لبنان

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

Lebanon 24
26-11-2020 | 22:18
A-
A+
Doc-P-769647-637420260810164387.jpg
Doc-P-769647-637420260810164387.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"


تخبط سياسي وسط انعدام أي أفق للحل نتيجة تصلب مواقف أصحاب الربط والحل انعكس سلبا على وضع البلد المتردي أساسا وباتت كل أزمة متفرغة الى أزمات متشعبة يكاد الحل معها يصبح مستعصيا وآخرها الحديث عن توجه المصرف المركزي لخفض الإحتياطي الإلزامي من العملات.

وقبل قليل برز ما ذكرته وكالة رويترز نقلا عن مصادر مطلعة إن فرنسا ستستضيف مؤتمرا عبر الفيديو مع شركاء دوليين في الثاني من كانون الأول لبحث سبل تقديم مساعدات إنسانية للبنان.

ويهدف المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى جذب أرفع تمثيل ممكن بهدف التشجيع على تقديم مساعدات للبنان.

وغدا ينقشع الجو الرمادي الذي يلف التدقيق الجنائي حيث ستدلي الكتل النيابية بدلوها من الملف الذي بات اشبه بكرة تتقاذفها الأطراف السياسية وتتبادل الإتهامات بعرقلته.

وفي هذا السياق أكد النائب سمير الجسر لتلفزيون لبنان أن اتهام المستقبل بعرقلة التدقيق الجنائي محض افتراء داعيا الجميع الى الإستماع لما سيقوله المستقبل غدا ومعرفة الحقيقة النائب ميشال موسى بدوره أوضح أن العقبات ستذلل ولو كان الرئيس بري يرفض التدقيق الجنائي لما كان لبى بسرعة الدعوة الى مناقشة رسالة الرئيس عون.

في ملف آخر وفيما يؤشر الى محاولة إسرائيل لإفشال مفاوضات الترسيم مع لبنان الجولة الخامسة من المفاوضات في الثاني من كانون الأول لن تكون كسابقاتها في الشكل حيث ترددت معلومات أن التفاوض سيكون عبر الوسيط الأميركي الذي سيجتمع الى الوفد اللبناني المفاوض ثم ينتقل الى اسرائيل لوضع الوفد الإسرائيلي بنتيجة ما توصل إليه
ماذا أولا في المواقف من جلسة مجلس النواب غدا.


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "nbn"


إلى جلسة التدقيق الجنائي النيابية در ...

الجلسة التي تعقد بعد ظهر غد في قصر الأونيسكو تقرأ في ثنايا رسالة رئيس الجمهورية وسط سيناريوهات عدة للتوجه الذي سيعتمده المجلس النيابي.

لكن السيناريو الثابت أن رئيس المجلس نبيه بري والكتلة والحركة اللتين يترأسهما هم ليسوا فقط مع التدقيق الجنائي في مصرف لبنان فحسب بل مع التدقيق الشامل في كل الوزارات والمؤسسات والصناديق والمجالس.

ومصداقا لهذه الثابتة فإن الإستنسابية منبوذة والمزاجية مرفوضة والكيدية ممجوجة.
جلسة التدقيق الجنائي غدا تأتي بعد جلسة القانون الإنتخابي التي التأمت أمس.

وبين فوعة دبابير التعصب الطائفي التي رافقتها ومنطق كسر القيد الطائفي موقف أممي داعم لتوجه الرئيس بري عبر عنه يان كوبيتش الذي شدد على ضرورة توضيح الصورة قبل إجراء إنتخابات 2022 في موعدها.

الحراك على المستوى الإنتخابي يقابله عقم على مستوى التأليف الحكومي يغذيه تباعد متزايد بين قصر بعبدا وبيت الوسط.

القصر وزع نص رسالة تهنئة بذكرى الإستقلال بعث بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى نظيره اللبناني ميشال عون.

الرسالة أكدت وقوف فرنسا إلى جانب لبنان مشددة على أن الأزمة متعددة الجوانب التي يجتازها لبنان تستدعي إتخاذ تدابير قوية.

وذكر ماكرون بخريطة الطريق التي إلتزمت بها كل الأطراف السياسية في الأول من أيلول داعيا إلى وضعها موضع التنفيذ وتمنى الرئيس الفرنسي على عون دعوة كل القوة السياسية لتضع جانبا مصالحها الشخصية والطائفية والفئوية من أجل تحقيق مصلحة لبنان.

