon 24
15-03-2024 | 02:47
A-
A+
Doc-P-1175324-638460936672882422.jpg
Doc-P-1175324-638460936672882422.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تنتشر صور وفيديوهات بين الجزائريين منذ أسابيع لرجلٍ في العاصمة الجزائر، يرقص على كل نغمة يلتقطها سمعه في الشَوارع. وقد ظهر "عمي إبراهيم" مجددا في شارع ديدوش مراد وسط العاصمة، وهو يرتدي سروالا كلاسيكيا أسود، وقميصا مزركشا خفيفاً، راقصاً عل أنغام الموسيقى، ومتحديا نسمات الشتاء الباردة. ما أثار استغراب المارّة الذين راحوا يتساءلون عمن يكون صاحب اللّحية البيضاء والجسم الرياضي؟
Advertisement

وسرعان ما وصلت فيديوهاته إلى أقاربه وسكان مقاطعة براقي، جنوب العاصمة الجزائر حيث كان يسكن، الذين كشفوا مفاجآت حول الرجل الغامض. وحسب شهادات متقاطعة، لأبناء حيه، فإن العم إبراهيم عزيزان كان بطلا في رياضة "الكونغ فو"، ولاعب كرة قدم قديم. لكن أكد أقاربه أنه تعرض لمأساة جعلته يُصاب بصدمةٍ قلبت حياته رأسا على عقب، حيث أن ثمانية من أفراد عائلته قد اغتيلوا خلال العشرية السوداء (تسعينيات القرن الماضي).

فيما قال صديق آخر لإبراهيم تحدث عبر مقطع مصور انتشر على مواقع التواصل، "لم يعرف عن الرجل سوى أنه كان رياضيا كبيرا، ومن عائلة محترمة، يحبه الصغار قبل الكبار في الحي الذي يسكنه".
 


كما أضاف المتحدث بأنّ "الصدمة التي تعرض لها خلال العشرية السوداء، غيرت أحواله"، منتقدا "التعليقات السلبية ضده"، التي قال إنها "قادمة من أشخاص لا يعرفون قيمة الرجل، داعيا إلى تحري الحقيقة مرة أخرى قبل الحكم على الأشخاص". (العربية)
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك