لبنان

لماذا حملات التشويش على الحريري؟

Lebanon 24
20-08-2019 | 05:50
A-
A+
Doc-P-618105-637018772681747521.jpg
Doc-P-618105-637018772681747521.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تحت عنوان " الحملات على الحريري تشوّش ولا تعطل مسار المصالحة" كتبت هيام عيد في صحيفة "الديار" وقالت: ترسم الحملات المتجدّدة على رئيس الحكومة سعد الحريري بعد لقاءاته في واشنطن أكثر من علامة استفهام حول طبيعة التفاهم الذي أرسته مصالحة بعبدا، وإن كانت أوساط سياسية قريبة من تيار "المستقبل"، ترى أنها لن تؤثر على المناخ السياسي وعلى التهدئة السائدة. وعلى الرغم من أن رسائل عدة قد حملتها هذه الحملات، وتشير إلى سلبية واضحة إزاء محادثات واشنطن من قبل أطراف سياسية شاركت في عملية المصالحة، فإن الأوساط نفسها، كشفت عن حملة تضليل وتشويه لواقع اللقاءات التي أجراها الحريري، خصوصاً وانها ركّزت على مسألة تحييد لبنان عن الإشتباك الأميركي ـ الإيراني من جهة، وعلى حماية اقتصاد لبنان من تردّدات العقوبات الأميركية على حزب الله من جهة أخرى، مع العلم أن هذه العقوبات ليست العامل الضاغط على القطاع المالي والإقتصادي، في ضوء الأزمات الناجمة عن تفاقم الدين والهدر بالدرجة الأولى.

وخلافاً لما جرى التداول فيه في بيروت عن توسيع مروحة العقوبات لتطال شخصيات غير حزبية، فقد شدّدت هذه الأوساط على أن استباق عودة الحريري وعرضه خلاصة لقاءاته مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ينذر بالتشويش السلبي على مناخ المصالحة السائد حالياً، وبالتالي، فإن التغريدات من خارج مسار المصالحة التي كرّر الرئيس عون التأكيد عليها بالأمس، ترخي ظلالاً قاتمة على المسار التصالحي الذي تحقّق، وعلى الإنطلاقة الحكومية المرتقبة يوم الخميس المقبل من بيت الدين.

من هنا، فإن التسريبات التي تستهدف حراك رئيس الحكومة، وكما كشفت الأوساط، أتت انطلاقاً من معلومات مغلوطة، وهي لا تتماهى مع الصورة الفعلية للمحادثات في واشنطن، والتي تضع مصلحة لبنان في الاعتبار قبل أي مصلحة أخرى، خصوصاً في ضوء ما ينتظرالساحة الداخلية من تحديات، وذلك بصرف النظر عن كل المقاربات الإنتقادية، والتي وبحسب الأوساط نفسها، لا تقدّم ولا تؤخّر في مسار المصالحة والعمل الجاري من أجل تكريسها تمهيداً للعمل الانقاذي المرتقب في سياق حال الإستنفار المعلنة.
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا
 
المصدر: الديار
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website