Advertisement

لبنان

اهداف الحزب المقبلة: الانفتاح الحزبي والرسمي

علي منتش Ali Mantash

|
Lebanon 24
29-11-2022 | 05:00
A-
A+
Doc-P-1015293-638053141884081911.jpg
Doc-P-1015293-638053141884081911.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تتقاطع بعض اهداف "حزب الله" في المرحلة الحالية مع اهداف عدد لا بأس به من خصومه على الساحتين الداخلية والاقليمية، فالاستقرار السياسي والامني يعتبر من القضايا المشتركة التي لا يرغب اي من المعنيين بالشأن اللبناني المسّ بها او المخاطرة بخسارتها، وهذا ما يتم الإعلان عنه بشكل دائم.
Advertisement
 
 
ان الحفاظ على الاستقرار يمنع حصول اي تطورات غير محسوبة بالنسبة للحزب الذي يرى ان الوضع القائم ممكن التعامل معه بأكثر من اسلوب، على الاقل استطاع الحزب التأقلم مع التطورات الداخلية واحتواء مخاطرها عليه وعلى بيئته الشعبية والحزبية، في حين ان اي تطورات مقبلة ستكون غامضة بالنسبة له.
كذلك فإن خصوم الحزب يعتبرون ان الاستقرار الحالي يحافظ لهم على نفوذهم في حين ان الفلتان الامني او السياسي الكامل سيؤدي الى تآكل قدرتهم على التأثير على الساحة الداخلية لصالح "حزب الله" الذي يعرف كيف يستفيد من التطوات السلبية والايجابية لتحسين شروطه التفاوضية.
من هنا يبرز الاستقرار كعامل مشترك بين حزب الله وخصومه وحتى بعض حلفائه، لكن اضافة الى الاستقرار يضع الحزب اولويات او اهدافا سياسية عليه تحقيقها في المرحلة المقبلة مستفيداً من التقاطعات الدولية وانشغال بعض الدول المؤثرة بقضايا غير الازمة اللبنانية...
يرغب الحزب بأن يحافظ على حضوره داخل المؤسسات الدستورية وكذلك يرغب بأن يبقى التوازن السياسي لصالحه في لبنان، لذلك يصر على ان يكون رئيس الجمهورية المقبل متحالفا معه او من ضمن فريقه السياسي الواسع، لكن في الوقت نفسه لا يريد تكرار تجربة الرئيس ميشال عون.
يصر الحزب على ان يكون الرئيس الجديد قادرا على فتح ابواب التواصل الرسمية مع الدول العربية وعليه فإنه يعرف ان الشخصية التي يراد ايصالها الى بعبدا لن تكون محسوبة بالكامل على الحزب، بل لديها هوامش سياسية لم يكن الرئيس ميشال عون يمتلكها، خصوصا ان حارة حريك باتت على يقين ان الحفاظ على التوازن السياسي في لبنان هو احد اهم مسارات انقاذه.
كما ان الحزب يريد، إضافة الى الانفتاح الرسمي مع الخارج، انفتاحاً بينه وبين القوى السياسية اللبنانية وانهاء حالة التصادم مع جزء كبير من القوى السياسية والاحزاب وحتى الشخصيات التي يمكن له ان يتقاطع معها على الكثير من القضايا.. 
 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

علي منتش Ali Mantash