Advertisement

لبنان

نهرا عرض مع ممثل اليويسف مشاريع المنظمة لحماية الأطفال من العمالة والعنف المنزلي

Lebanon 24
05-07-2022 | 08:05
A-
A+
Doc-P-968600-637926299566931354.png
Doc-P-968600-637926299566931354.png photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
عرض محافظ لبنان الشمالي القاضي رمزي نهرا مع ممثل منظمة اليونيسف في لبنان إدوارد بيجبدير، الأوضاع الإجتماعية والإنسانية وحماية الاطفال من العمالة والعنف المنزلي في طرابلس والشمال. 

ضم الإجتماع الذي عقد في مكتب المحافظ في سرايا المدينة، مسؤولة البرامج في المنظمة عبير ابي خليل، رئيس العمليات الميدانية في منظمة اليونيسف موليد ورفا، رئيس مكتب الشمال وعكار الميداني بريم بهادور شاند. كما شارك في الاجتماع منسق المنظمات الدولية واليونيسف في المحافظة الدكتور ماهر تميم. 
Advertisement


وقال: "وضع الطفولة في لبنان عموما وطرابلس خصوصا صعب جدا وتتأثر هذه الفئة من المجتمع بالوضع العام الاقتصادي والاجتماعي والصحي، خصوصا في ظل  تدهور العملة الوطنية وتدني القدرة الشرائية للمواطن، إلا أن للشمال الحصة الاكبر، لا سيما طرابلس التي تعاني الفقر والعوز والحرمان المزمن والتدهور على مختلف الاصعدة الاجتماعية والصحية والاقتصادية، فالخدمات فيها سيئة وشبه معدومة، ناهيك عن ازمة الكهرباء والمياه والبنى التحتية. وهي مدينة تعتمد بشكل كبير على الخدمات الاجتماعية التي تقدمها المنظمات الدولية والجميعات، فالدولة والبلديات تواجه صعوبات كبيرة في سد حاجات ابناء المدينة". 

 
أضاف: "نتمنى أن نتمكن معاً من حماية الطفل ومحاربة عمالة الأطفال والعنف الذي يتعرضون له، فيما يعيش أطفال المدينة وضعا شاذا، ولا نملك قدرة ذاتية لنقوم بهذه المهمة، لكن يمكننا معا ان نحل هذه الظاهرة. ونطلب اليكم الإهتمام والمساندة والتنسيق معنا وتفعيل التواصل والمساندة لنتمكن من حماية الطفل والطفولة ونساعد قدر الامكان، خصوصا بعد أزمة النزوح السوري الكبير التي تؤثر على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والديمغرافية في لبنان، فنظرا للكثافة السكانية الكبيرة، نتقاسم واياهم الموارد المعيشية والحياتية من كهرباء وماء وطبابة وغيرها فيما هي في الأصل غير كافية للبنانيين". 

وتابع: "نجتمع اليوم لوضع تصور لما يمر به الطفل اللبناني عامة والطرابلسي خاصة، والوفد على دراية بظاهرة عمالة الأطفال التي نواجهها، فضلا عن العنف والقمع الذي يتعرضون له. لذلك، نطلب من اليونسيف المساعدة لمواجهة هذه الظاهرة غير المقبولة منا ومنكم، ولنعمل معا للحد من تفشيها. ونأمل ان نتساعد ونقدم العون للجميع،  فبسبب انعدام القدرة على تلبية حاجات الأطفال نشأت هذه الظاهرة. والطفل، بطبيعة الحال، يريد العيش بكرامة، ومن حقه ان يعيش طفولته، وهذا من واجبنا ان نؤمنه له". 


بيجبدير  

أما بيجبدير فقال من جهته: "اليونيسف تعمل من أجل أطفال لبنان عامة على مختلف الصعد، خصوصا على الصعيد التربوي. لذلك نحن اليوم نتحضر لاستقبال العام الدراسي المقبل ونعمل من أجل تقديم اكبر قدر ممكن من المساعدة لهم". 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website