من جهة أخرى سئل الرئيس بري عن ما ذكرته بعض الصحف من ان المجلس النيابي تسلم رسالة حول إنفجار المرفأ فأجاب: لقد قمنا باللازم وأجبناه.


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في"


من مع محاربة الفساد، ومن ضد؟

هذا هو السؤال الذي يجب أن يحصل اللبنانيون على جواب مقنع عليه في ختام الجلسة العامة التي يعقدها مجلس النواب غدا بدعوة من الرئيس نبيه بري لمناقشة رسالة رئيس الجمهورية المتعلقة بالتدقيق الجنائي.

فمن يكون مع محاربة الفساد بالقول والفعل معا، ينبغي أن يكون حكما مع التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان، كمنطلق للتدقيق في كل حسابات الدولة، بمختلف مؤسساتها وإداراتها ومجالسها وصناديقها ووزاراتها، بعيدا من أي اعتبارات أو مراعاة، لا سياسية ولا طائفية ولا مذهبية ولا خارجية.

ومن يكون مع محاربة الفساد كشعار تجارة سياسية فحسب، هو تلقائيا ضد التدقيق الجنائي في المضمون، ولو أعلن أنه معه في الشكل. وهذه الفئة من اللبنانيين موزعة بين قوى وشخصيات سياسية من جهة، ومن جهة أخرى فئات نادت بالإصلاح على مدى عام تقريبا، ويراها اللبنانيون اليوم تلوذ بالصمت إزاء أخطر ضربة يتعرض لها هذا الإصلاح، من خلال ضرب التدقيق الجنائي، الذي بات يشكل أيضا مطلبا دوليا، وشرطا أساسيا من شروط مساعدة لبنان.

من مع محاربة الفساد، ومن ضد؟

النظيف مع والفاسد ضد، ومعظم اللبنانيين يميزون جيدا بين الإثنين، في وقت تبرز مطالبة بنقل جلسة الغد مباشرة على الهواء، وفيما يضع التيار مجسم الحقيقة في العدلية تزامنا.

غير أن أهمية سؤال رئيس الجمهورية، أنه يضع ممثلي الشعب أمام مسؤولياتهم، لناحية تحديد موقف واضح مما جرى أولا، ولجهة إبداء الرأي في المسار المستقبلي للموضوع ثانيا، عوض إغراق القضية في عناوين أخرى، كمثل قانون الانتخاب الذي فتح ملفه في غير أوانه، إلى جانب طرح اقتراحات قوانين متضاربة تحت عنوان تسهيل التدقيق، فيما هدف بعض القوى السياسية على الأرجح هو أن تضيع الطاسة، فلا يعود يعرف كوع التدقيق من بوع الإصلاح، فضلا عن المزايدة في موضوع شمولية التدقيق، علما أنها واقعة حتما، ذلك أن التدقيق في حسابات المصرف المركزي، هو مقدمة للتدقيق في مختلف مفاصل الدولة، إذ يمتد طبيعيا إلى كل الهيئات ذات الصلة بأي ملف فساد.

في الموازاة، وفيما يعقد المؤتمر الدولي للمساعدات الإنسانية للبنان في الثاني من كانون الأول المقبل، جدد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في رسالة الى الرئيس عون في ذكرى الاستقلال، التشديد على أن الازمة المتعددة الجوانب التي يجتازها لبنان، تستدعي اتخاذ تدابير قوية، فيما الحلول معروفة، وهي تكمن في وجوب وضع خريطة الطريق التي التزمت بها كافة الأطراف السياسية في الأول من أيلول موضع التنفيذ، فوضع هذه الخريطة موضع التنفيذ كفيل وحده بتعبئة المجتمع الدولي الضرورية من اجل تفادي انهيار البلد ومساعدته على اعتماد الإصلاحات التي لا مفر منها لنهوضه من جديد.

واشار ماكرون الى ان العجلة راهنا، تقتضي تشكيل حكومة من شخصيات مؤهلة، تكون موضع ثقة وقادرة على تطبيق كافة هذه الإجراءات. وتمنى ماكرون على رئيس الجمهورية ان يدعو بقوة كافة القوى السياسية لأن تضع جانبا مصالحها الشخصية، والطائفية والفئوية من اجل تحقيق مصلحة لبنان العليا وحدها ومصلحة الشعب اللبناني. وختم بالقول: تأكدوا فخامة الرئيس من ان فرنسا تقف اليوم، كما في كل وقت، الى جانب لبنان والشعب اللبناني.


