Advertisement

لبنان

8 آذار ترشح فرنجية…. وباسيل الى المعارضة؟

رندى الأسمر Randa al asmar

|
Lebanon 24
07-11-2022 | 03:00
A-
A+
Doc-P-1008199-638034022451207848.jpg
Doc-P-1008199-638034022451207848.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
يجمع كثيرون ان الورقة البيضاء في جلسة الخميس المقبل المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية سيتراجع عدّادها. اذ يتجه فريق ٨ آذار الى ترشيح سليمان فرنجية، مهما كان موقف رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل.
Advertisement
موقف ترشيح فرنجيه أظهره جلياً الثنائي الشيعي عبر تصريحين واحد للنائب علي حسن خليل، متقصداً الحديث بعد لقائه الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله واعلانه تبني الثنائي فرنجية. اما الثاني فهو ما ألمح اليه احد مسؤولي الحزب، معلناً ان اولويته الاستراتيجية تتوفر في فرنجية.
ويقول مصدر متابع ان الحزب يسعى الى انتخاب حليف لا يشكل استفزازاً لأحد، وفرنجية ليس استفزازياً بل يعتبره توافقياً ويراعي مصالحه الاستراتيجية، وسيعمل مع الرئيس نبيه بري على جمع اكبر عدد من الأصوات له. علماً ان وليد جنبلاط، الذي يحاول الرئيس بري اقناعه بانتخاب فرنجية،
جدد امس التأكيد على الاستمرار في ترشيح النائب ميشال معوّض "لكن لسنا فريقاً واحداً في البلد فليتم التداول بأسماء أخرى وعندها نرى"، كما قال
يعلم الحزب جيداً ان ثمة صعوبة في انتخاب فرنجية الموعود بالرئاسة في ظل عدم توافق اقليمي دولي ينعكس على الداخل، لكنه سيحرص على دعمه، ويكون في ذلك "أدّى قسطه للعلى".
لكن ماذا عن باسيل الذي حاول مع السيد نصرالله في لقائهما الاخير تثبيت معادلة رئيس توافقي بينه وبين فرنجية؟ باسيل العارف ان حظوظه الرئاسية في هذه الفترة تعادلاً صفراً، يرفض انتخاب فرنجية و"نقطة ع السطر". ووفق مصادر معنية فهو يعرف ان المرحلة الحالية تتطلب رئيساً توافقياً. ويعرف أيضاً، كما خصومه الكثر، أنه ممر أساسي لانتخاب رئيس رغم خروج الرئيس السابق ميشال عون من بعبدا، الذي يتهيأ ليعود "جنرال الرابية" مع ما لهذه التسمية من معانٍ كثيرة. فإذا لم يحصل هذا التوافق حكماً سيكون باسيل في قيادة صفوف المعارضة التي لطالما أحبّها "التيار الوطني الحر" ونجح في ممارستها.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

رندى الأسمر Randa al asmar