لبنان

الفدرالية الموسعة الى الواجهة من جديد... هل هي خشبة الخلاص الأخيرة؟

Lebanon 24
03-03-2021 | 06:55
A-
A+
Doc-P-799076-637503515767092561.jpg
Doc-P-799076-637503515767092561.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كتبت صحيفة "العرب اللندنية" تجددت دعوات من أقطاب العهد في لبنان في الآونة الأخيرة إلى ضرورة تغيير النظام القائم، في خطوة بدت محاولة من قبلهم للهروب إلى الأمام في ظل نيران سياسية واقتصادية تحيط بهم وتهدد بعزلهم في حلقة ضيقة لا مكان فيها للمناورة.
وتقول أوساط سياسية لبنانية إن الفيدرالية هي مشروع يجري النفخ فيه في كل مرة من قبل المأزومين الذين يخشون على نفوذهم وخروجهم من المعادلة، أو حين يريدون العودة إلى المشهد، وتلفت هذه الأوساط إلى أن التيار الوطني الحر يشعر أنه بات محاصرا حتى في محيطه الماروني، وبالتالي فإن إثارة حلم إقليم مسيحي خال من “الشركاء” المسلمين قد يكسر هذا الحصار المتزايد من حوله في اعتقاد قادة التيار.
وتوضح الأوساط أن التيار وإن كان يلتقي مع حليفه الشيعي في خيار إقامة هذا المؤتمر، بيد أنه يتحفظ على مشروع المثالثة الذي هو في واقع الأمر سيأكل من رصيد المسيحيين وباقي الطوائف لفائدة المسلمين. ويميل التيار إلى نظام فيدرالي أو لامركزية إدارية ومالية موسعة.
ويقول مراقبون إن إعادة إحياء مشروع الفيدرالية في لبنان لا تخلو أيضا من حسابات في علاقة بما يجري في الإقليم من مخاض، وإن التيار يريد استباق أي تطورات دولية وإقليمية بعرض هذا الطرح الذي قد يجد صدى له لدى بعض القوى.
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا
المصدر: العرب اللندنية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website