لبنان

خفايا جريمة مقتل زينب بدأت تتكشف.. إبنة الـ14 عاماً كانت على قيد الحياة عند إحراقها

Lebanon 24
18-09-2020 | 12:45
A-
A+
Doc-P-747246-637360292774103072.jpg
Doc-P-747246-637360292774103072.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
لا تزال الاسباب وراء جريمة قتل المواطن ع. س. الشابة زينب الحسيني مجهولة، بعدما قام بتكبيلها وحرقها داخل شقة في منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية.
 
وإثر الحادث أعلنت قيادة الجيش عن توقيف ع. س. في منطقة بئر العبد، حيث لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة الاسباب وراء هذه الجريمة البشعة التي راحت ضحيتها القاصر زينب (14 عاماً)، وخصوصاً لمعرفة ما اذا كانت قد قُتلت قبل الحرق أم أنّ الحريق كان سبباً في وفاتها.
 
وفي هذا الاطار، كشف الطبيب الشرعي دكتور حسين شحرور لموقع "محكمة" بعدما قام بمعاينة الجثة، بانّ الجلد متفحّم ومتفسّخ من جراء الحروق، وبأنّ القصبة الهواية تحتوي على سخام اسود، أي غبار الدخان، كما انّ الرئة محترقة، ووجود السخام يدل على انّ الفتاة كانت على قيد الحياة خلال احتراقها، وقادرة على التنفس بشكل طبيعي، وبالتالي لم يجرِ قتلها قبل إحراقها.
 
ولاحقاً، صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه البيان الآتي:

إلحاقاً ببيانها السابق والمتعلق بقتل فتاة قاصر في منطقة برج البراجنة، أوقفت دورية من مديرية المخابرات بتاريخه، كلاً من (م.س) ونجله (أ.س) المتورطين بجرائم مخدرات وتسهيل دعارة، وخلافات مع الموقوف (ع.س) المتهم بقتل الفتاة القاصر في برج البراجنة.


تتواصل التحقيقات مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص لكشف ملابسات الجريمة النكراء.
 
المصدر: محكمة
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website