لبنان

الجمود يسيطر على الحكومة... انتظار لتدخلات خارجية وداخلية لحلحة العقد

Lebanon 24
31-10-2020 | 21:15
A-
A+
Doc-P-761780-637397757853071214.jpeg
Doc-P-761780-637397757853071214.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
يسيطر الجمود على الملف الحكومي، مع تراجع الآمال الايجابية بتشكيل الحكومة سريعاً، بعد ظهور العراقيل في التفاصيل وتحديداً في توزيع الحقائب.
وفي هذا الاطار، كشفت معلومات للـMTV أن الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري يصرّ على حكومة من 18 وزيراً وتضمّ اختصاصيّين وهو ما يلقى رفضاً من بعبدا ما يُدخل مساعي تشكيل الحكومة في حالٍ من المراوحة بانتظار تدخل داخلي أو خارجي لحلحلة الأمور.

توازيا أفادت معلومات للـ"ال بي سي" ان الرئيس الحريري وعد سليمان فرنجية بحقيبتين واحدة سيادية وأخرى خدماتية مقابل التنازل عن حقيبة الأشغال".

في هذا الوقت، تدقق مصادر ديبلوماسية في صحة ما وردها من معطيات عن تأثر المسار الحكومي سلبا بضغوط يتعرض لها الرئيس المكلف سعد الحريري من مرجعية دينية، نتيجة عدم رغبة هذه المرجعية في جعل ولادة الحكومة انتصارا للمبادرة الفرنسية.

وتبدي هذه المصادر عبر موقع vdlnews خشية في حال صحّت هذه المعطيات، لأن ذلك يعني أن ثمة في لبنان من يريد توظيف تأخر ولادة الحكومة، وهي حاجة ملحة لبنانية، في سياق إقليمي ربطا بالتطورات الدراماتيكية التي تشهدها فرنسا والعمليات الارهابية التي تشهدها.

وتنبّه المصادر الديبلوماسية عبر vdlnews الى المخاطر الكبيرة التي قد تنتج عن هذا التوظيف، وتحضّ في الوقت نفسه الرئيس الحريري الى توضيح موقفه، منعا لأي تأويل، ولأن لبنان لا يحتمل اطلاقا ربط مصيره بحسابات خارجية، وبمحاور جديدة جل ما تريده هو تصفية حسابات جيوسياسية مع فرنسا، مستعينة بالغطاء الديني.
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website