لبنان

من زوق مصبح: "ثورتنا وطنية.. إسلام ومسيحية"

Lebanon 24
22-10-2019 | 07:23
A-
A+
Doc-P-637732-637073262780461056.jpg
Doc-P-637732-637073262780461056.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

كتبت كريستينا جبر في "الجمهورية": اليوم الخامس ولا تزال اليد واحدة، ولا تزال الصرخة واحدة، ولا تزال الطائفة "لبنانية" فقط لا غير. 5 أيام كتب فيها الشعب اللبناني التاريخ وصرخ عالياً "كلنا للوطن"، ولا يزال نبض الشارع اللبناني قويّاً.

 

رفرفت الأعلام اللبنانية في جونية، على وقع الأغاني الوطنية في مشهدٍ لا يختلف كثيراً عن المشهد الذي رأيناه في الأيام الأربعة السابقة، إلّا أنّه مع تقدّم الساعات بدأت الوفود تصل بكثرة إلى الساحة، خصوصاً بعد إعلان الورقة الاقتصادية الإصلاحية للرئيس الحريري.

 

بدا المتظاهرون غير راضين عن البنود الإصلاحية فكانت الأحاديث تدور بينهم معتبرين، أنّها مجرّد "حبّة بانادول" وليس أكثر.

 

وفي ذلك، قالت الشابة موريال الكك: "إنّها قرارات يضحكون علينا بها"، وطالبت بـسقوط هذا الطقم السياسي، وليس علينا نحن كشعب أن نفكّر في حلٍّ بديل، بل على من أوصلنا الى هذا الوضع أن يفكّر، فلمَ لا يدفعون الدين العام من جيوبهم ومن الأموال التي نهبوها؟"

 

وقال الشاب العشريني يورغو ياغي أنّ "الذي نهب 30 عاماً، لن يصلّح أيّ شيء اليوم". ودعت كارلا الحج المتظاهرين الى "تشكيل لجنة كبيرة تمثّل الشعب الموجود في الشوارع ليتابع المقررات السياسية والعمل فيها، وبالتالي الوضع الاقتصادي".

 

أمّا المعاون الأوّل المتقاعد طوني عبّود، فطالب بـ"الإقامة الجبرية أوّلاً ويتبعها قضاء نزيه بعيد عن كلّ المحسوبيات، وبعدها تحويل السارقين إلى القضاء واسترداد الأموال المنهوبة".

 

وسط كلّ الأمل المرسوم على وجوه المتظاهرين في زوق مصبح، كانت هناك صرخة حقيقية تمثّلت باللافتات التي حملها المتظاهرون وعبّرت عن وحدة الموقف اللبناني في الشارع اليوم، كما ردّدوا عبارات تؤكّد ذلك، منها "ثورتنا وطنية، إسلام ومسيحية".

 

لقراءة المقال كاملا اضغط هنا

المصدر: الجمهورية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website