Advertisement

لبنان

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

Lebanon 24
03-07-2022 | 16:55
A-
A+
Doc-P-968127-637924866626760513.png
Doc-P-968127-637924866626760513.png photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

على الرغم من ان الانظار ترقب اللقاء الثالث بين الرئيسين عون وميقاتي الاسبوع الطالع للبحث في التشكيلة الحكومية مع توسيع دائرة النقاش فيها وفيما شهدت عين التينة هذا المساء لقاء جمع الرئيس بري برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط
Advertisement

قفز الى واجهة المشهد اللبناني  ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية فبعد اجواء مشجعة وصلت الى الجانب اللبناني عبر السفيرة الاميركية في بيروت  اعلن حزب الله عن القيام باطلاق ثلاثِ مسيراتٍ غير مسلحةٍ ومن أحجامٍ مختلفة باتجاه المنطقة المتنازع عليها عند حقل كاريش للقيام بمهامٍ استطلاعية لافتا الى أن المسيرات انجزت المهمة المطلوبة وكذلك وصلت الرسالة

على المقلب  اعلان من المتحدث باسم جيش الاحتلال  أن طائرات حربية وسفينة صواريخ إسرائيلية قامت  باعتراض ثلاث طائرات مسيرة  اقتربت من جهة لبنان نحو المجال الجوي فوق المياه الاقتصادية لاسرائيل وقال رئيس حكومة العدو يائير لبيد   أن حزب الله يشكل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية

فيما اعتبرحزب الله وعلى لسان رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد    ان العدو الاسرائيلي  أصبح يتعامل معنا الان على أننا خطر وجودي على كيانه ومنظومته الأمنية والعسكرية

فهل ستقوض الطائرات الثلاث المُسيرة غير المسلحة فوق حقل كاريش  مسار التفاوض غير المباشر في ملف الترسيم ؟ ام تكون رسالة حزبِ الله الجوية ترجمة لموقفه  بأن الدفاع عن حقوق لبنان هو روحية وجود المقاومة؟

 وبالعودة الى يوميات اللبنانيين المتخبطين بازماتهم فهم سيستفيقون غدا على مشهد الازدحام الخانق امام المصارف بعد تحويل رواتب القطاع العام إلى حسابات الموظفين المصرفية وعلم ان المصارف جهزت الأرضية اللازمة عبر الصرافات الآلية لتأمين السيولة بالدولارات  خصوصا ان  سحب الرواتب سيكون بالدولار على منصة "صيرفة" استنادا الى التعميم رقم 161 الصادر عن مصرف لبنان.

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

 الرسالة وصلت.. لكن أحدا لا يعرف عن مسارها شيئا فالترسيم من البحر إلى القصر ملف مغلف بحزام سياسي من الكتمان الشديد.. والذي لا يتيح تفسير الحدود المائية  والحقول النفطية ويبقي على السر محفوظا في بئر من الألغاز وعلى هذا الغموض كانت ثلاث مسيرات لحزب الله تنقل رسالة خالية من الرصاص، لكنها مزودة برؤوس عابرة للسفن وتحمل إشارات متعددة الأوجه.. فهي تبلغ إسرائيل أنها قادرة على تحويل المسيرات إلى طائرات مفخخة من جهة.. وتعبر من الجهة المقابلة إلى لبنان الرسمي ليشد عضله التفاوضي ولا يهاب العقوبات، وذلك تحت مندرجات: إن لديكم قوة استخدموها وعكست مواقف حزب الله هذه المعادلة، وتحديدا بمسيرة النائب  حسن فضل الله الخطابية.. قائلا للمسؤولين اللبنانيين: أنتم تمتلكون قدرة المقاومة والحق في الثروة، وكل العوامل متوافرة، وعلى جميع المعنيين أن يبادروا إلى اتخاذ  
الخطوات العملية وعدم الخوف من التهديدات والعقوبات رمى حزب الله برسالته ولم يمش..

