لبنان

"فلّتو الزعران علينا".. ما يحصل في المحطات مريب وأبو شقرا "الوضع صعب"

فاطمة حيدر Fatima Haidar

|
Lebanon 24
13-04-2021 | 08:30
A-
A+


Doc-P-812511-637539245801166486.png
Doc-P-812511-637539245801166486.png photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
"فلتو الزعران علينا".. نهج جديد تستخدمه اصحاب محطات البنزين لإرغام المواطنين المنتظرين في الطابور لساعتين بالحد الادنى على الإنصراف بحجة ان "البنزين نفد". هذا المشهد ترويه إحدى السيدات وهي بحالة عصبية سيئة وتقول إن أبشع ما في الامر حين توجه شاب "أزعر" نحو مسن سبعيني وصفعه على وجهه لحثه على الإسراع في الإنصراف، لم أستطع تمالك نفسي أمام هكذا تصرف، نزلت محاولة الدفاع عن شخص في عمر جدي لا قوة لديه ولا عضلات لثني المعتدي عن فعلته، فكانت جزيتي أنني تعرضت لكلمات نابية وحثني الجميع على السكوت.. وإلا..!   

"لم يسبق أن شهد لبنان تعدياً مهيناً ومذلاً على المواطنين كما يجري اليوم".. تضيف السيدة التي رفضت الإفصاح عن اسمها أمام الإعلام.   

منذ يومين، طمأن ممثل موزعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا بأن مادة البنزين سوف توزع غداً، أي من المفترض أن الازمة حُلت أمس، فما سبب تسكير أصحاب المحطات أبوابها أمام المواطنين. ومتى ستحل الأزمة؟  

يكشف أبو شقرا في حديث للبنان 24 عن عدة أسباب للازمة، الأولى تكمن في عدم فتح اعتمادات لاستيراد المشتقات النفطية بشكل كاف، وبالتالي، هناك نقص في استيراد المادة ما انعكس شحاً في الأسواق، والثانية بسبب حالة الهلع لدى المواطنين، الذين يقومون بتعبئة أكثر من الحاجة الفعلية خوفاً من انقطاع المادة. أما السبب الثالث فيعود الى ان شركة كبيرة كـ"وردية" لم تتمكن من تفريغ الباخرة التي لا تزال تنتظر في البحر، بالإضافة الى ان شركة "توتال" أقفلت 5 ايام بسبب تأخر البواخر".   

هل من حل في الامد القريب؟ يضيف أبو شقرا "الوضع صعب"، والمطلوب أن يتفق الرؤساء وتشكيل حكومة تجد حلولاً وفتح اعتمادات اكثر".  

ولكن، هذا لا يعني أن لا بنزين في المحطات، بحسب أبو شقرا، فهيبكو وكوروال وميدكو وتيرمينال، جميعهم قاموا بإنزال كميات للسوق، ويؤكد أبو شقرا أن الإتصالات جارية ولكن لا يمكن الحديث عن أي أمر إيجابي بعد. 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

فاطمة حيدر Fatima Haidar

صحافية لبنانية تهتم بالقضايا السياسية والإجتماعية في لبنان والعالم
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website