رمضانيات

رمضان عنوان للعلاقات الاجتماعية

Lebanon 24
16-04-2021 | 12:52
A-
A+
Doc-P-813629-637541997265058242.JPG
Doc-P-813629-637541997265058242.JPG photos 0
facebook
facebook
facebook
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
Messenger

بقلم: الشيخ أمير رعد عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى

"من أعظم معاني الصوم أن يستوي فيه كل أنواع البشر، رجالاً ونساءً، كباراً وصغاراً،غنياً وفقيراً، أميراً أو مأموراً أو مرؤوساً لتكون هذه الحالة الاجتماعية يستوي فيها كل بني البشر لكي يعيشوا شعوراً واحداً في الامتناع عن شهوتي البطن والفرج ويرتقوا جميعاً في هذا الأداء إلى مرضاة الله والقبول منه، كيف لا وقد جعل الصيام له: "الصيام لي وأنا أجزي به، والحسنة بعشر أمثالها " من هنا تجد ان هذا البعد الإنساني والاجتماعي يتجسد مع صور عدة:

- الشعور بالآخر عند الجوع والعطش، فالذي يملك المال والقدرات يمنعه الصوم عن تناول أي شيء فيعيش حالة الحاجة وهو غني ليتأثر بحالة الجائع الفقير فيبادر في إطعامه.

- مقاسمة المال مع الآخرين، وهذا الشعور من خلال التكافل والتضامن: "المسلمون تتكافأ دماؤهم وأموالهم"

- قد يرتقي المسلم بشعوره مع الآخر، بأن يقدم ما يحتاجه ويحبه، إلى درجة أعلى من خلال أن يؤثر غيره على نفسه وأهله: " وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا"

ولا يكون هذا الفعل إلا لله وبالله:

" إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَآءً وَلاَ شُكُوراً * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً" 

- ومن أرقى صور العلاقة الاجتماعية في رمضان اجتماع الأسرة على مائدة الإفطار يتقاسمون فيما بينهم الطعام وتتقوى المودة والمحبة لأنهم التقوا على مائدة الرحمن في وقت أذان المغرب وعند السحور مقبلين على الله: "اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر"

- إن من معاني الصيام البذل والعطاء فهو إمساك عن الطعام والشراب من جهة وعطاء وفعل للخيرات من جهة أخرى كيف لا والصدقة فيه تعدل فريضة، والفريضة فيه تعدل سبعين فريضة كما ورد في الأثر.

هكذا تعلمنا في رمضان معنى الشعور والإحسان والعطاء والتسابق في كسب الأجر، حتى أن آباءنا وأجدادنا علمونا سنة المساكبة عندما ترسل إلى جارك سَكبة من الطعام ولا يرد لك الوعاء فارغاً فيبادرك بالمثل:"تهادوا تحابوا" هذه هي قيمة من قيم الإسلام في الحب والود والعلاقات الاجتماعية التي يفقدها الغرب وما زالت في مجتمعاتنا رغم مآسينا فيه ولعله من بعض ما بقي لنا من قيم يجب التمسك بها.
اللهم ألّف بين قلوبنا وارزقنا حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا إلى حبك، والحمد لله رب العالمين.

 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website