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"


المتعارف عليه أن هناك "قهوة عالريحة" لكن ان يكون هناك "دجاج عالريحة" فهذه ذروة الفساد والإستهتار بصحة الناس وبسلامتهم، تخيلوا مثلا أن بعض اصناف مصنعات الدجاج في الأسواق تباع إلى المستهلك بحسب قدم الدجاج الفاسد لأنه يجب تصريفه قبل غيره! وكيف يعرفونه قديما؟ من قوة رائحته الكريهة، يخلط مع كميات صالحة، وتاكلوا بالصحة، إلى هذا الحد وصل الفساد، فساد مخلوط بالإجرام لأنه لا يراعي حياة الناس، وأصحاب هذه الأعمال مازلوا متوارين لكن "ملائكتهم" في المنظومة السياسية، حاضرون ويحاولون تنظيف ملفهم لكن فات هؤلاء أن روائح الفساد المنبعثة من الدجاج الفاسد، لا يمكن تنظيفها أو أخفاؤها.

اليوم صدر في الجريدة الرسمية قرار منع ثلاثة ماركات من مصنعات الدجاج من تداولها في الأسواق، فهل سيلتزم أصحابها؟ أم هم فوق القانون؟

هم آخر يقض مضاجع اللبنانيين: الإبقاء على الدعم أو رفع الدعم عن الدواء والمحروقات والطحين، الخياران أحلاهما مر، فإذا بقي الدعم يطير الاحتياط بالعملات الصعبة تدريجا من مصرف لبنان، وإذا طار الدعم يطير الاحتياط المتبقي في جيوب المواطنين، آخر بدعة "ترشيد الدعم" الذي ليس له سوى مرادف واحد : إطالة أمد ما بقي من احتياط، فالترشيد إسم على غير مسمى في ظل غياب الآلية لتطبيقه.

وهذا المساء اوردت وكالة "رويترز" أن فرنسا ستستضيف مؤتمرا عبر الفيديو مع شركاء دوليين يوم الثاني من كانون الأول لبحث سبل تقديم مساعدات إنسانية للبنان. ويهدف المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى جذب أرفع تمثيل ممكن بهدف التشجيع على تقديم مساعدات للبنان.

بالنسبة إلى جائحة كورونا فإن الأنظار موجهة إلى ما يمكن ان يكون الوضع عليه الثلاثاء المقبل، الأول من كانون الأول، وما هو القرار الذي سيتم اتخاذه بعد مرحلة الإقفال؟ وماذا لو ان عداد الإصابات استمر مرتفعا؟ وفي المقابل، ماذا عن شهر الأعياد؟ وهل سيواجه بالإقفال أو بترشيد إعادة الفتح؟ طالما ان الترشيد بات عنوان المرحلة؟ عداد اليوم سجل 1859 إصابة و24 وفاة .


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار"


ارادة صلبة حولت الامعاء الخاوية الى انتصار جديد، وعقول خاوية وبطون متخمة حرفت الامة الى مسار انحدار خطير.

انتصر ماهر الاخرس ومعه فلسطين، وانتزع الحرية من سجانه الصهيوني بعد اضراب عن الطعام، متغذيا من موائد الكرامة الفلسطينية، ومحتسبا مع ملايين اليمنيين والسوريين واللبنانيين المحاصرين بكل الوان العدوان الصهيوني السعودي الاميركي اما عسكريااو اقتصاديا.

انتصر ماهر الاخرس بصوت الحق المدوي على عدو ما زال يذهب اليه بعض الاعراب ليرهنوا ما تبقى من ماء وجههم لشراء عروش خاوية، وهم المطبعون المطبوعون على الذل والهوان.

في لبنان قلوب خاوية ما زالت تعمل مع الاميركي لتجويع اهلهم ، فيما اللبنانيون يخوضون معركة الكرامة التي لا بد ان ينتصروا فيها على العدوان الاميركي وادواته الداخلية والخارجية، وهم ما اعتادوا الا الانتصار في ميادين الحق الوطني.

اما اصحاب العقول الخاوية من سياسيين واقتصاديين وابواق اعلامية فما زالوا يخدمون مشروع الحرب الاميركية المفروضة على اللبنانيين، بافقار البلاد والعباد، وسرقة ودائع اللبنانيين ومدخراتهم واحلامهم، ولا يزالون يبازرون في ميادين السياسة والاقتصاد والدعم والمساعدات.