لكن الوسيط الأميركي تحرك على خط تقديم الاحتجاج وعلمت الجديد أن  آموس هوكستين أجرى اتصالات بمسؤولين لبنانيين معنيين بملف الترسيم، وبينهم نائب رئيس مجلس النواب الياس بوصعب وطلب هوكستين توضيحا لما جرى، معتبرا أن إرسال "حزب الله" للمسيرات من شأنه إيقاف جهود التفاوض وقد يؤثر على الإيجابية التي رشحت عن المحادثات الأخيرة. وفي اتصال مع "الجديد" أوضح وزير الخارجية عبدالله بوحبيب أن التفاوض هو في مرحلة متقدمة جدا وآخذ في التفاؤل، ومن الآن حتى شهرين تتضح مساراته.. موضحا أن لبنان لم يتلق ردا مكتوبا لكنه متمسك بال860 كيومترا، متعرجا كان أو جالسا وبين الدفع إلى كلام إيجابي عن التفاوض البحري والتهديد الذي وجهه "حزب الله"..

أفتى رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط بمعادلة المسيرات طالما أن إسرائيل تخترق يوميا السيادة اللبنانية، قائلا "العدو مش مقصر" وهناك قواعد اللعبة التي لا ينتبه إليها بعض اللبنانيين. لكن "أنتين" جنبلاط لم يستطلع حربا في الأجواء.. لا بل تحدث عن مستقبل قد يتحسن شرط الهدوء والعقلانية لاسيما في عدم وضع شروط تعجيزية على تشكيل الحكومة.

جنبلاط  الذي أهدى الرئيس نبيه بري كتابا عن سيرة حياة ونستون تشرشل، تحدث عن خروج لبنان من أجواء الحصار العربي ونسب هذا الجهد إلى رئيس مجلس النواب. وسواء بالانفتاح العربي أم بتغيير قواعد اللعبة.. فإن المسار نحو الترسيم البحري تحكمه قواعد الأسرار اللبنانية والإسرائيلية على حد سواء.. وهو لبنانيا يقبع بين أربعة جدران رئاسية: عون بري ميقاتي وبوصعب.. ولا خامس لها في الملف الضبابي وإذا ما انقشعت الرؤية والصورة وفكت شيفرة البحر والاتفاق الأشبه بالنووي، يصبح  اللبنانيون على بر وربما تكون الإيجابية متوافرة.. لكن الشفافية لشعب متل لبنان اعتاد على التنقيب عن الخبر بحرا وبرا وجوا.. قد تهدئ من روعه.

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

في الشأن الحكومي : هدوءٌ مريب . فما قاله رئيسُ الحكومةِ المكلف أمس من الديمان، لم يُثر ردودَ فعلٍ قاسية لا لدى دوائرِ القصرِ الجمهوري ، ولا لدى قياداتِ التيارِ الوطنيِّ الحر. فكأن هناك كلمةَ سرٍّ تقضي بعدم الرد على الرئيس نجيب ميقاتي. فما السبب؟ هل لأن العهد يدرك أن مصلحته أن يودّع اللبنانييّن بحكومة مكتملةِ الصلاحية دستورياً ؟ أم لأنه يريد حكومةً، ومهما كان الثمن، باعتبارها أداةً لتحقيق تعييناتٍ وتشكيلاتٍ يريدها في الإدارة والقضاءِ والأجهزةِ الأمنيةِ والعسكريّة؟ الأمران جائزان ومتكاملان. لكن قد يكون العهدُ لا يريد أن يصعّد الأمورَ دفعةً واحدة، بل بالتدرج لئلا يتحملَّ هو مسؤوليةَ التعطيل. كذلك الأمرُ بالنسبة إلى جبران باسيل، الذي لا يريد أن يَدخل شريكاً مضارباً في الجدال حول الحكومة ، لئلا يُتَّهم مع تياره بأنهما يقفا  في وجه حكومةٍ جديدة. في أيِّ حال غداً الإثنين يومٌ حاسم. إذ من المنتظر أن يزور ميقاتي قصرَ بعبدا ، ليبحث مع الرئيس ميشال عون في طروحاته وفي الطروحات المضادة لرئيس الجمهورية. فهل تحصل الزيارةُ ام تُؤجل حتى تبرُدَ النفوسُ والألسنة؟ والأهم: إذا زار ميقاتي بعبدا فهل سيبحثُ مع الرئيس في العمق سبلَ الخروجِ من المأزق الحكومي؟ ، أم أنَّ اللقاءَ بينهما سيكون للتبلغ والتبليغ بحيث لا تتعدى مدَّتُه الإثنتي عشرة دقيقة ، تماماً كاللقاءين السابقَين؟

