لبنان

وصول طائرة فرنسا وعلى متنها نحو 121 راكباً

Lebanon 24
07-04-2020 | 18:13
A-
A+
Doc-P-691379-637218800118112382.jpg
Doc-P-691379-637218800118112382.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
وصلت طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط آتية من باريس، السادسة مساء اليوم، إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، على متنها 121 لبنانيا، وذلك ضمن المرحلة الثانية لعودة المغتربين اللبنانيين.


وكان في استقبالهم وزير الاشغال العامة والنقل ميشال نجار، رئيس لجنة الأشغال العامة النائب نزيه نجم، والنائب حكمت ديب، والمدير العام للطيران المدني فادي الحسن.
 

ولاحقا، حضر وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن، حيث أشرف على الإجراءات المتخذة.
 

وكان المطار شهد استنفاراً للفرق الطبية والصحية والأجهزة الأمنية من جهاز أمن المطار والأمن العام لمواكبة عملية الوصول وإتمام الإجراءات كافة، وأشرف قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط على سير الإجراءات وسلامتها.
 

وتولت قوى الأمن الداخلي في المطار بقيادة العقيد علي طه مهمة تحضير المعلومات عن هوية العائدين وأمكنة حجزهم لإعطائها إلى وزارة الداخلية والبلديات والمديرية العامة للامن الداخلي من أجل أن تعممها على المخافر، بهدف متابعة القادمين الخاضعين للحجر ومراقبة مدى تقيدهم بالإجراءات. وبالتالي، عممت وزارة الداخلية الجداول على المحافظات، التي بدورها عممتها على البلديات. وعند الانتهاء، تمت مرافقة العائدين الى الباصات، ثم يصار إلى التأكد من عددهم وأسمائهم. بعدها، ينقلوا إلى الفنادق بمواكبة دوريات من قوى الأمن الداخلي.
 

وبعد وصول المسافرين إلى الصالات المخصصة لهم، تم توزيعهم استنادا إلى الفرز الذي قام به الفريق الطبي على متن الطائرة، ثم تم التأكد من استماراتهم من قبل الفرق الطبية في المطار. وبعدها، خضعوا لعملية تعقيم قبل إجراء فحص PCR، ثم غادروا في الباصات المخصصة لهم.
 

وألقى وزير الأشغال كلمة أكد فيها أن وجودهم اليوم في المطار "للاطلاع على الترتيبات الآلية التي وضعتها الوزارات بهدف إنجاح عملية العودة الثانية بعد نجاح الأولى"، وقال: "ما نشاهده اليوم من ترتيبات لوجستية بالتنسيق مع الوزارات المعنية والأجهزة الإدارية والأمنية العاملة في المطار يثلج القلوب".
 

ولفت إلى أن "تقييم عمل المرحلة الأولى كان جيدا"، وقال: "أنا سعيد بوجود النائبين نزيه نجم وحكمت دياب معنا اليوم بصفتهما سلطة مراقبة للاطلاع على كل الإجراءات المتخذة".
 

وتمنى على "كل مواطن أن يكون رقيبا على نفسه وأقاربه وجيرانه، ويلتزم التعليمات الصادرة حفاظا على سلامته وسلامة مجتمعه"، مشيرا إلى "وجود 7 إصابات من أصل 500 شخص تم فحصهم اليوم"، وقال: "تواجهنا معركة علينا ربحها، في ظل ظروف استثنائية تشهدها الكرة - الأرضية بسبب انتشار الكورونا. وإن فريق العمل الوجود على أرض الواقع يعمل بمهنية عالية ويبذل جهودا كبيرة للحفاظ على أمان المجتمع اللبناني ككل".
 

وأكد نجار أن "الأولوية لكل اللبنانيين الراغبين في العودة"، وقال: "لدي خلفية أكاديمية، ووضع الطلاب يعنيني، وسنكون أيضا في دول الاغتراب البعيدة ككندا واميركا من خلال طيران الميدل إيست أو القطرية".
 

وأشار إلى أن "ثلث الطائرات الآتية من أميركا وأستراليا وكندا ستكون محجوزة للطلاب والعائلات التي ترغب في العودة"، وقال: "لقد بدأنا بتحضيرها، وإنما نتابع موضوع الطلاب، ونعمل على معالجته، بناء على شقين: بالنسبة إلى تأمين الأموال وتحويلها فوزير المال سيهتم بهذا الامر. أما الشق الثاني فهو إعادة كل الطلاب أينما كانوا".
 

بدوره، أثنى ديب على "الجهود الكبيرة التي يبذلها الجميع سواء أكانت وزارة الصحة أم المديرية العامة للطيران المدني أم القوى الأمنية في المطار لإنجاح عملية الوصول واتخاذ التدابير اللازمة".


من جهته، هنأ نجم "وزيرا الصحة والأشغال والمدير العام للطيران المدني وكل الأطراف على نجاح العملية وسلامة الإجراءات المتخذة"، واصفا إياها بـ"الممتازة"، وقال: "إن لبنان نجح في هذا التحدي الكبير، فهو إنجاز ترفع له القبعة".
 

كذلك، حيا "شركة طيران الشرق الاوسط برئاسة رئيس مجلس إدارتها محمد الحوت، الذي يعمل ليل نهار على إنجاح الشركة"، وقال: "نشد على يديه ونقف دائما بجانب الأوادم، الذين ينجحون المؤسسات في البلد، وهو أحدهم".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website