رياضة

محاولات لإنقاذ موسم كرة القدم.. والإثنين موعدُ الحسم!

Lebanon 24
21-11-2019 | 12:00
A-
A+
Doc-P-647271-637099320067026195.jpeg
Doc-P-647271-637099320067026195.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تعاند اللجنة التنفيذية للإتحاد اللبناني لكرة القدم مع عدد من رؤساء نوادي الدرجة الأولى، للمضي في متابعة بطولة الدوري العام اللبناني الـ 60 التي توقّفت في مرحلتها الرابعة، في ضوء الظروف التي يمر بها لبنان. وكانت أخفقت مساعٍ لمعاودة عجلة الدوري، إذ تعرقلت من قبل عدد من البلديات التي أقفلت منشآتها الرياضية في وجه المباريات (طرابلس وصيدا).
 
وحدّدت اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني عصر الإثنين 25 تشرين الثاني موعداً لاجتماع رؤساء نوادي الدرجة الأولى في مقر الاتحاد بفردان، لبتّ موضوع بطولة الدوري العام الـ 60.

وخلافاً للعبة كرة السلة التي بدا أن موسمها الرياضي بات في مهبّ الريح، يختلف الأمر في كرة القدم لجهة الإصرار، على رغم حجم الصعوبات.

وبحسب ما ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام"، فإنّ رؤساء نوادي "العهد" بطل مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي وحامل لقب بطولة لبنان في المواسم الثلاثة الأخيرة، و"النجمة" و"الانصار" و"شباب الساحل" و"البرج"، يصرّون مع رئيس الاتحاد هاشم حيدر على إكمال البطولة، على رغم دعوات بقية النوادي (7 من 12) إلى الغائها.

وتحدث رئيس نادي "النجمة" أسعد سقال في دردشة لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" عن "صعوبات جمة ستعترض طريقنا، لكن لا بد من الحسم وبت الأمر سريعا. نحن ندفع رواتب منذ شهر وأكثر توقفت فيه الأنشطة الكروية بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، فضلاً عن توقف فرضته تحضيرات منتخب لبنان للتصفيات الآسيوية المزدوجة".
 
وأضاف: "في النجمة لم نتوقف، وقد أقمنا معسكر تدريب خارجي في الدوحة. ولعل أبرز الصعوبات التي سنواجهها، عدم قدرتنا على سحب أموال من البنوك لتسديد الرواتب الشهرية لللاعبين، في ضوء القيود والسقوف للسحوبات التي حددتها المصارف، فضلا عن الصعوبات الشديدة في الحصول على الدولار الأميركي لتسديد رواتب اللاعبين الأجانب، الى عدم ضمان النقل التلفزيوني على القناة الرئيسية للشبكة اللبنانية مالكة الحقوق، وتحويل المباريات الى قناة رديفة".
 
السقال يريد الحسم، وينسجم موقفه مع زملائه نبيل بدر (الأنصار) وتميم سليمان (العهد) وسمير دبوق (شباب الساحل).

في المقابل، يواجه اتحاد الكرة مشكلة مع الشبكة مالكة الحقوق التي تعاني عثرات مالية تترجم في عدم قدرتها على تحصيل أموال من الاعلانات التجارية، في ظلّ الضائقة المالية الشديدة التي تمر بها البلاد.

ونقل مقرّبون عن الشبكة "استحالة تسديد قمية العقد البالغة سنويا 600 ألف دولار أميركي (...)"، علماً أنّ الشبكة خفضت رواتب العاملين لديها جمعيهم الى النصف.

مشكلة أخرى سترتد سلباً على صناديق النوادي، لجهة عدم ضمان القوى الأمنية إجراء المباريات في حضور الجمهور.
 
 
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website