في مسألة الترسيم ، تناقضٌ لافت بين ما يحصُل على الارض وما يجري في الكواليس . اسرائيل اعلنت ان قواتِها العسكرية اعترضت ثلاث طائرات مسيرة اطلقها حزبُ الله في اتجاه حقل كاريش . التصعيد الميداني قابله تصعيدٌ سياسي من رئيس الوزراء الاسرائيلي، الذي رأى ان حزبَ الله يشكل عقبة امام اتفاق بين لبنان واسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.

هذا في الظاهر. اما في العمق فان كل المعلومات تتقاطع عند التأكيد ان الاجواء ايجابية وان التقدم لافت. وهو ما حمل كثيرين على التأكيد ان انجاز اتفاق الترسيم سيحصُل على الارجح قبل نهاية عهد الرئيس ميشال عون في آخر تشرين الاول.

 حياتيا، الامور ضبايية . فقد تخطى الدولار اليوم سقف الـ 29 الف ليرة ، فيما اوردت وكالة "فيتش" لبنان ضمن قائمة سبع  عشرة دولة متخلفة عن السداد.

كهربائيا ، معمل دير عمار خرج نهائيا من الخدمة منذ ساعات الفجر الاولى، ما يعني ان الدولة ستقنن ما بقي من كهرباء لديها. ولعل كل الاوضاع السياسية والاقتصادية والمعيشية هي التي حملت البطريرك بشارة الراعي على ان يرفع الصوت عاليا اليوم ، والتأكيد انه لن يوفر جهدا لانقاذ لبنان، وانه لن يدع البلد يضيع مهما كانت المبادرات التي سيُضطر الى اتخاذها. فالى اي مبادرات يؤشر الراعي؟ وهل بدأ الانتقال من زمن رفع الصوت والتحذير والتنبيه الى زمن اتخاذ المبادرات ، حتى لو كانت هذه المبادرات هي مبادرات الاضطرار والضرورة؟

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

انتهت التظاهرة الدبلوماسية التي شهدتها بيروت خلال الإجتماع التشاوري العربي وعاد ضيوف لبنان إلى أوطانهم.

صحيح ان المجتمعين جددوا دعم بلادهم للبنان والثقة بمستقبله لكن الصحيح أيضاً أن أية مبادرات في هذا الشأن لم تُعلن وهي لم تكن على أجندة الاجتماع المرتبط أصلاً بالقمة العربية المقبلة. بعد انهماك لبنان بالتظاهرة العربية يعود إلى ملفاته وفي طليعتها تشكيل الحكومة وترسيم الحدود البحرية جنوبا.

في موضوع التشكيل ترقب للإجتماع الثالث الذي يفترض ان يعقده رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي مطلع الإسبوع المقبل فهل يؤسس لاختراق جدي من شأنه تسريع الولادة الحكومية أم أن الأمر سيتطلب اجتماعاً رابعاً وخامساً وسادساً وأكثر!!.

وفي موضوع الترسيم الحدودي موقفان محليان لافتان خلال الساعات الأخيرة أولهما للرئيس ميقاتي الذي اشار الى معلومات مشجعة وثانيهما لوزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بوحبيب الذي توقع التوصل إلى اتفاق في أيلول المقبل.

وفي شأن متصل تواصلت في كيان العدو الإسرائيلي الهزات الإرتدادية لعملية إطلاق المقاومة ثلاث مسيرات باتجاه حقل كاريش المتنازع عليه.

