لبنان

عون حتى نهاية عهده بمظلة حزب الله وحده

مصباح العلي Misbah Al Ali

|
Lebanon 24
18-07-2021 | 03:00
A-
A+
Doc-P-843934-637621908594855643.jpg
Doc-P-843934-637621908594855643.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
لا يتيح حجم الانهيار الشامل الفرصة أمام "التيار الوطني الحر " للاحتفاء باعتذار الحريري لأسباب عديدة، وسط تباين واضح عن نهاية عهد عون  بغض النظر عن البعد الزمني والعجز عن  استكماله بتمديد مقنع عبر انتخاب جبران باسيل.

لسان حال الرئيس نبيه بري أمام زواره،  التذكير بمقولته الشهيرة عند انتخاب عون و تحذيره من انتخاب رئيسين ، والجو الشائع سياسيا ينفي حصر أضرار الاعتذار  بسعد الحريري ، والاستعجال بابداء النشوة السياسية عند فريق عون و التيار ليس  دقيقا بالمطلق ويحتاج إلى قراءة متانية.

في الشكل و على  المدى القريب ، حقق باسيل ما يصبو اليه عبر نظرية "سعد وجبران سوا" سواء بالحكم ام خارج الحكم لكن بالمحصلة السياسية فان ما تبقى من عهد  عون فقد الغطاء الشرعي عبر عدم تشكيل الحكومة مكتملة المواصفات وليس بإمكانه الاستعانة بتفعيل حكومة تصريف الاعمال او اللجوء إلى مجلس الدفاع الأعلى.

يشير  مراقبون إلى تعقيدات حقيقية تعترض عون في تجاوز اعتذار الحريري بعد 9 أشهر من المراوحة ما يحتم  التعامل مع الواقع  خارج منطق الاستئثار كون مصير لبنان على المحك ، فبالتالي أتى بيان رئاسة الجمهورية حول الدعوة إلى استشارات نيابية لزوم ما لا يلزم نظرا لاستحالة استنساخ تجربة حسان دياب من زاوية  والعجز عن إنتاج تسوية سياسية تفضي إلى تفاهم يرضي الأطراف السنية من الزاوية الأخرى .

كما  يؤكد قطب سياسي بأن عمق المأزق يحتم البحث في امرين  يحاول  التيار الوطني الحر  تجنبهما ، الأول يكمن بالانتخابات التي باتت أمرا  واقعا بعد سقوط محاولة الحريري تشكيل الحكومة، والأمر الاخر يتعلق بمصير رئاسة الجمهورية وكيفية التعاطي مع الفراغ المتوقع  عند نهاية عهد عون.

عند هذا الحد، يبرز السؤال الجوهري اذا كان عون قادرا على الاستمرار بالحكم معزولا ومجردا من اية غطاء سياسي ، وتاليا  اذا كان حليفه حزب الله قادرا على تأمين المظلة للسياسية في ظل أشد الازمات المعيشية استفحالا ، هذا فضلا عن كيفية التعامل مع حجم ضغوط الخارج التي تزداد وتيرتها مع تدهور الأوضاع الأمنية والمعيشية خوفا من الانفلات الكامل والوقوع في الفوضى الشاملة.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

مصباح العلي Misbah Al Ali

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website