لبنان

بالإجماع.. إنتخاب المراد أميناً عاماً مساعداً لإتحاد المحامين العرب

Lebanon 24
30-11-2020 | 19:15
A-
A+
Doc-P-770711-637423606571279438.jpg
Doc-P-770711-637423606571279438.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
شارك نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد في تنفيذ قرارات المكتب الدائم الطارئ لإتحاد المحامين العرب، حيث تم تنصيب وتسليم نقيب محامي المغرب السابق مكاوى بنعيسى مهام منصب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، في حضور رئيس المكتب نقيب المحامين في الأردن مازن رشيدات، نائب نقيب الأردن ناصر كمال، الأمين العام المساعد عن نقابة المحامين في طرابلس بسام جمال، الأمين العام المساعد عن نقابة المحامين في بيروت معين غازى، الأمين العام المساعد للشؤون المالية يحيى الورداني التوني، وأعضاء المكتب الأساتذة لمياء صبرى، أدهم عشماوى، علي رياض، ماجد حنا، عبد الجواد أحمد وعلي الصغير، وذلك في مقر الإتحاد في القاهرة.


والقى النقيب المراد كلمة بالمناسبة، فقال: "لا شك بأنها لحظة مهمة في إتحاد المحامين العرب، تعبر عن مدى المسؤولية التي يتمتع بها زملاؤنا النقباء أعضاء المكتب الدائم والأمناء العامون المساعدون وأعضاء المكتب المنضمين، فالممارسة الديموقراطية ضرورية جدا لأنها تصحح مسارا ما، إذا ما كان لا يأتلف مع مسارات الإتحاد، وهذا ما إستقرت عليه أعمال المكتب الدائم لإتحاد المحامين العرب".
 

ولفت الى ان "الإرادة قد إجتمعت بكليتها على إختيار زميل عزيز صديق للاتحاد، ذي خبرة وحكمة وبال طويل، النقيب الملتزم بقضايا الأمة المكاوي بنعيسى، والذي إلتقت إرادات أعضاء المكتب الدائم بإجماع الحاضرين على أن يكون هو القائد لهذه المسيرة الإنتقالية، وبأن يكون الأمين العام لإتحاد المحامين العرب، وقد تم اليوم تسليم هذه الأمانة، وهناك بالطبع تتمات لعملية التسليم، ولكن المسألة تسير وفقا للأصول القانونية والإجراءات الإدارية والتدابير المطلوبة".
 

اضاف: "الرسالة اليوم لجميع أعضاء المكتب الدائم لإتحاد المحامين العرب بمختلف قيمهم وعطاءاتهم. فلا شك أن هناك مسؤوليات جسام، ليس على عاتق الأمين العام وحسب، بل على عاتقنا جميعا، فمن الضروري اليوم أن نتعاون وأن نتعاضد، فنحن اليوم في مرحلة حرجة ودقيقة وصعبة على جميع المستويات، وخصوصا على مستوى الإتحاد، وقد تكون هذه فرصة لنا جميعا لننتقل بإتحادنا الى المكان الآمن والسليم والصحيح والقويم، لأننا في هذه المرحلة بالذات مؤتمنون، وبقدر ما نتعاضد ونتعاون ونكون على قلب رجل واحد، بقدر ما نستطيع ان ننتقل بإتحادنا الى تلك المساحة الواسعة والآمنة والمستقرة".
 

وختم: "كل التوفيق لسعادة الأمين العام الجديد، على أمل أن ننطلق معه الى مرحلة جديدة معززة بالعطاءات والمحبة والصدق والإخلاص، لأن ذلك سيعيننا كثيرا في إنجاز الملفات المطلوبة، فاليوم يوم تاريخي على أرض مصر العزيزة وفي مقر الإتحاد المقر، هذا المقر الذي خلق وأنشئ وسيبقى في مصر".
 

يذكر أن المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب، عقد إجتماعا طارئا عبر تطبيق "Zoom" بدعوة من نقيب المحامين في الأردن مازن رشيدات، في الخامس عشر من تشرين الثاني 2020، حيث ناقش سحب الثقة من الأمين العام السابق للإتحاد ناصر الكريوين، بناء على طلب وموافقه 53 عضوا من أصل 73 عضوا.
 

وبعد مداخلات وكلمات ونقاش، قرر المكتب سحب الثقة من الأمين العام السابق ناصر الكريوين، وإنتخاب النقيب المكاوي بن عيسى أمينا عاما لإتحاد المحامين العرب. كما قرر استحداث مقعد ثان لنقابة المحامين في طرابلس، حيث تم إنتخاب النقيب محمد المراد بإجماع الحاضرين أمينا عاما مساعدا لمدة 4 سنوات، تبدأ من نهاية ولايته كنقيب للمحامين في طرابلس، بالإضافة الى إستحداث مقعد القدس في فلسطين واختيار نقيب فلسطين جواد عبيدات أمينا عاما مساعدا عن فلسطين، بالإضافة الى تجديد عضوية أعضاء المكتب الدائم الذين تنتهي ولايتهم في شهري كانون الأول 2020 وكانون الثاني 2021، نظرا لتعذر إجراء الإنتخابات في ظل الظروف الصحية المرتبطة بوباء الكورونا.
 

وأكد المجتمعون خلال اللقاء ان "القضية الفلسطينية هي قضية العرب المركزية، وأن تحرير فلسطين من الإحتلال الصهيوني سيبقى الهدف الأول لإتحاد المحامين العرب، وأن إقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس، هو حلم كل عربي مخلص. والرفض الكامل للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وإدانة كل الأنظمة العربية التي تسعى للتطبيع، خصوصا تلك التي لا توجد لها حدود جغرافية مع دولة الإحتلال".
 

وفي هذا الصدد دان المكتب الدائم "إتفاقيات التطبيع التي وقعتها سلطنة عمان وحكومة مملكة البحرين"، مطالبا جميع دول العالم بـ"دعم القضية الفلسطينية أمام كل المنظمات الدولية، ودعم الشعب العربي في فلسطين ماديا ومعنويا ليتمكن من متابعة الحياة في ظل الحصار الجائر عليه".
 

كما اكد المجتمعون "الدعم الكامل لمؤسسات الدولة اللبنانية، حفاظا على وحدة لبنان وحق المواطنيين اللبنانيين في العيش الكريم، وإحترام الحقوق والحريات وتفعيل الأجهزة الرقابية وتحصين إستقلال القضاء ومكافحة الفساد، كما يحيي المكتب الدائم دور نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس في مواقفهما الوطنية الداعمة لمطالب الشعب اللبناني وإنتصارا لدور لبنان العربي".
 

يشار الى أن النقيب المراد سيصل الى لبنان عند العاشرة والنصف من مساء اليوم.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website