تكنولوجيا وعلوم

هكذا كان شكل الديناصورات "آكلة للحوم"

Lebanon 24
17-09-2021 | 11:00
A-
A+
Doc-P-864795-637674777339391754.jpg
Doc-P-864795-637674777339391754.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

حلل العلماء جلدا محفوظا جيدا لواحد من "أغرب الديناصورات آكلة اللحوم المكتشفة على الإطلاق" بتفاصيل غير مسبوقة، ووجدوا أن جلده المعقد يتكون من أنماط مختلفة من القشور والنتوءات.

ونظرا لأن الأجزاء الخارجية من حيوانات ما قبل التاريخ تتحلل بسهولة وتترك وراءها القليل جدا من الأدلة في شكل أحافير، يقول العلماء إن العينة التي اكتشفت في البداية عام 1984 في مقاطعة تشوبوت في باتاغونيا في الأرجنتين، كانت "رائعة".

 

ووفقا للعلماء، فإن الجلد المتقشر لهذا الديناصور اللاحم كارنوتوصور (Carnotaurus sastrei) هو الأكثر حفظا تماما من أي ثيروبود، مجموعة من الديناصورات المجوفة ذات الساقين والتي تطورت منها الطيور الحديثة أيضا.

وأجرى الدراسة باحثون من Unidad Ejecutora Lillo في الأرجنتين وجامعة نيو إنجلاند في أستراليا، ونشرت في مجلة Cretaceous Research.

ووصف العلماء بالتفصيل، لأول مرة، ملامح الجلد المحفوظة في مناطق الكتف والصدر والذيل، وربما العنق في الهيكل العظمي الأحفوري.

وقال كريستوف هندريكس من Unidad Ejecutora Lillo في بيان: "من خلال النظر إلى الجلد من الكتفين والبطن والذيل، اكتشفنا أن جلد هذا الديناصور كان أكثر تنوعا مما كان يُعتقد سابقا، ويتألف من ترصيع مخروطي كبير وموزع عشوائيا ومحاطا بشبكة صغيرة ممدودة على شكل ماسة أو قشور دائرية.

وأوضح العلماء أن النتوءات الكبيرة والقشور الصغيرة من كارنوتوصور كانت مماثلة لتلك التي شوهدت في سحلية الشيطان الشائك الموجودة في المناطق النائية بأستراليا.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website