لبنان

مُحادثات "الساعة والنصف" ناجحة بكل المعايير

Lebanon 24
21-09-2019 | 01:35
A-
A+
Doc-P-627706-637046266738520425.jpg
Doc-P-627706-637046266738520425.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
مع محادثات الرئيس سعد الحريري في الاليزيه مع الرئيس الفرنسي عمانويل ماكرون أعيد الإعتبار لمقررات مؤتمر "سيدر" حول لبنان، من زاوية الإلتزام الذي عبر عنه ماكرون من ان بلاده ملتزمة القرارات التي اتخذت في مؤتمر "سيدر" في نيسان 2018، والاتفاق على عقد اجتماع لهيئة الاستراتيجية الخاصة بسيدر في تشرين الثاني المقبل في سياق تقييم الإصلاحات الجديدة، التي ستتضمنها موازنة 2020، التي يفترض ان تحال إلى مجلس النواب في أقرب فرصة خلال بدء العقد العادي في أوّل ثلاثاء، بعد 15ت2 المقبل، بما يشبه الوصاية الدولية على الإصلاحات التي طلبها مؤتمر "سيدر"، لتقديم قروض مالية للاستثمار في البنى التحتية اللبنانية.

وكشف مصدر مطلع ان "تحديد موعد اجتماع الهيئة الاستراتيجية جاء بناء لطلب رئيس الحكومة".

وقال المصدر ان "الجانب اللبناني لمس التزاما فرنسياً تجاه لبنان وحرصاً على عدم زجّه في صراعات المنطقة، أو تعرضه لانهيار اقتصادي".

ولم يشأ المصدر الخوض في تفاصيل إضافية، لكنه قال ان باريس على اتصال مع طهران من أجل تحييد لبنان وعدم زجه بأي مواجهة تحصل في المنطقة، فضلا عن تكليف السفير الفرنسي في بيروت بإجراء اتصال مع حزب الله لابلاغه عدم موافقة فرنسا على إقحام لبنان بأي مواجهة قد تحصل في المنطقة.

هذا في الشق السياسي- الدبلوماسي، اما من الناحية الاقتصادية، عدم ترك لبنان ينهار اقتصادياً، وذلك عبر تأليف لجنة خبراء فرنسية- دولية- لبنانية للاشراف على تنفيذ مقرّرات "سيدر" بعد تقييم الاحتياجات ودراسة الأولويات المطلوبة.

وعليه، يعتبر المصدر ان "محادثات الساعة والنصف كانت ناجحة بكل المعايير، السياسية والاقتصادية".
المصدر: اللواء
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website