Advertisement

لبنان

فشل الإختبار: إلى الحكومة در؟

Lebanon 24
29-09-2022 | 23:04
A-
A+
Doc-P-995633-638001147453537825.jpg
Doc-P-995633-638001147453537825.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كتب وليد شقير في" نداء الوطن": ليس لدى أي من الفريقين اللبنانيين تصور لما بعد الجلسة الانتخابية الاولى. كل منهما سجل أرقاماً يمكنه البناء عليها للمرحلة المقبلة: الفريق السيادي التغييري يرى أن قواه الأساسية، نجحت في الاتفاق على مرشح واحد هو ميشال معوض، آملاً تطوير التفاهم مع التغييريين والنواب الذين صوتوا لـ»لبنان»، فيما نجح الفريق المقابل المتحلّق حول «حزب الله» في الاجتماع على الورقة البيضاء، متجنباً طرح إسم فرنجية.إذا بقيت الأمور على هذه الحال فإن عقد الجلسة الثانية من أجل الاقتراع في الدورة الثانية قد يطول، ومرور الوقت سيشرع الفراغ، ويبقي البلد في مهب الريح. هذا فضلاً عن أن هناك من عاد ليردد بأن التوافق دونه صعوبات لأن «حزب الله» ليس في وارد التساهل طالما الوضع الإقليمي في غليان والضغوط على طهران تتصاعد في الداخل وفي العراق واليمن وغيرها وطالما أنها ترد بالتصعيد في العراق بقصف المناطق الكردية وفي اليمن بتشنج الحوثيين حيال الهدنة وتهريب السلاح إليهم... وطالما يواصل خصومه في لبنان هجومهم عليه، فيرد هو في الشارع بتظاهرات في الطيونة ونشر صور الحزب وأمينه العام في جبيل وغيرها.على رغم أن دعوة بري إلى جلسة انتخاب الرئيس شغلت الوسط السياسي عن التجاذبات على تشكيل الحكومة، هل تعيد حسابات توقع الفراغ عند «حزب الله» الاهتمام بتفعيل خيار تشكيل الحكومة الذي تحول إلى أولوية لديه خلال الأسابيع الماضية وأحبطته شروط حليفه جبران باسيل التعجيزية؟
Advertisement
 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك