لبنان

"لا تسافر".. الخارجية الأميركية تحذر مواطنيها من السفر إلى لبنان

ترجمة رنا قرعة Rana Karaa

|
Lebanon 24
10-09-2021 | 05:00
A-
A+
Doc-P-862288-637668676528346860.jpg
Doc-P-862288-637668676528346860.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أرسلت وزارة الخارجية الأميركية هذا الأسبوع رسالة الكترونية إلى المواطنين تحذرهم فيها من السفر إلى لبنان.

وبحسب موقع "العربي الجديد" البريطاني، رفعت الحكومة الأميركية مستوى التحذير من السفر إلى لبنان إلى المستوى الرابع "لا تسافر"، وهو أعلى مستوى ممكن.

وعادة ما تدرج البلدان التي تعاني من ظروف قاسية، كالمجاعة والصراعات ضمن هذا المستوى. إلا أن العديد من البلدان الغنية كفرنسا والمملكة المتحدة، مدرجة حاليا ضمن هذه الخانة بسبب ارتفاع معدلات الإصابات بفيروس كورونا.

ومن بين البلدان المدرجة ضمن هذا المستوى نذكر كل من أفغانستان، وإسرائيل/فلسطين المحتلة، والسودان، واليمن وإيران. أما تلك المصنفة ضمن المستوى الثالث، "إعادة النظر في السفر"، فهي مصر والأردن وقطر.

واستهلت الخارجية الأميركية رسالتها بتحذير مواطنيها من السفر إلى لبنان بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا، ومن ثم عرضت بالتفصيل المخاطر الأخرى المرتبطة بالأزمة السياسية والإقتصادية الطويلة الأمد في لبنان.

كما ونبهت الرسالة من ارتفاع معدل جرائم العنف والمخاطر على السلامة الشخصية.

وجاء فيها: "ربما تكون الدوافع السياسية خلف عمليات القتل المتعددة والتي لم تحل حتى اللحظة خلال الأشهر الـ12 الماضية في لبنان. لذا على المواطنين الأميركيين الذين يعيشون ويعملون داخل الأراضي اللبنانية أن يكونوا على دراية من مخاطر البقاء في البلاد وإعادة النظر بشأن سلامتهم الشخصية".

كما وأشارت الرسالة إلى هشاشة البنية التحتية في البلاد، من ضمنها الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وشح الوقود.

وأضافت: "تسبب طوابير السيارات الطويلة أمام محطات المحروقات ازدحاما مروريا في كافة أنحاء البلاد. كما وتنقل وسائل الإعلام اللبنانية بشكل شبه يومي، اشكالات بعضها مسلح أمام المحطات بسبب شح هذه المادة". ونبهت الرسالة من أن انقطاع التيار الكهربائي قد يؤدي إلى انقطاع في شبكة الهاتف المحمول كما وفي خدمة الانترنت إضافة إلى الخدمات الصحية والمياه.

كما وحذرت من ندرة العملة الصعبة والمستلزمات الطبية في لبنان، حيث حالت الأزمة المالية دون استيراد الأدوية اللازمة.

وأضافت الرسالة: "نبهت الصيدليات والمستشفيات من نقص مزمن في الأدوية والمستلزمات الطبية، كما ومن صعوبة دفع أجور الكادر الطبي. لذا يجب على المسافرين إحضار كميات كافية من الأدوية لتغطية مدة إقامتهم".

وخلصت الرسالة إلى تحذير مواطنيها من أنهم إن اختاروا السفر إلى لبنان، فالسفارة لن تتمكن من مساعدتهم بشكل كلي لأن قدرتها محدودة.

وختمت الراسلة: "قد يتم تعديل سياسيات الأمن الداخلي لسفارة الولايات المتحدة في أي وقت ومن دون إشعار مسبق".
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

ترجمة رنا قرعة Rana Karaa

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website