Advertisement

لبنان

توزيع الكتاب المدرسي الرسمي تأخر.. العطلة أنقذت الوضع

Lebanon 24
09-01-2022 | 23:00
A-
A+
Doc-P-905518-637773920222819589.jpg
Doc-P-905518-637773920222819589.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كتبت "الأخبار" لولا العطلة القسرية لأربك تأخير توزيع الكتاب المدرسي العملية التعليمية في المدارس الرسمية. بعد نحو شهرين ونصف شهر، على بداية العام الدراسي، لم تنجز منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) التي تبرّعت بطباعة الكتاب المدرسي الرسمي من الروضات حتى التاسع أساسي، وتوزيعه مجاناً على المدارس الرسمية والخاصة، مرحلة التوزيع بعد.
Advertisement
 
«اليونيسيف» أكدت لـ«الأخبار» أنها «عملت خلال الأشهر العديدة الماضية عن كثب مع وزارة التربية لضمان عملية شفافة وذات توقيت مناسب لشراء أكثر من 3.5 ملايين كتاب مدرسي». وأشارت المنظمة إلى أن العملية شملت المراجعة ومن ثم الطباعة والتوزيع للكتب المدرسية الذي بدأ الشهر الماضي ولا يزال مستمراً، إذ اكتمل توزيع نحو 60٪ من الكتب على المدارس الرسمية وعدد محدّد من المدارس الخاصة، علماً بأن النسخ التي جرى توزيعها على المدارس الرسمية أتت استكمالاً للكتب التي وزّعت في العام الدراسي الماضي.
وبحسب رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء، جورج نهرا، وزعت الكتب على كل المدارس في محافظات الشمال والبقاع وجبل لبنان، وستصل قريباً إلى محافظات الجنوب والنبطية وبيروت، بالتنسيق مع رؤساء المناطق التربوية. ولفت إلى أنه «وصلتنا استمارات جديدة من مدارس خاصة تطلب اعتماد بعض كتب المركز، ويجري حالياً تلبية الاحتياجات».
مصادر رابطة المعلمين في التعليم الأساسي الرسمي أشارت إلى أن عملية التوزيع تجري ببطء شديد، إذ تبلغت الرابطة بأن عملية التوزيع بدأت في 7 كانون الأول الماضي ولم تنته بعد، ومقاطعة المعلمين للتعليم للمطالبة بحقوقهم أنقذت الموقف.
وفيما أشارت المصادر إلى أن الرابطة لم تتلقّ أيّ شكوى بشأن نسخ الكتب التي وزعت حتى الآن، وما إذا كانت هناك نواقص في بعض المواد التعليمية، على غرار ما حصل في السنة الماضية، أوضحت أن «اليونيسيف» اشترطت إنهاء طباعة كل الكتب قبل التوزيع.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك