Advertisement

لبنان

"حزب الله" عن لقاء بعبدا: "لا علم لنا بشيء"

Lebanon 24
05-01-2022 | 22:56
A-
A+
Doc-P-904275-637770454647373552.jpg
Doc-P-904275-637770454647373552.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

كتبت غادة حلاوي لي" نداء الوطن": اظهر قول الرئيس ميقاتي عن دعوة قريبة لجلسة حكومية وكأن اتفاقاً قد تم مع الثنائي الشيعي ليتبين ان "حزب الله" كما بري لم يتبلغا بأي تطور يفك أسر الحكومة، وفيما تردد ان "حزب الله" ساهم في تخريج الحلحلة التي اوحى بها كلام ميقاتي، أكدت مصادر مطلعة ان "حزب الله" لا علم له بشيء ولا جديد مستجد، وان وزراء الثنائي الشيعي لن يشاركوا في اجتماعات الحكومة مجدداً طالما ان السبب الذي قاطعوا من اجله لم يعالج بعد، حتى ولو كان الغرض مناقشة بنود الموازنة العامة.
Advertisement
وبناء عليه يتبين وكأن ميقاتي كان يبحث عن حجة لعودة اجتماعات حكومته وينتهي بذلك من مقاطعة الثنائي الشيعي، غير ان مصدراً رفيعاً في الثنائي الشيعي أكد ان "لا عودة مجدداً الى مجلس الوزراء الى حين ايجاد مخرج لتحقيقات القاضي البيطار الاستنسابية"، نافياً ان يكون فتح دورة استثنائية موضع مقايضة لان عدد الموقعين دستورياً سيجعل توقيعها امراً محتماً وما على عون الا التوقيع.ورغم ما أشاعه ميقاتي فان المصدر يستبعد ان يقدم ميقاتي على مثل هذه الخطوة قبل التفاهم مع الثنائي الشيعي، نافياً ان تكون هناك مخارج قيد النقاش للوضع الراهن وفي اعقاب رفع الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله اللهجة تجاه السعودية وردّ ميقاتي ثم ردّ "حزب الله" عليه. في تحليل "حزب الله" وفق المطلعين على اجوائه ان الازمة لا علاقة لها بتصعيد الخطاب تجاه المملكة السعودية ولا برد ميقاتي على الخطاب، يعتبر "حزب الله" ان رده على كلام ميقاتي كان لا بد منه أما رفع وتيرة الهجوم من السيد حسن نصرالله على السعودية فسببه واضح، وهو اندرج في اطار الرد عقب الهجوم الذي شنته السعودية ،فانطلاقة الحكومة تحددها معالجة ملف البيطار اولاً واخيراً، نافياً ان يكون الملف قيد المعالجة خلف الكواليس او ان يكون رئيس الحكومة فاتح "حزب الله" بأي مقترح للحل، فالتواصل بين ميقاتي و"حزب الله" مقطوع وبالاخص عقب بيانه الذي كان لا بد من الرد عليه بالنظر لما تضمنه.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك