خاص

الصيام والصحة الجسدية والنفسية

Lebanon 24
13-04-2021 | 12:12
A-
A+
Doc-P-812582-637539381897266236.jpg
Doc-P-812582-637539381897266236.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

كتبت الدكتورة هبة حسين آغا، الأخصائية في الصحة والتغذية لـ"لبنان24":

الصيام في رمضان فرصة لإتباع أسلوب حياة صحية سليمة،  والتخلي عن بعض تلك العادات التي قد تسبب مضاعفات صحية ليس بالضروري ان نرى آثارها على المدى القريب. ومن المهم أن نكون على علم كيف نصوم و كيف نفطر، فذلك يساعد في تحسين الصحة العامة، الجسدية والعقلية. فالكم والنوع من الأطعمة يؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان وعلى نفسيته..  

وبهدف الاستفادة من الصيام وتقليل المشاكل الصحية، علينا رسم صورة تقريبية عن كيفية تاثير الصيام على الصحة الجسدية و النفسية. ولماذا الاثنين معا؟ لان تعريف الصحة هو ليس غياب المرض فحسب، بل تعريف الصحة عالميا بات يشمل الصحة الجسدية و العقلية معاً (physical and mental health) .    
١) ماذا يحدث في الجسم خلال الصيام؟
يتساءل الكثير عن الصوم وآثارة الايجابية أو السلبية على الصحة.. والجواب يتطلب نظرة عامة سريعة على ما يحدث داخل الجسم خلال الصوم اي “فيزيولوجيا الصيام” (Physiology of Fasting)) وهي التغيرات التي تحدث في جسم الإنسان استجابة للصيام الذي يعتمد على طول  الفترة الزمنية المستمرة للصيام، حيث  يدخل الجسم في هذه الحالة  بعد ثماني ساعات من الصوم المستمر، وعندما تنتهي الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية من الطعام بعد الوجبة الأخيرة. 
 في الحالة الطبيعية يتم خلال الصيام  استهلاك مخزون السكر في الجسم (glucose)  وهو المصدر الرئيسي للجسم من الطاقة (energy). و المخزن في الكبد والعضلات ،. أما في مرحلة لاحقة من الصيام ، وعندما ينتهي المخزون من الglucose، تصبح الدهون (body fat) المصدر التالي لطاقة الجسم. وهذا يحدث فقط مع الصيام المستمر لعدة أيام (prolonged fasting)، حيث يلجا الجسم إلى البروتين (protein) للحصول على الطاقة. وهذا غير صحي يُعرّف طبياً بـ (starvation)  . 
و لأن صيام رمضان لا يمتد إلا من الفجر حتى الغروب، هناك فرصة كبيرة لتجديد مخازن الطاقة من خلال وجبات السحور والافطار. فهذا يوفر الانتقال التدريجي من استخدام السكر (glucose) إلى الدهون (body fat) كمصدر أساسي للطاقة، ويمنع تفتيت العضلات (muscle breakdown) لاستخدام البروتين للطاقة. 
من هنا، فان استخدام الدهون للطاقة يساعد على إنقاص الوزن، و الحفاظ على العضلات، و يخفض مستويات الكوليسترول على المدى الطويل. وينتج  عن ذلك، فقدان الوزن (weight loss)، و سيطرة أفضل على مرض السكري (diabetes mellitus)، و خفض لضغط  الدم  (blood pressure). ويعمل أيضًا على إزالة السموم المعروفة بال “ديتوكس” (detox)، اي تنقية الجسم من السموم. بعد أيام قليلة من الصيام، وترتفع مستويات بعض الهرمونات في الدم مثل الإندورفين (endorphines) مما يؤدي إلى مستوى أفضل من اليقظة، وبشكل عام الشعور بالصحة العقلية.                   
  إذاً، الغذاء المتوازن وتناول السوائل مهم بين ساعات الصيام. فالكلى فعالة في الحفاظ على توازن ماء الجسم وأملاحه مثل الصوديوم والبوتاسيوم (sodium, potassium). ولكي تمنع انهيار العضلات، يجب أن تحتوي الوجبات على مستويات كافية من "غذاء الطاقة" (energy food)، مثل الكربوهيدرات (carbohydrates) وبعض الدهون  (healthy fats) وبالتالي، اتباع نظام غذائي متوازن (balanced diet) بكميات كافية من الأملاح والمياه.
بعد هذا، يمكن ان يسأل البعض: هل يمكن لصيام شهر رمضان أن يساهم في الحفاظ على صحة الإنسان؟
الجواب: نعم،، و لكن إذا لم يتم إتباع النظام الغذائي الصحيح، فهناك  احتمال لتدهور الصحة. لأن العامل الحاسم ليس الصوم بحد ذاته، بل ما يستهلك في ساعات الافطار. للاستفادة بشكل كامل من الصيام ، يجب  أن نمعن  التفكير في نوع و كمية الطعام الذي سنتناوله خلال الشهر المبارك. فالإفراط في الأكل لا يضر الجسم فقط ولكن يُعتقد أيضًا أنه يتعارض مع النمو الروحاني للشخص خلال الشهر.      

فما هو النظام الغذائي الامثل خلال رمضان؟
النظام الغذائي الذي يحتوي على كمية طعام أقل من المعتاد ولكنها متوازنة بما فيه الكفاية. كذلك ستحافظ على صحة جيدة ونشيطة خلال شهر رمضان. يجب أن يكون النظام الغذائي بسيطًا ولا يختلف كثيرًا عن النظام الغذائي اليومي العادي و الاهم أن يحتوي على أطعمة من جميع المجموعات الغذائية الرئيسية الموضحة في الصورة.المرفقة.

 

   

٢) الصحة النفسية للجسم خلال الصيام؟
الغذاء له أهمية كبيرة في الإسلام. فالجسم  هبة من الله يعطى للبشر كأمانة للعناية به.  "فان لجسدك عليك حق" كما قال النبي صلى الله عليه وسلم. فمقدار الطعام الذي نختاره ونستهلكه له تأثير مباشر على الصحة الجسدية والروحية لكل شخص. فالطعام الذي تتناوله لا يؤثر على الجسم فقط، بل على سلوك و شخصية الإنسان ايضا. والغذاء الصحي والطبيعي يساعد في تنمية الشخصية الطيبة و السليمة. و الإفراط في الأكل لطالما كان موضع استياء في الإسلام، يزيد الشعور بالكسل، وبذلك "بهتان" الروح (dull soul)، الذي يؤدي الى زيادة الأمراض الجسدية.. 
يتطابق التعريف العالمي للصحة الحقيقية،  مع نظرة الإسلام بأن الصحة والرفاهية أكثر بكثير من مجرد صحة جسدية. وصيام شهر رمضان يعلمنا ممارسة الروحانيات (spirituality) و عدم الأكل بشكل مفرط. والجزء الأساسي من الروحانية في الطعام هو أن نبقى في شكر دائم لله على الطعام الذي نحصل عليه.

 
المصدر: خاص لبنان24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website