وبحسب ما ورد في بيان المقاومة فإن الرسالة وصلت ... وخير دليل على ذلك الإستنفار الإسرائيلي السياسي والعسكري والمخاوف لدى المؤسسة الأمنية من عمليات مماثلة وفق ما ذكرت وسائل الإعلام العبرية.

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

الرسالة وصلت، واخترق طنين المسيرات القادم من منطقة حقل كاريش آذان كل المستويات السياسية والعسكرية والامنية في كيان الاحتلال من دون حاجة الى أصوات الصواريخ والانفجارات، فقد شنت المقاومة هجوما ناجحا على مستوى الوعي في كيان الاحتلال بحسب الاعلام الصهيوني الذي اعترف أن المسيرات الثلاث حلقت على ارتفاع منخفض جدا ، وبامكانها ان كانت مسلحة أن تتحطم على المنصة النفطية.

فالمسيرات لم تقع الا بعد أن أوقعت رئيس وزراء العدو الجديد مائير لبيد بمأزق في الايام الاولى لحكومته، وبحسب اوساط صهيونية، فان الرجل يدرك محدودية هامش مناورته أمام حزب الله الذي يحدد معالم معادلات الردع البحرية ، ويعمل على تثبيتها.

الرسالة وصلت الى كيان الاحتلال وأبعد، الى المسمى وسيطا اميركا في التفاوض بأن المقاومة على عهدها بحفظ حقوق لبنان وخلفها رجال لا يبدلون تبديلا.

فهل التقط المعنيون في لبنان الاشارات بأن لديهم ورقة قوية على طاولة المفاوضات غير المباشرة مع العدو، التفريط فيها من المحرمات؟

على أن البعض بحالة "فالج لا تعالج"، لا يجيدون قراءة الرسائل الاستراتيجية بمفهوم وطني، انما وفق الترميز الاميركي-الاسرائيلي، فهل من لبناني عاقل يعتبر أن اطلاق المسيرات خرق للسيادة اللبنانية؟ فما هو تفسير السيادة بالنسبة لهؤلاء، مع ما كشفه الاعلام الاميركي عن قوات أميركية تقوم بعمليات خاصة في عدد من دول الشرق الاوسط بينها لبنان.

موقع "ذي إنترسبت" الأميركي كشف في تقرير مستندا الى وثائق سرية أن البنتاغون الاميركي يجند فرقا مهمتها المشاركة في حروب بالوكالة على نطاق العالم.

وعلى النطاق السياسي الداخلي، لا جديد في حراك تشكيل الحكومة، ولم يغير من حالة المراوحة القائمة زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى عين التينة بانتظار الاسبوع الطالع عسى أن يحمل جديدا.

 مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

لو كانت هناك نية سليمة لتشكيل حكومة تعمل في ما تبقى من الولاية الرئاسية، لما كانت هناك حاجة إلى الخطوة المتسرعة التي أقدم عليها رئيس الحكومة المكلف غداة الاسشارات النيابية، ولكان بالإمكان أفضل مما كان، من خلال التشاور المسبق مع الشريك الدستوري في عملية التأليف، أي رئيس الجمهورية، لتفادي المطبات السياسية والإعلامية، لأن اللبنانيين الغارقين في المعاناة المعيشية، هم بكل تأكيد في غنى عنها.

أما في حال كانت النية غير سليمة، كما يسود الانطباع لدى كثيرين من المتابعين إلى الآن، فالنتيجة الحتمية ستكون تمديد الأزمة، إنما على مسؤولية رئيس الحكومة المكلف وداعميه المجهولين المعلومين، ممن أمعنوا في سياسات التعطيل على مدى سنوات، حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم.

