Advertisement

لبنان

"القرار 1701 لم يحم لبنان أبدا".. نصرالله: عندما يتوقف إطلاق النار في غزة سنوقف إطلاق النار في الجنوب

Lebanon 24
13-02-2024 | 09:09
A-
A+
Doc-P-1163872-638434383150284580.jpg
Doc-P-1163872-638434383150284580.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
رأى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن "فتح الجبهة اللبنانية مع الاحتلال شكّل مصلحة وطنية بالدرجة الأولى لمنع انتصار إسرائيل"، مضيفاً أن "المشكلة هي في اعتبار البعض ألّا جدوى مما نقوم به في الجبهة اللبنانية وهذا أمر كارثي".
Advertisement
 
وقال في كلمة له خلال الحفل التكريمي للجرحى والأسرى المقاومين: "هناك أطراف لها مواقف مسبقة وينطبق عليها قول"صم بكم عُمي" أياً كان النقاش معها". 
 
وأكد نصر الله أن "قرار الأمم المتحدة رقم 1701 لم يحم لبنان أبدا بل معادلة "جيش شعب مقاومة" هي من تحمي البلد". ودعا الموقف اللبناني الرسمي للمطالبة بشروط إضافية على تطبيق القرار 1701. 
 
وتابع قائلاً: "إسرائيل تمثل خطرا على لبنان والمنطقة إذا كانت في حالة قوة أما ردعها فيجعلها أقل خطورة علينا"، مشيراً إلى أنه "نحن في الجبهة اللبنانية منسجمون مع قيمنا ومسؤوليتنا الأخلاقية والدينية "وفي هذا لا تأخذنا لومة لائم"."
 
وأضاف أن "ما نقوم به في لبنان من مساندة لغزة هو استجابة صادقة للمسؤولية الأخلاقية والدينية الملقاة على عاتق كل منا"، لافتاً إلى أن "ما يجري على أبناء غزة يجب أن يهز ضمير ويزلزل وجدان كل إنسان في العالم". 
 
ورأى نصر الله أنه "يجب عدم تحويل المشكلة إلى جدال طائفي وعدم تحميل مسؤولية أي موقف لطائفة معينة"، مشيراً إلى أن "من يتحمل العبء بالدرجة الأولى في الجبهة الجنوبية هم أهل القرى الحدودية ويتضامن معهم باقي لبنان". 
 
وتابع قائلاً: "تقديم القرى الحدودية لهذه التضحيات يعبر عن الإرادة الحقيقية للأغلبية الساحقة وهو أمر عابر للطوائف". 
 
وأكد نصر الله أنه "سيُعاد بناء البيوت المدمّرة في الجنوب وستكون أحسن مما كانت".
 
واعتبر أن "هدف الوفود التي أتت الى لبنان واحد وهو أمن "إسرائيل"، مشيراً إلى أن "الوفود الغربية تتجاهل أي حديث سوى عن "أمن الإسرائيلي وعودة المستوطنين"."
 
ولفت نصر الله إلى أن "المكاسب السياسية التي تحملها معها الوفود العربية والاجنبية والتي تتولى المفاوضات المتعلقة بالجبهة الجنوبية اللبنانية لا يمكن أن تؤثر على موقفنا وتوقف الجبهة اللبنانية". 
 
وأكد أنه "مهما هولتم علينا فلن نرضخ وحتى لو نفذتم حرباً علينا فنحن لن نوقف جبهة الجنوب حتى يتوقف العدوان على غزة". 
 
واشار نصرالله إلى أنه هناك جو كبير من التهويل في لبنان يشارك فيه سياسيون وشخصيات يرقى إلى "مستوى الانحطاط الأخلاقي والسفالة"، مضيفاً أن "هناك أطراف في لبنان تهول على أهل الجنوب ببدء الحرب وهذا يعتبر "أسفل السافلين"."
 
وفي سياق منفصل، قال نصرالله: "يجب الانتباه إلى أن بعض مواقع التواصل يقدم معلومات مجانية للعدو"، مضيفاً أن "العدو استغنى منذ زمن عن العملاء لأن جهاز التنصت (الخلوي) هو معكم ويحدد مكانكم وينقل كل شيء".
 
وتوجه نصرالله إلى المقاومين وعائلاتهم بالقول: "العميل هو الخلوي الذي بإيديكم وهو عميل قاتل"، داعياً إلى الاستغناء في هذه المرحلة عن أجهزة الهاتف الخلوي.
 
وأشار إلى أن الحزب يراقب "كل التطورات في المنطقة، وكل الاحتمالات مفتوحة، لكن نحن نقاتل في الجنوب وعيننا على غزة"، مضيفاً انه "عندما يتوقف إطلاق النار في غزة سنوقف إطلاق النار في الجنوب وعندما يعود العدو الإسرائيلي إلى أي عمل سنرد بشكل متناسب". 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك