تكنولوجيا وعلوم

أزمة في إنتاج المعالجات.. هل تلجأ إنتل إلى سامسونغ؟

Lebanon 24
02-12-2019 | 23:00
A-
A+
Doc-P-650454-637108897790782301.jpg
Doc-P-650454-637108897790782301.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أفاد تقرير إخباري أن شركة إنتل قد تلجأ إلى شركة سامسونغ للمساعدة في إنتاج المزيد من المعالجات، وذلك لحل مشكلات التوريد التي طال أمدها مع وحدات المعالجة المركزية CPUs، والتي اعترفت الشركة حديثًا بأنها ستستمر.

ووفقًا لموقع Pulse News Korea، فإن إنتل قد ذكرت تحديدًا أنها تزيد من استخدامها للمسابك بغية إنتاج المزيد من المعالجات، ويعتقد أن هذا يسعى أيضًا إلى توسيع قدرات إنتل التصنيعية الخاصة.

وبدلًا من الذهاب إلى أمثال TSMC - التي تستخدمها على نطاق واسع شركة (أي إم دي) AMD المنافسة - يبدو أن شركة إنتل قد تحولت إلى تقنيات سامسونغ المتقدمة للحصول على المساعدة في صنع معالجات أجهزة سطح المكتب، وذلك وفقًا لما ورد في التقرير الذي يستشهد بمصادر الصناعة المعتادة.

ويبدو أن بيان إنتل الأسبوع الماضي، الذي اعتذرت فيه عن تأثير تأخر شحن وحدة المعالجة المركزية على شركات تصنيع أجهزة الحواسيب، يستبق العديد من الشكاوى من بائعي أجهزة الحاسوب الرئيسيين الذين ظهروا هذا الأسبوع، بما في ذلك: إتش بي، وديل.

وبينما بدأ الحديث في الآونة الأخيرة عن سيطرة AMD مع معالجات Ryzen 3000 الجديدة في سوق سطح المكتب، لا تزال إنتل تسيطر بقوة عند النظر إلى سوق وحدة المعالجة المركزية بصورة عامة، والذي يتضمن عددًا كبيرًا من أجهزة الحاسوب المحمولة، وأجهزة الحاسوب التجارية التي لا تزال تعمل بمعالجات إنتل في الغالب.
المصدر: العربية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website