Advertisement

لبنان

جلسة مجلس النواب اليوم: دوامة العبث نفسها

Lebanon 24
30-11-2022 | 22:15
A-
A+
Doc-P-1015853-638054688426119303.jpg
Doc-P-1015853-638054688426119303.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تنعقد الجلسة الثامنة اليوم لانتخاب رئيس الجمهورية وسط دوامة العبث نفسها التي تحكمت بالجلسات السبع السابقة، اذ لا شيء يشير الى أي تبديل في مناخات ازمة الفراغ الرئاسي فيما تطغى على الداخل القضايا المالية والاجتماعية وسيكون اليوم موعدا لرصد انعكاس بدء تنفيذ اعتماد السعر الجديد للدولار الجمركي بـ 15 الف ليرة.
Advertisement
 
ولاحظت مصادر سياسية رداً على سؤال لـ«اللواء» أن الملف الرئاسي لا يزال يدور في الحلقة المفرغة ويواصل المسار نفسه، والجلسات الأنتخابية التي تقوم أسبوعيا تشهد المزيد من الانقسامات والنتيجة نفسها، حتى ان عددا من النواب بات غير متمحس لحضور الجلسات، داعية إلى انتظار موقف الرئيس نبيه بري وما إذا كان هناك من مبادرة ما ام لا، أو ان الدعوة إلى جلسة تاسعة تتكرر ام لا.
ل
 
كن أوساطاً نيابية في التيار الوطني الحر شدّدت لـ«البناء» على ضرورة التوافق على برنامج سياسي – اقتصادي للخروج من الأزمة قبل التداول بالأسماء»، مشيرة الى أن التصويت بالورقة البيضاء حماية للاستحقاق ولكي نجمع على دعم رئيس وليس انتخابه فقط، ولكي نتفادى التعطيل ولذلك نفضل تأمين ظروف انتخاب الرئيس قبل انتخابه».
 
 
وشدّدت على أن لا خلاف شخصياً مع فرنجية وهو أقرب بالاستراتيجيا مع التيار من بين كافة المرشحين، لكن نختلف معه في إدارة الدولة وإعادة بنائها ومكافحة الفساد والإصلاح. وهذه الأمور نراها أولوية في ظل الانهيار وتحلل الدولة.ولفتت الأوساط الى أن «لا يمكن انتخاب رئيس للجمهورية بلا التفاهم مع التيار وإلا فإنهم يريدوننا أن نعود الى صفوف المعارضة وينجزوا تسوية نبقى خارجها، كما لا يمكن انتخاب رئيس بلا القوتين المسيحيتين الكبيرتين التيار والقوات اللبنانية. موضحة أننا لسنا ضد ميشال معوض لكن حزبي القوات والكتائب حوّلاه الى مرشح تحدّ، ودعونا الى حوار مع القوات للتوافق على رئيس، لكنها أوصدت الأبواب فكيف يتهموننا بالتعطيل؟
 
النائب في كتلة تجدد أديب عبد المسيح أكد لـ«البناء» أن القوات ستلجأ للتعطيل إذا ذهب الفريق الآخر الى فرض مرشح من خارج المنطق السيادي وفريق المعارضة.من جهته، أكد عضو تكتل «الاعتدال الوطني» النائب وليد البعريني لـ«البناء» الى أننا كتكتل لسنا ملحقين بل سنكون شركاء في تسمية الرئيس، ولا فيتو على معوض شرط أن يلقى توافق أغلب الكتل. وهذا لم يتوفر حتى الساعة، ولن ندعم أي مرشح تحدّ، بل مرشحنا التوافق على أي شخصية غير صدامية، وإذا تم التوافق على فرنجية لا مانع لدينا من انتخابه بشرط التزامه بالمواصفات التي نؤمن بها على رأسها اتفاق الطائف وسيادة الدولة والعلاقات الجيدة مع دول الخليج».
 
وكتبت" الديار": حزب الله لن يعلن دعمه لفرنجية قبل اعلان الاخير ترشحه رسميا للرئاسة، هذا الموقف لحزب الله ينقله المطلعون على اجواء الحزب من حلفاء واصدقاء الذين وضعوا باجواء قرار مجلس الشورى في دعم فرنجية، وحزب الله لا يتخذ قرارا في هذا الحجم الا بعد نقاشات طويلة ومستفيضة ودراسة المعطيات التي حتمت هذا الخيار، ولا يتعامل « مع الاحداث على « القطعة» ولا يبدل مواقفه كل ٢٤ساعة، و القرار بدعم فرنجية حسب المطلعين، لا يؤثر مطلقا على العلاقة بين حزب الله والجيش اللبناني القائمة على الاحترام المتبادل والتنسيق في ملفات عديدة وتبادل المعلومات اليومية في شان الشبكات الاسرائيلية والخلايا الداعشية وملاحقتهما، كما ان العماد جوزاف عون لم يفاتح حزب الله برغبته في الترشح لرئاسة الجمهورية.
وحسب المطلعين ايضا، فان التواصل بين حزب الله وجنبلاط والنواب المستقلين وقسم من التغيريين مفتوح ولم ينقطع، رغم ان البعض منهم يتمسك بسرية الاتصالات.
 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك