Advertisement

منوعات

تناول الطعام قبل النوم... مخاطر لا تحصى ولا تعد

Lebanon 24
18-05-2022 | 07:00
A-
A+
Doc-P-953511-637884715187764731.jpg
Doc-P-953511-637884715187764731.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
سواء أكنت تأكل وجبتك الأخيرة خلال اليوم بعد ساعات قليلة من العمل أو تجد نفسك تتجه بانتظام إلى الثلاجة لتناول وجبة خفيفة في منتصف الليل مع فيلم السهرة، يجد معظم الناس أنفسهم يأكلون قبل النوم بمواعيد متفاوتة، ولكن قد تؤدي تلك الوجبات في وقت متأخر من الليل إلى أكثر من مجرد بطن ممتلئ وظهور للكرش على المدى البعيد.
Advertisement

تشير مجموعة كبيرة من الأبحاث إلى أن تناول الطعام قبل النوم يمكن أن تكون له آثار جانبية عديدة على كل شيء بدءا من وزنك وجودة نومك، وصولًا إلى أدائك ومستوى تركيزك على العمل في اليوم التالي.

الأكل ليلًا يصيبك بالأرق
تعمل بعض الأطعمة والمشروبات عمل بعض المنشطات التي تدفع الجسم إلى التأهُّب والعمل على وضعية الهضم، وهي مرحلة تستهلك كثيرا من الطاقة والجهد، وكل ذلك يحدث أثناء محاولتك الاستغراق في النوم.

لذلك قد يؤدي هذا التضارب في المهام إلى معاناتك من الأرق وصعوبة الغرق في نوم عميق وهادئ.

كذلك تعدّ بعض الوجبات سببًا واضحًا للانتباه والنشاط، مثل البروتينات والأطعمة الممتلئة بالأملاح والسكريات.

ويوضح موقع "هيلث لاين" (Health line) للطب والصحة أن تناول الطعام يحفز أيضًا إفراز الإنسولين، وهو هرمون يساعد جسمك على استخدام الطعام للحصول على الطاقة، ومن ثم يمكن أن تغير هذه العملية إيقاع الساعة البيولوجية للجسم، أو دورة النوم والاستيقاظ.


يوضح الطبيب وخبير النوم الأميركي بو تشانغ سو، لموقع "بست لايف" (BestLife) للمنوعات، أن الكوابيس عادة ما ترتبط بتناول الوجبات الثقيلة قبل النوم، خاصة تلك التي تحتوي على السكريات والدهون والنشويات والمكونات الحارة.


ويحدث ذلك لأن الجسم ينفق كثيرا من الطاقة في هضم تلك الأطعمة بدلًا من النوم، وهو ما يؤدي إلى انخفاض جودة النوم ورؤية الكوابيس.

كما أن المعدة الممتلئة قبل النوم تؤدي أيضًا إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم وزيادة الحرق، وهما عاملان يتسببان في زيادة نشاط الدماغ أثناء نوم حركة العين السريعة، وذلك يؤدي إلى الكوابيس.

حرقة المعدة
في النهار قد لا تعاني من مشاكل ارتجاع الحمض المريئي، وذلك لأن قوة الجاذبية تساعدك في هضم الطعام وأنت جالس.

ولكن تناول الطعام والاستلقاء يمكن أن يؤدي إلى تسرُّب الحمض الموجود في معدتك إلى المريء، وذلك يسبّب ارتجاعًا يجعلك تشعر بالحرقان والألم، وقد يبقيك مستيقظًا أيضًا طوال الليل ويسهم في شعورك بالأرق.


لذلك ينصح موقع "إس إف جيت" (SFGATE) للطعام الصحي بتجنُّب الأطعمة الحارة مثل الفلفل والمشروبات العالية الحموضة التي تسبب حُرقة المعدة مثل عصير البرتقال.

آلام الجهاز الهضمي
يعتقد كثيرون أنه يجب تجنُّب تناول الطعام قبل النوم بـ3 ساعات على الأقل، وذلك لأن المعدة تستغرق على الأقل كل هذا الوقت لتفريغ نفسها والانتهاء من الهضم.

يمكن أن يؤدي تناول أطعمة ومشروبات معينة إلى جعل العملية أطول وأكثر صعوبة، خاصة إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز وتجد صعوبة في هضم منتجات الألبان.

ولكن عند عرقلة تلك العملية بالنوم والاستلقاء حيث تبدأ الأحماض في المعدة بالتحرُّك للأعلى فأنت عرضة لآلام البطن واضطرابات المعدة والشعور بالامتلاء حتى بعد ساعات طويلة من الأكل.

صعوبة حرق الدهون
إذا كنت ترغب في إنقاص وزنك والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم فقد ترغب أولًا بالتخلي عن تلك الوجبات الخفيفة التي تتناولها قبل النوم.


ووجدت دراسة نُشرت عام 2020 في مجلة "بلوس بايولوجي" (PLOS Biology) أنه من بين مجموعة من 6 أشخاص خاضعين للدراسة فوق سن الـ50 أحرق أولئك الذين تناولوا وجبة في وقت متأخر ليلًا دهونًا أقل أثناء نومهم من أولئك الذين تناولوا وجبتهم الأخيرة في وقت مبكر من اليوم، على الرغم من أن كلتا المجموعتين لديها نسب متساوية في السعرات الحرارية ومستويات النشاط
 
مخاطر زيادة الوزن
إذا لم تنجح جهودك في إنقاص وزنك فقد تكون مشكلتك في وجبتك الليلية المتأخرة على العشاء.

وقد وجدت دراسة نشرت عام 2020 في مجلة علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي أن الأفراد الذين تناولوا العشاء في الساعة العاشرة مساء بدلًا من موعد السادسة مساء كانوا أكثر عرضة للإصابة بعدم تحمل الغلوكوز وتقليل معدل أكسدة الدهون في أجسامهم على المدى البعيد، وهو ما قد يزيد من مخاطر السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي، وفقًا للدراسة.
 
(الجزيرة) 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website