لبنان

وزير الصحة من النبطية: لا داعي للهلع

Lebanon 24
22-02-2020 | 18:10
A-
A+
Doc-P-676360-637179919841676807.jpg
Doc-P-676360-637179919841676807.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
زار وزير الصحة العامة حمد حسن، ظهر اليوم، مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية، لمتابعة موضوع الاشتباه بحالتين مصابتين بفيروس كورونا.

وكان في استقباله مدير المستشفى الدكتور حسن وزنة، رئيس مصلحة الصحة في محافظة النبطية الدكتور علي عجرم وأطباء في المستشفى، وعقد اجتماع بعيدا عن الإعلام استمع فيه حسن من وزنة الى تفاصيل عن الحالتين.

وبعد الاجتماع خرج الجميع بجولة تفقدية في القسم المنوي تجهيزه ليكون جناحا للحجر الصحي، ثم تحدث وزير الصحة الى الصحافيين، فقال: "لا بد من التأكيد على ثلاث ثوابت: أولا، عندما يكون هناك إصابة نعلنها على الملأ وبكل ثقة متكلين على الفحص الدقيق، ثانيا، ان الإجراءات التي تقوم بها وزارة الصحة العامة بكافة الموانئ البحرية والبرية والجوية هي إجراءات جدية والبارحة صدر اعلان منظمة الصحة العالمية عن جدية الإجراءات الحاصلة في مطار بيروت الدولي، وهذا مدعاة فخر، أما النقطة الثالثة والتي أحب التأكيد عليها فهي ضرورة التزام الاعلام، واليوم مع وزيرة الاعلام نجتمع لنؤكد ان الاعلام هو الشريك المسؤول، وهناك إجراءات وإرشادات يحب الالتزام بها وبدقة وتطبيقها كاملة، كما يجب ان نمنع البعض على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا من بث بعض الإشاعات المغرضة التي تسبب حالة عامة من الهلع".

أضاف: "تبين بعد اطلاعي من مدير مستشفى نبيه بري الجامعي في النبطية حسن وزنة ورئيس بلدية كفررمان عن وضع الحالتين اللتين جئنا خصيصا للتحقق منهما، أن لا عوارض طبية تشير الى وجود فيروس كورونا، وهما في حجر منزلي صحي بالتنسيق مع مدعي عام النبطية وشرطة بلدية كفررمان".

وجدد التأكيد ان زيارته الى النبطية "جاءت للاطلاع عن كثب على الحالتين المذكورتين ليتبين الا عوارض كورونا لديهما، كما انهما وضعا بالحجر الصحي المنزلي بإشراف البلدية ومتابعة القضاء".

وإذ لفت الى أنه "تم تجهيز قسم في المستشفى لاستقبال اي حالة مؤكدة ليتم الحجر عليها وأخذ عينات من هنا الى مركزنا في بيروت ليتم تحليل النتيجة خلال 24 ساعة"، دعا الى "عدم الهلع، فهناك حالة واحدة مؤكدة في مستشفى بيروت فيما كل من كانوا على متن الطايرة لم تظهر عليهم حتى اللحظة أي عوارض".

وكشف ان "لا علاج بالمضاد الفيروسي، فالعلاج وقائي ولا داعي للهلع ويجب التنبه الى الإشاعات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي لأننا نقوم بكل الإجراءات على الحدود وعند الموانئ، ما سمح لنا باكتشاف الحالة مبكرا، وهذا يسجل لجهاز الترصد الوبائي".

ودعا البلديات الى "القيام بكل الخطوات اللازمة والتنسيق مع مصالح الصحة والقوى الامنية لمواجهة اي طارئ بهذا الصدد".
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website