لبنان

الحريري في الفاتيكان.. للضغط على عون ام للضغط على نفسه؟

علي منتش Ali Mantach

|
Lebanon 24
23-04-2021 | 04:00
A-
A+
Doc-P-815815-637547723967027408.jpg
Doc-P-815815-637547723967027408.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
لافتة جدا زيارة الرئيس سعد الحريري الى الفاتيكان، واللافت اكثر تصريحه منها الذي ألمح خلاله بأن مسؤولية التعطيل الحكومي تقع على رئيس الجمهورية ميشال عون واوحى انه تحدث بذلك امام البابا فرنسيس.

كل حديث الحريري من الفايكان، يوحي بأنه اراد احراج عون، والضغط عليه، اذ قال مثلا ان البابا اكد انه سيزور لبنان بعد تشكيل الحكومة، واعتبر انه سيعمل خلال زيارته على حشد الدعم في لبنان..

قد تلعب الرمزية الدينية والمعنوية للفاتيكان دورا جدياً في الضغط على عون وربما على رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل امام الشارع المسيحي، وقد تساهم في اعادة تموضع موقف البطريركية المارونية التي تأخذ موقفاً وسطيا بين الرئيسين عون والحريري..

لكن اوساط قريبة من قصر بعبدا، قالت ان الحريري بزيارته هذه، اعطى انطباعا انه هو الذي بات مستعجلاً وبدأ يستخدم كل اسلحته، حتى تلك التي لها تأثير معنوي.

واشارت الاوساط بأن الرئيس ميشال عون يريد تشكيل حكومة اليوم قبل الغد، لكن ضمن الاصول، فإذا كان الحريري مستعجلا للتشكيل ،عليه ان يزور بعبدا ويتفق مع الرئيس.

لا يبدو ان الرئيس الحريري يريد التنازل في السياسة، فعينه على الانتخابات النيابية، ولكي يفوز بها عليه ان يؤمن دعما سعوديا وهذا لا يتم الا من خلال تشكيل حكومة ترضي الرياض بالكامل، ومن خلال دعم شعبي لا يمكن تأمينه الا من خلال العودة الى السلطة.

اذن، الحريري بحاحة لتشكيل حكومة سريعا لكن ترضي الرياض، وهذا يبدأ من خلال اجبار الرئيس عون على التنازل، وفي حين ان القوى الاقليمية والدولية فشلت في حل الازمة، فهل يستطيع الفاتيكان بسلطته المعنوية ان يؤثر في الازمة الحكومية؟ وهل الفاتيكان يرغب اصلا في الدخول في مثل هذه الزواريب؟
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

علي منتش Ali Mantach

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website