لبنان

سلامة يطمئن: الأوضاع مستقرة ولا هبة مصرفية للدولة

Lebanon 24
25-04-2019 | 07:18
A-
A+
Doc-P-580802-636917736714292037.jpg
Doc-P-580802-636917736714292037.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
نفى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ما يجري تداوله عن وجود توجّه لدفع المصارف اللبنانية الى تقديم قرض كبير للدولة اللبنانية (10 مليارات دولار) بفائدة صفر في المئة، أو هبة ستقدمها المصارف الى الدولة. وقال لـ"الجمهورية": "المصارف تدعم كل مشروع اصلاحي".

وعن ماهية الآلية المعتمدة بين الحكومة والمصارف للخروج من الأزمة الإقتصادية، اشار سلامة الى الحاجة الى اقرار الموازنة لكي تستطيع المصارف ان تتحرّك.

ووجّه سلامة "رسالة" الى اللبنانيين مفادها انّ "الأوضاع مستقرّة". 

من جهته، تساءل  رئيس جمعية المصارف جوزف طربيه عن مصدر هذه المعلومات مؤكداً انه ملتزم التكتّم في ما يتعلّق بعمل المصارف وخططها.

وقال لـ"الجمهورية": "هيدي خبرية ما بتمرق هيك وتحتاج الى بحث"، لافتاً في ما يتعلق بعمليّة انقاذ البلد الى أنه "من الضروري ان نرى ما ستفعله الحكومة وسياستها في الموازنة".

وأشار طربيه الى انّ التوتر السياسي يؤثر على الإقتصاد في ايّ دولة في العالم وليس فقط في لبنان.

ورداً على السؤال نفسه اذا ما كانت المصارف تتجه الى إقراض الدولة بفائدة صفر في المئة، قال الامين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح ﻠ"الجمهورية": "لا استطيع ان أجزم في هذا الموضوع، لكنني اريد أن اشير الى أنّ المصارف اللبنانية تحمل قروضاً للقطاع العام قد تتجاوز الـ 40 مليار دولار. المصرف هو مصرف تجاري وليس جمعية خيرية والأموال الموجودة فيه أموال مودعين، لذا لا يستطيع تقديم قروض من دون ضمانات. هذا قرار مصرفي بحت". 

وعن كيفية خروج الحكومة من المأزق الإقتصادي بأقلّ ضرر ممكن رأى فتوح انّ النيّة جدّية في الإصلاح، وكل الأطراف السياسية متفقة على ذلك مؤيّداً رئيس الحكومة سعد الحريري بأنه لا يهمّ مَن يحلّ العقدة الاقتصادية، المهمّ هو التوصُّل الى حلّ.




المصدر: الجمهورية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website