ففي الوقت الذي يقع فيه البلد في اصعب حال بسبب الاميركي وادواته الفاسدة، لا يزال بعض الاعلام الفاقد للمصداقية ، المتهم بملفات وألياف من الفساد ، المتورط برفع منصته لسفارة من هنا او امير من هناك، لا يزال يهاجم التجارب الناجحة على مستوى الجمعيات والمؤسسات التي تقف الى جانب المواطنين لسد بعض الرمق والجوع، واسنادهم في معركة الصمود.

وبعض هذا الاعلام نفسه يخوض معركة تلميع صورة حكام المال ومنظومتهم المالية والسياسية التي هدرت ونهبت وهربت، ولم تكتف، وعادت الآن لتمد اليد على ما تبقى من ودائع اللبنانيين.

وبحثا عن ودائع اللبنانيين سيناقش مجلس النواب غدا رسالة رئيس الجمهورية حول التحقيق الجنائي المالي، الذي أكدت كتلة الوفاء للمقاومة ضرورة اجرائه، واملت من خطوة الرئيس ميشال عون بارسال رسالته الى مجلس النواب، والرئيس نبيه بري بالدعوة السريعة الى جلسة تشريعية لمناقشتها، ان تؤديا الى وضع التحقيق الجنائي موضع التنفيذ.


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد"


قصر رئاسي فتح أبوابه لجماهير الكرة في نظرة الوداع الأخير على أسطورة الأرجنتين ديغيو مارادونا، الطائفون حوله كسروا حظر كورونا ومشوا في جنازة من كان يوما يد الله على الارض وقدما تنبت ذهبا وأهدافا ساحرة، قصر الارجنتين كان زاحفا نحو بطل الملاعب .

وقصر رئاسي يكاد العشب البري ينبت على دروبه بعدما عز التقاء الثنائي عون الحريري على تأليف الحكومة، وما بين القصرين واحد مشرع لشعب مصنوع من شغف الكرة ويرقص رقصة التانغو الأخيرة مع من صنع مجده الكروي، وآخر جعل من الشعب كرة بين أقدام السياسيين وصار لاعب هجوم أساسيا على مصالح الناس وحارس مرمى لصد الضربات كلما اقتربت من مصالح المقربين.

وبين صفارة الأزمة الاقتصادية وجرس إنذار المس بالاحتياط لتوفير الدعم لأبسط مواد عيشهم ، يقف اللبنانيون أمام أزمة فقدان الغاز المنزلي وإن قلل المعنيون من أهميتها منعا للتهافت على التخزين.

وفي بلد الأزمة تجر أزمة، أمنه يعتدي على حقوقي بكامل عدة البلطجة وليل المحامين والامن كان صريع ضياع الحقوق لولا أن نقيبا ينبري مع كل اعتداء الى ارتداء ثوب المحامين والإسراع نحو الدفاع عن المعتدى عليهم، ولا تخاف أمة فيها ملحم خلف والامن المعتدي ليلا يعجز حتى عن حراسة نظارة فجرا، فيصدر بلاغ بحث وتحر بحق سجين أقعده المرض العضال ويفرز له فرقة تراقب منزله فيما السجين حبيس زنزانته.

هذا في الأمن أما في السياسة فلا حل حكوميا يلوح في الأفق وعلى طريقة كتبة التقارير رسالة من جبران باسيل إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون " وشى " فيها على المجلس النيابي العاجز عن إقرار قوانين مكافحة الفساد واستقلالية القضاء، وسجل اسم سعد الحريري كمشاغب في تأخير تأليف الحكومة، ومحاولة آخرين الاستقواء بالمبادرة الفرنسية وبالوضع الاقتصادي المزري لفرض شروط غير معهودة خلافا للدستور والميثاق، وضربا للتوازن الوطني والاستقرار السياسي والجواب على الرسالة تجاوز الفرع إلى الأصل فتلقى الجنرال رسالة من ماكرون .

في مكتوب العجلة دعوة واضحة إلى تأليف حكومة من شخصيات مؤهلة تكون موضع ثقةوفي المكتوب طلب لعون للقيام بدوره ودعوة القوى السياسية كافة بقوة لأن تضع جانبا مصالحها الشخصية والطائفية والفئوية من اجل تحقيق مصلحة لبنان العليا وحدها ومصلحة الشعب اللبناني.

