Advertisement

لبنان

أسمع أقوالك يا جبران أفرح... 

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
27-09-2022 | 09:08
A-
A+
Doc-P-994718-637998918773534810.jpg
Doc-P-994718-637998918773534810.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
مَن سمح له الوقت ليستمع أو يقرأ ما أدلى به رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل بعد زيارته مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان لم يفاجئه هذا الكمّ من الكلام الذي قيل، والذي لا ينطبق على الواقع، لما فيه من "طوباويات"، أراد من خلالها إيهام الرأي العام بطروحات لا تنسجم مع ما "يُطبخ" في الغرف السوداء من تسريبات غير بريئة تخفي ما وراء الأكمة من أهداف لم تعد مخفّية أو ملتبسة على أحد. 
Advertisement
ولفت المراقبين موقفُ باسيل من نظرته إلى العلاقة مع الدول العربية، حيث قال "لا خلاف على هوية لبنان العربية، ونحن متيقنون ان لبنان بحاجة الى احتضان دائم من الدول العربية وعدم تدخّلها بشؤوننا". المراقبون تحدوا جبران ان  يسمي أي تدّخل لأي دولة عربية في شؤون لبنان الداخلية، إلاّ إذا كان يعتبر أن مدّ يد المساعدة إلى اللبنانيين من قِبَل أشقائهم العرب يُعتبر نوعًا من التدّخل في شؤونهم. 
وعليه، فإن المثل المصري الشعبي الذي يقول "إسمع أقوالك أفرح أرى أفعالك أتعجب" ينطبق مئة في المئة على النائب باسيل.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك

خاص "لبنان 24"