تكنولوجيا وعلوم

"يوتيوب" تدخل على خط أزمة الاحتجاجات الأميركية بهذا القرار

Lebanon 24
01-06-2020 | 15:00
A-
A+
Doc-P-709071-637266184180042212.jpg
Doc-P-709071-637266184180042212.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
دخلت منصة تصفح الفيديوهات الأشهر في العالم "يويتوب" على خط الاحتجاجات الأميركية ضد عنصرية الشرطة الأميركية، بقرارٍ وُصف بأنه مثير للجدل.

وأفاد موقع "ذا فيرج" التقني المتخصص بأن "يوتيوب" أصدرت قرارا بالتبرع بمبلغ مليون دولار أميركي لمعالجة السلوك التمييزي للشرطة.

وأشارت إلى أن تلك الأموال ستذهب للمنظمات غير الربحية، التي تتعاون مع أقسام الشرطة الأميركية لمعالجة السلوكيات التمييزية والعنصرية.

وأشارت "يوتيوب" إلى أن تبرعها بمبلغ مليون دولار، لمركز "العدالة للشرطة" نوع من إظهار "التضامن ضد العنصرية والعنف"، ولدعم الجهود المبذولة لمعالجة الظلم الاجتماعي.

وعلى الرغم من أن شركة "ألفابت" الشركة الأم لـ"غوغل" المالكة لمنصة "يوتيوب" لم تشر بصورة واضحة إلى الاحتجاجات الأميركية، إلا أن عددا كبيرا من النشطاء ووسائل الإعلام ربطت بين قراراها والاحتجاجات المندلعة حاليا في البلاد.

واندلعت احتجاجات واسعة في عدة مدن أميركية، عقب مقتل جورج فلويد في مينيابوليس، فيما وجهت اتهامات لضابط الشرطة ديريك تشوفين بالقتل والقتل غير العمد، بعدما أظهر تسجيل فيديو تشوفين راكعا بعنف على فلويد، بينما كان ضباط آخرون ينظرون إليه وإلى توسلات فلويد قبل مقتله.
المصدر: سبوتنيك
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website