لكن الرئيس عون حول الجمهورية إلى "أنا الوالي" رأس اجتماعات التدقيق والتمديد حتى شمعت ألفاريز خيطها وهربت، فيما أقصر الطرق كان في ملاحقة الحسابات الجارية في وزارات فريقه السياسي ورفع السرية عن تلك الحسابات والأهم أن يسرع الخطى لتأليف حكومة تتخذ القرارات المصيرية على طاولة مجلس الوزراء لا بالاجتماعات مع المستشارين في أروقة القصر.

القرارات الاعتباطية ببيانات وزير المال تذكر وهو اليوم نفى ما أوردته شركة ألفاريز آند مارسال عن انسحابها من التدقيق الجنائي لمصرف لبنان المركزي بسبب عدم تلقيها المعلومات اللازمة لإتمام المهمة، وبدلا من صرف وقت تصريف الأعمال في التنظير كان على غازي وزني أن يفتح دفاتر المالية.

في جمهورية تبادل الأدوار في التعطيل والقفز فوق المسؤوليات واللعب المزدوج على الدستور والقوانين فإن المصرف الفرنسي المركزي وصل إلى النهائيات في التدقيق بحسابات وزارة المالية اللبنانية بالتكافل والتضامن مع المصرف المركزي اللبناني وما على السياسيين إلا انتظار النتائج.


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ام تي في"


بلغة فيروس كورونا ، الوضع في لبنان يختصر بالآتي: بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف تباعد حكومي - سياسي فاقع .

اما التدقيق المالي الجنائي فموضوع في حجر كامل حتى اشعار آخر .

اذا بالقراءة السياسية التعثر الحكومي متواصل ، وعدم قيام الحريري بأي مبادرة عملية للتشكيل سيستمر.

وفي المعلومات ان الحريري تلقى رسالة ديبلوماسية اميركية عالية اللهجة تحذره من تشكيل اي حكومة يكون فيها وجود لحزب الله ، سواء كان التمثيل المذكور حزبيا مباشرا ام غير حزبي وغير مباشر.

والظاهر ان الفرنسيين، الذين تبلغوا الرسالة الاميركية ايضا، نصحوا الحريري بالتريث حتى تبدل الوضع في الولايات المتحدة، اي حتى انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترامب، وتسلم جو بايدن مقاليد السلطة.

وهذا يؤكد المؤكد، اي ان لا حكومة حتى نهاية الشهر الاول من السنة المقبلة.

في الانتظار، ستخف زيارات الرئيس الحريري الى بعبدا، تماما كما هوحاصل اليوم.

فهل يتحمل الوضع اللبناني استمرار الاهتراء الحاصل حتى اواخر كانون الثاني المقبل؟ إن الوضع اللبناني يحتاج الى حكومة انقاذ تعمل 24 ساعة على 24 لا الى حكومة تصريف اعمال، وهي، للتذكير، كانت حكومة شبه مستقيلة حتى قبل ان تستقيل!

على صعيد التدقيق الجنائي، alvares and marsal اعلنت رسميا انسحابها من التدقيق الجنائي للمصرف المركزي، معللة الامر بعدم توافر ما يكفي من المعلومات.

واللافت ان الانسحاب الرسمي للشركة جاء قبل اربع وعشرين ساعة من انعقاد مجلس النواب لمناقشة رسالة رئيس الجمهورية في شأن التدقيق المالي .

وبمعزل عما يمكن ان يحصل في جلسة الغد ، فانه يمكن التأكيد ان مشروع التدقيق في كل الادارات والمؤسسات سقط ، ولو موقتا ، وان المنظومة الحاكمة الفاسدة والمفسدة نجحت مرة اخرى في ابعاد كأس المحاسبة المر عن نفسها.

على صعيد كورونا ارقام الاصابات والوفيات لم تتدن كما كان مطلوبا ومتوقعا عند اعلان الاقفال.

مع ذلك فان القرار الرسمي يميل الى عدم تمديد الاقفال الكامل بسبب تداعياته الاقتصادية السلبية والبدء بفتح البلد تدريجيا بدءا من الثلثاء المقبل .

في المقابل نجحت السلطات المختصة في تحقيق مرادها من الاقفال ، اذ اراحت الجسمين الطبي والتمريضي وعززت وضع المستشفيات باضافتها 210 اسرة عادية و90 سريرا للعناية الفائقة موزعة على 62 مستشفى خاصة . فهل اصبح لبنان بما حققه من نقاط قادرا على مواجهة الجائحة حتى نهاية شباط المقبل ، وهو الموعد المبدئي لوصول اللقاح المنتظر؟
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website