Advertisement

متفرقات

جدل في مصر.. الموساد ينجح بتجنيد فتاة مصرية تعمل لصالحه

Lebanon 24
06-12-2023 | 07:24
A-
A+
Doc-P-1138185-638374704311257580.jpg
Doc-P-1138185-638374704311257580.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أثار تداول خبر مفاده أن الموساد نحج في تجنيد فتاة مصرية لصالحه الجدل في الشارع المصري.
 
وقال تقرير لموقع "القاهرة 24" إنه "على الرغم من تداول تلك المعلومات، غير أنه لا يوجد إثبات ملموس عليها، الأمر الذي يضعف من صحتها، رغم تطابق ما نشر من معلومات مع بيانات شابة مصرية تدعى إسراء زهي الدين 25 عاماً، إلا أن البعض رجح أن يكون تم الحصول على تلك المعلومات عن طريق بعض التطبيقات الإلكترونية، واستغلها الموساد لإثارة البلبلة والجدل في الشارع.
Advertisement
وأضاف تقرير الموقع الإخباري المصري أن "البداية كانت قبل أيام، عندما زعم حساب يحمل اسم "سام سيد" في تغريدة على موقع إكس، أن هناك هاكر عالمي تابع لـ الأنونيموس، نجح في تسريب معلومات عن المجندين الجدد لدى الموساد".
التغريدة كانت عبارة عن فيديو ظهر فيه ملثم يقول إنه نفذ أكبر عملية اختراق في القرن الجاري، ضد الخدمة السرية الأكثر إحكاما في العالم والتي أنفقت المليارات على أمنها - الموساد - وحينها نشر اسم الفتاة إسراء زهي الدين، زاعما أنها سعت بنفسها للانضمام إلى الموساد.
وتقول المحادثات المزعومة على لسان الفتاة: "سبب الرغبة في الانضمام للموساد، هو أنني أشعر بالاضطهاد والتمييز والمعاملة السيئة من الآخرين، لذلك أتذكر الاضطهاد الذي عانى منه اليهود والمأساة التي تعرضوا لها على يد الأمة النازية وأدرك تمامًا مدى المعاناة التي تعرضوا لها، وأحترم رغبتهم في استعادة حقوقهم وبناء دولتهم المستلقة على أرضهم، شأنهم في ذلك شأن كل الأمم، ويعجبني اتحادهم وإصرارهم على تحقيق ذلك.

ومطلع هذا العام، كشفت إيكاد المتخصصة في التحقق من الأخبار تفاصيل مثيرة حول حساب سام، موضحة أنه "مرتبط بشبكة لجان إسرائيلية ويسلط الضوء على توجهاته الفكرية المتطابقة مع الحملات الصهيونية الممنهجة التي تستهدف عددًا من القضايا العربية والإسلامية، الأمر الذي يرجح أن تلك رواية تجسس الفتاة المصرية من صناعة الموساد".


تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك