Advertisement

لبنان

لائحة نقابتي ثورتي: نقابة أطباء الأسنان فشلت بالتنظيم والاتهامات مردودة لأصحابها

Lebanon 24
28-11-2021 | 16:46
A-
A+
Doc-P-891304-637737404415693127.jpg
Doc-P-891304-637737404415693127.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

حملت لائحة "نقابتي ثورتي" في بيان، القيمين على نقابة أطباء الأسنان "مسؤولية سوء التنظيم لانتخابات النقابة"، مؤكدة "دخول عناصر مدسوسة من خارج الجسم الطبي الى مراكز الاقتراع، وإقدام هؤلاء على تكسير صناديق الاقتراع والتعرض لمندوبي الفرز".
 
وشكرت اللائحة في بيانها "كل الأطباء الزملاء على ثقتهم، ومنحهم أصواتهم التي أظهرت نتائج إيجابية جدا في المرحلة الأولى من الإقتراع".
 
وقالت: "نحمل النقابة الحالية والقائمين عليها مسؤولية سوء التنظيم الذي شهدناه طوال النهار الانتخابي، خصوصا عملية الفرز الإلكتروني التي شابها الكثير من المعوقات والمشاكل التقنية، وأدت الى توقف الفرز بشكل تام لأكثر من نصف ساعة على الصندوق الرابع، حيث شهد جميع المتواجدين ومن خلال متابعة النتائج على الشاشة العملاقة، تخبط المنظمين وعملية الفرز الخاطئة وبالتالي النتائج غير الدقيقة".
 
وأكدت لائحة "نقابتي ثورتي" أن "عددا من العناصر المدسوسة من خارج الجسم الطبي، دخلوا مركز الإقتراع، وتعرضوا لمندوبي الفرز بشكل عنيف فأخذوا الصناديق وقاموا بتحطيمها ورمي الأوراق على الأرض، محتفلين بفعلتهم أمام عدسات الكاميرات التي كانت تتابع عمليات الفرز"، مطالبة المعنيين ب "فتح تحقيق فوري ومحاسبة المخربين بأسرع وقت".
 
وختمت: "نستغرب بعض الأصوات التي تنكرت لهذا الواقع، وحملت رئيسة لائحة "نقابتي ثورتي" د. إميلي حايك المسؤولية، رغم أن ما فعلته الأخيرة هو المطالبة بشكل طبيعي وسلمي بإعادة الفرز بشكل يدوي بعد توقف الفرز الإلكتروني نهائيا، وهذا مطلب محق تماما ولمصلحة كل المرشحين، أما الاتهامات التي صدرت فهي مردودة لأصحابها الذين لديهم باع طويل بالأداء الهمجي والهيمنة على المؤسسات والحياة الديمقراطية".

 
Advertisement
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك