Advertisement

لبنان

السعودية أبلغت محاوريها: "لا تفاوض عالقطعة"

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
30-11-2022 | 01:30
A-
A+
Doc-P-1015581-638053935279752845.jpg
Doc-P-1015581-638053935279752845.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

أفاد مصدر ديبلوماسي "ان ثمة مفاوضات كانت تجري بين وفد من "حزب الله" وشخصية ديبلوماسية عربية لتسهيل عملية وصول رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الى سدة الرئاسة، غير أن الشخصية ابلغته رفض المملكة العربية السعودية اي وساطات مرتبطة بالملف الرئاسي حصراً، اذ ان المملكة ترى ان ثمة ملفات اخرى عالقة في لبنان والمنطقة وهي لن ترضى "بتمرير" الاستحقاق الرئاسي من دون تنازلات في ملفات اخرى. اي بمعنى اوضح، ان الرياض لن تناقش الا سلّة كاملة ولن تقبل "بالتفاوض عالقطعة".

في المقابل ترك حراك السفير السعودي في لبنان وليد البخاري ارتياحا عند مؤيدي المملكة في لبنان نظرا لأهمية عودتها إلى الاهتمام بالساحة  اللبنانية، إلا أن اوساطا يمكن تصنيفها في "خانة" تيار المستقبل، اعتبرت أن حضور الرياض سنيّا لم يستعد زخمه المطلوب.

وبحسب الاوساط فان "اللاعب الأقوى عند السنّة في لبنان اليوم هو الرئيس بشار الأسد ويدعمه بشكل غير ملحوظ الإماراتيون".

واعتبرت الاوساط "أن الإمارات قد يكون لها رأي في الملف الرئاسي أسوة بسوريا وغدا لناظره القريب".

Advertisement
المصدر: لبنان 24
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

خاص "لبنان 24"