لبنان

طرابلس "أيقونة" الثورة.. "أنا بتنفس حرية"!

حسن هاشم

|
Lebanon 24
20-10-2019 | 15:18
A-
A+
Doc-P-637249-637071815400328655.jpg
Doc-P-637249-637071815400328655.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
لم تعد التحرّكات الشعبية التي تشهدها مناطق لبنان قاطبة منذ أيّام مجرد احتجاجات "بنت ساعتها"، بل تحولت إلى "ثورة" حقيقية لشعب وصلت به الأمور حدّ الإنفجار، ليجعل الشارع ملعب "مليونيته" صارخا "كفى".
 
لكل ثورة "أيقونتها"، وطرابلس كانت منذ الأمس أيقونة لثورة لبنان، ومثالا لبقية المناطق التي كانت تصدح بأصوات اللبنانيين الذين جمعهم الجوع والوجع والغضب.  ليل طرابلس تحول إلى نهار، اشتعلت  الأجواء في ساحة "النور" بالغناء والرقص والهتافات حتى ساعات الفجر الأولى. 

طرابلس لم تنم، بادر عمال النظافة ومتطوعون على تنظيف ساحة "النور" وبقية الشوراع استعدادا لليوم الأحد. كان الصباح في طرابلس امتدادا لثورة الأمس، فتهافتت الحشود إلى ساحة "النور" منذ الصباح الباكر معلنة إشراقة جديد لشمس حرية تعطش لها الناس كثيراً.
تزينت الساحة بالطرابلسيين والطرابلسيات، شيبا وشبانا، نساء ورجالا وأطفالا، حاملين أعلاما واحدة هي الأعلام اللبنانية متحررين من كل قيد سياسي أو طائفي أو مذهبي.
 
اشتعلت الساحة بالأغاني الثورية مثل "يا ثوار الأرض" و"موطني" و"لبنان رح يرجع". وعلى وقع أغنية "أنا بتنفس حرية" أخرج الطرابلسيون صرخة كانت تختلج صدروهم لسنوات عجاف عانوا فيها ما عانوه من سلطة أفقرتهم وأهملتهم ووصمت مدينتهم بأبشع الأوصاف إلى أن خرجوا اليوم موحدين "متنفسين الحرية".
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website