لبنان

عقيص: مهتمون برعاية السجناء لكن ليس على حساب أهالي زحلة

Lebanon 24
20-10-2020 | 20:13
A-
A+
Doc-P-758105-637388217389644977.jpg
Doc-P-758105-637388217389644977.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلن عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب جورج عقيص في تصريح، انه "اقترح بعد مراجعته من قبل اهالي المعلقة حول ما يتعلق بمستشفى المعلقة الحكومي القديم وما يتردد عن تحويله الى مستشفى لسجناء سجن رومية، صياغة عريضة وهم في صدد التوقيع عليها وعرضها على جميع المراجع الرسمية والدينية في المدينة والفاعليات كي ترفع الى المراجع الرسمية، اذ يتخوف اهالي المعلقة من هذا المركز الذي تفكر وزارة الصحة بتخصيصه لعلاج المصابين بالكورونا من سجناء رومية".

وقال عقيص: "بنظر اهل المعلقة، هذا الموقع ليس ملائما لا أمنيا ولا جغرافيا ولا ديمغرافيا ولا سكنيا، ونحن ندعم اي قرار يتفق عليه اهالي المعلقة، ونرى ان هناك إجماعا من كل فئات وأحزاب المعلقة ومن كل الطوائف من مسيحيين وسنة وشيعة على رفض هذا المشروع. وفي المقابل، نحن لا نرفض حق المساجين وحق اي انسان لبناني بتلقي الرعاية الصحية ونحن معه للآخر لكن زحلة ليست مكسر عصا، وان كان من قرار سيؤخذ بهذا الحجم، فعلى اساقفة وفاعليات زحلة ان يكون لهم رأي في هذا الموضوع ولا يمكن لاحد ان يتخذ أي قرار بهذا الحجم من دون المرور عبر فاعليات المدينة لاننا نمثل هؤلاء الاهالي".

أضاف: "سيقوم وفد من الصليب الاحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية بالكشف على هذا المبنى، ونحن سننتظر نتيجة التقييم، لكننا أبلغنا وزير الصحة سلفا رفضنا استعمال هذا المركز ايا كانت نتيجة تقييم المبنى، سواء قبلوا او رفضوا استحداث المركز، وقد اكدنا منذ اليوم الاول رفض اهالي المعلقة لهذا الامر، والخطوات التصعيدية ستأتي تباعا".

وتابع: "نتمنى إيجاد حل أنسب للسجناء ونحن مع حقهم بالرعاية انما في الوقت نفسه هناك حق لاهالي مدينة زحلة وهو ليس متوفرا بالكامل في موضوع العلاج، ونعاني يوميا مع اهالي مدينتنا زحلة الذين يصابون بالعدوى ولا مكان لديهم لتلقي العلاج سواء في بيروت أم في زحلة. هذا أمر يعنينا ولا يمكن السكوت عنه، واذا كان أي تطوير للعمل في زحلة فالاجدى زيادة اعداد الأسرة الطبية لصالح الزحليين وابناء القضاء الذين سيصابون بكورونا في ظل تصاعد الخوف من تزايد الاعداد وتفشي الوباء، وعلينا اخذ الاحتياطات. إضافة الى ذلك، ليس هناك من مقر للحجر الصحي والمستشفيات الخاصة ما زالت حتى اليوم ترفض فتح اقسام للكورونا، ومستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي في زحلة ليس لديه القدرة الاستيعابية الكافية. وعليه، نطالب الدولة بإعانة اهل زحلة بالدرجة الاولى، ونحن مهتمون برعاية السجناء ولكن ليس على حساب اهالي زحلة".

وعن موضوع التباين بين البلدية واصحاب المطاعم في زحلة، أيد عقيص "كل التدابير التي تتخذها البلدية طالما لا تظلم اصحاب المطاعم ولا تجور عليهم ولا تمارس أي نوع من الظلم ولا تضع شروطا تعجيزية"، وقال: "في الوقت نفسه، نحن مع كل ما يطالب به اصحاب المطاعم، فهم محقون بصرختهم وحالتهم المادية والاقتصادية مزرية، ونحن معهم بكل ما يطالبون به طالما ينفذون اجراءات اضافية وقائية خاصة في موضوع النرجيلة لاننا نعاين يوميا ارتفاع عداد إصابات الكورونا في زحلة. وعليه، نحن لسنا بالمطلق مع البلدية ضد اصحاب المطاعم، وفي المقابل لسنا بالمطلق مع أصحاب المطاعم ضد البلدية التي عليها أن تجد الحل، تريح ضميرها تجاه ناسها، وتتفق مع أصحاب المطاعم للتوافق مع اجراءات جذرية مهمة كثيرا لمكافحة الكورونا وعدم تعريض الرواد لاي اصابات، فلديهم ما يكفي من النضوج كي يسعوا وراء الحل ونحن ندعمه مهما كان، وأي فريق من الاثنين يتجاوز هذه الحدود التي نناقشها لن نقف خلفه بل سنهاجمه".
المصدر: الوكالة الوطنية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website