وتمديد الأزمة سيكون نتيجة حتمية، لا بسبب نكد أو نكاية، بل كحصيلة طبيعية لانعدام احتمالات العودة إلى الوراء بالنسبة إلى ما تحقق خلال السنوات القليلة الماضية على مستوى الميثاق والشراكة. فكسر وحدة المعايير في المداورة الوزراية لا يجب أن يمر، ولن يمر، واستهداف مكون سياسي ووطني محدد لا يجب أن يمر، ولن يمر، ومسعى تحميل جهة واحدة مسؤولية الخراب الذي حل بالبلاد بفعل سنوات ثلاثين من الإدارة السياسية والمالية الكارثية لا يجب أن يمر، ولن يمر، مهما تكررت المحاولات وتعدد أشكالها.

وطالما يدرك الجميع هذه الحقائق، لعل الأجدى بهم التخلي عن الألاعيب السياسية المكشوفة، الهادفة إلى رفع سقوف التفاوض وتحصيل المكاسب، والتركيز في المقابل على الملفات الأساسية، وأولها في المرحلة الراهنة، التطورات المتسارعة في ملف التنقيب عن النفط والغاز.

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

  المسيرات سممت الأجواء، ليس العسكرية فقط بل الديبلوماسية أيضا، وبينما كان موقف حزب الله أنه يقف خلف الدولة اللبنانية، بدا من خلال المسيرات أن الدولة اللبنانية تقف وراء حزب الله .

 اسرائيل، بلسان رئيس حكومتها، أعلنت أن حزب الله يشكل عقبة أمام اتفاق بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.

واضاف خلال الاجتماع الاول لحكومته بعد ايام على حل البرلمان تمهيدا لانتخابات تشريعية جديدة أن "إسرائيل ستواصل حماية نفسها ومواطنيها ومصالحها".

وبين الرسالة التي أراد حزب الله إيصالها، ورد أسرائيل بأنها ستواصل حماية مصالحها ، هل لمس أحد أي موقف للدولة اللبنانية ؟ وهل يمكن اعتبار أن حزب الله دخل على خط التفاوض ليقول للجميع : " انا هنا " ؟ لماذا تعمد الحزب الدخول على الخط والتصعيد في هذه اللحظة المفصلية ؟ ماذا سيكون عليه موقف الوسيط الأميركي بعد هذا التصعيد ؟ الدولة اللبنانية مطالبة بتقديم الأجوبة . حكوميا التفاوض العلني بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف، لكن " لكمات سياسية " تتم بين السراي وميرنا شالوحي ، كأن الرئيس المكلف يفاوض جهتيْن : رئيس الجمهورية ورئيس التيار الوطني الحر .

عينة من هذا الواقع وردت في موقع " لبنان 24 " الذي يعكس موقف الرئيس المكلف ، الموقع سأل : " من سيمنح باسيل حاليا "الداخلية" في نهاية عهد عون وبعد نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة، وهو لم يحصل عليها عندما كان في عز قوته وجبروته في بداية عهد عون ، عندما كان يملك اكبر كتلة نيابية وحصل على الثلث المعطل في الحكومات وتحكم بالبلد كله؟"

في المقابل ، هناك رواية  متكاملة لوجهة نظر باسيل سنعرضها في تقرير في سياق النشرة .

تشكيل الحكومة وانتخاب الرئاسة ، استحوذا على جزء من عظة البطريرك الراعي الذي رفع السقف قائلا :

" ... كما نطالب بإلحاح بتأليف حكومة جديدة، نطالب بإلحاح أيضا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، قبل موعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية بمدة شهر على الأقل أو شهرين على الأكثر، كما تنص المادة 73 من الدستور. وينتظر الشعب أن يكون رئيسا واعدا ينتشل لبنان من القعر الذي أوصلته إليه الجماعة السياسية، أكانت حاكمة أم متفرجة".

وفي سياق  التشاور الحكومي، جنبلاط في عين التينة ويقول بعد اللقاء : " بقليل من العمل والهدوء والعقلانية،  المستقبل قد يتحسن شرط أن لا يضع بعض الفرقاء في الداخل شروطا تعجيزية .

اقتصاديا، خطة التعافي مازالت تدور في حلقة مفرغة في ظل تبادل المقترحات التي تبدو في معظمها غير واقعية وتنطلق من فرضيات مستحيل تحقيقها.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website