لبنان

دريان: للوقوف يدا بيد لدعم الشعب الفلسطيني

Lebanon 24
09-12-2016 | 10:14
A-
A+
Doc-P-240877-6367054635703408181280x960.jpg
Doc-P-240877-6367054635703408181280x960.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أطلقت دار الفتوى "حملة مولدك عطاء وفي العطاء حياة" برعاية مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، بدعوة من صندوق الخير التابع لدار الفتوى خصصت للعلماء وذلك بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، ولاغاثة الشعب الفلسطيني. استهل الحفل بكلمة لرئيس مجلس أمناء صندوق الخير التابع لدار الفتوى الشيخ الدكتور زهير كبي الذي قال: نلتقي اليوم لننصر أهلنا في فلسطين لأنهم إخواننا، ولأننا نستحق ذلك الشرف بأن يكون لنا سهم في دعم الشعب الفلسطيني وتثبيته في أرضه". أضاف: "لنطلق معا حملة تسهم في تدفئة القلوب قبل الأبدان، لنرفع شيئا من الظلم عنهم، لنكون السند لهم واليد الحانية التي تمسح على جراحهم فتسكن الآلام". بدوره، اعتبر المفتي دريان أن "القضية الفلسطينية هي محط أنظار العالم العربي والإسلامي بسبب الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس الارهاب يوميا على الشعب الفلسطيني المناضل والصامد في وجه عنصريته التي تخطت كل الاعراف والمواثيق الدولية، ان القضية الفلسطينية هي قضية العرب بمسلميهم ومسيحيهم وهي قضية المسلمين جميعا وهي قضية المجتمع البشري الباحث عن العدالة". أضاف: "عندما يتكلم الإنسان عن فلسطين وعن الفلسطينيين يتكلم عن جرح في جسد الأمة منذ ما يقارب السبعة عقود هذا الشعب الذي عانى ما عاناه من الإحتلال الإسرائيلي وما زال العدو الصهيوني يمارس عليه عنصريته واغتصاب ارضه بزرع المستوطنات وارتكاب المجازر بحقه وما زال يعمل على تهجيرابناء فلسطين الى خارج ارضهم هذا هو الشعب الفلسطيني شعب يكافح في داخل فلسطين وشعب يعاني من الغربة في بلاد الشتات هذا الجرح النازف في جسد الأمة ليس هو الجرح الوحيد ولكنه الجرح الأكبر والأهم". وتابع: "جسد الأمة يتداعى تحت ضربات كبيرة وكثيرة وهو يعاني من الطغيان ويعاني من الإرهاب. هذا الطغيان وهذا الإرهاب جعل الأمة في حالة من الفوضى وحالة من النزاع والقتال والتشدد والتفرق، حتى كادت ان تنسى القضية الفلسطينية، ولكننا ورغم هذه الأجواء الموجودة في بعض دولنا العربية مازلنا نحن في دار الفتوى وانتم ايها العلماء، تعتبرون القضية الفلسطينية هي قضيتكم وقضية العرب والمسلمين وقضية احرار العالم، ونحن ندرك تماما انه لا عزة للعرب والمسلمين ولا كرامة لهم طالما ان فلسطين مازالت محتلة من العدو الصهيوني". وختم دريان: "ابناء القدس الشريف يعانون من الظلم والعدوان، وآخر معاناتهم منع العدو الاسرائيلي برفع الآذان في المساجد، ومن اجل ذلك علينا ان نعمل سويا يدا بيد من اجل تعزيز هذا الصمود، وندعو جميع الدول العربية والصديقة والمجتمعات الدولية ومحافل المجتمعات الدولية، الى التضامن والوقوف يدا بيد لدعم صمود الشعب الفلسطيني".
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website