Advertisement

منوعات

الزهور قصة حب... فكيف نختارها؟

Lebanon 24
29-09-2022 | 02:00
A-
A+
Doc-P-995254-638000304235623728.jpg
Doc-P-995254-638000304235623728.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
 
تحظى الزهور بمكانة متميزة لدى العديد من الناس قديما وحديثا، ولكل زهرة معنى ودلالة ما، إضافة إلى جمالها الآسر وعبقها الفواح الذي يتسلل للقلب لحظة رؤيتها.

ويمكن عن طريق الزهور المختلفة التعبير عما يجول بخاطر الفرد، لذا تعتبر في بعض الأحيان وسيلة ناجحة لقول "شكرا، مبروك، آسف، أحبك، بالشفاء العاجل، وغيرها العديد"، حسب ألوانها وأنواعها وجمال أشكالها.

Advertisement

لذا يتطلب اختيارها عناية قبل تقديمها. وللحديث عن كيفية اختيارها وتشكيلها في المناسبات والمواقف الحياتية، حاورت الجزيرة نت خبيرة إتيكيت، ومختصا ببيع الزهور وعمل التنسيقات للإفادة بآرائهم.

لكل مناسبة لونها الخاص
تقول خبيرة الإتيكيت رامه عساف العساف -في حديثها للجزيرة نت- "تعد الزهور من أجمل الهدايا التي تقدم في المناسبات، ولكن التعامل معها حساس جدا، فلكل مناسبة لونها الخاص من الزهور، ودلالة على رمزية اللون المصاحب للمناسبة".

وتضيف العساف، "فمثلا اللون الأحمر من الزهور دلالة على المحبة والمودة ويقدم في مناسبات خاصة، كأعياد الزواج وعيد الأم، أما اللون الأبيض فقد يقدم في مناسبات عديدة، مثل حفلات الزفاف أو زيارة المريض، دلالة على السلام والبدايات الجديدة".

وفي أغلب المناسبات العامة، يفضل تقديم باقة متنوعة من الزهور بألوان مختلفة وتنسيقات مميزة لترك الأثر الطيب عند متلقيها، وفق الخبيرة العساف.

وتضيف قد نستغرب في بعض الأحيان عند تقديم واجب العزاء أنه يمكن تنسيق الزهور باللون الأبيض على شكل أكاليل، وترسل في تعبير عن مواساة الأشخاص.

الزهور تنقل المشاعر بين المقدم والمتلقي
وتقول العساف إن للزهور أثرها في نفس متلقيها، فهي تبعث البهجة والسرور وتحسن المزاج، فطاقة الزهور إيجابية، ورغم قصر عمرها، فإنها دائمة البقاء في النفس.

وتلفت العساف إلى أن الزهور من أكثر الوسائل سهولة في الاختيار حسب طبيعة العلاقات بين الأشخاص، فعادة عند المناسبات يرغب الأشخاص باختيار هدايا تلبي أغلب الأذواق من دون الوقوع في حرج عند تقديمها، فاللجوء إلى تقديم الزهور هدية مرحب به دائما.

وتؤكد العساف أن الزهور تنقل المشاعر بين مقدمها ومتلقيها، تماما مثلما ينتقل عبقها الفواح الذي يتسلل إلى أعماق النفس، فينتشي القلب ويُسحر العقل بجمالها رؤيتها.

وتنسيقات الزهور مختلفة، حسب العساف، فمثلاً يمكن تقديم وردة واحدة فقط كشكل من أشكال الاعتذار أو سوء الفهم، في حين تُقدم باقات الزهور الضخمة حصريا في المناسبات الرسمية فقط.

ويفضل اختيار أعداد مفردة عند تنسيق الزهور، مع مراعاة إرفاق بطاقة شخصية وكتابة كلمة معبرة حسب المناسبة.

المناسبات النهارية والليلية

وتشرح العساف أنه في المناسبات النهارية يفضل اختيار باقة من الألوان مثل الأصفر والوردي والبنفسجي، أما في المناسبات الليلية فيفضل اختيار الألوان مثل الأبيض والأحمر والبرتقالي.

وتقول العساف لا يجوز تقديم الزهور من السيدة إلى الرجل إلا في حال المرض والتمني بالشفاء العاجل والسلامة، وكذلك لا يجوز تقديم الزهور من رجل إلى آنسة إلا عند طلب يدها للزواج أو عيادتها في مرضها.

وتختم العساف بأن الزهور حساسة، والتعامل معها يتطلب الحذر، للمحافظة على العلاقات بشكلها الصحيح من دون تجاوز.

اختيار نوع ولون الزهور
وحول اختيار نوع ولون الزهور المناسب لكل مناسبة، يقول منسق الزهور المهندس ليث المصري في إحدى محلات بيع الزهور، الزهور لغة تترجم ما في قلوبنا من حب للشخص الذي تهدى له.

ويضيف، لكل مناسبة لون في الغالب، فعلى سبيل المثال، للتعبير عن الحب، يتم تنسيق باقة باختيار الزهور الحمراء غالبا، ويستخدم اللون الوردي في تشكيل باقة تقدم للأم عندما ترزق بفتاة، واللون الأزرق حين قدوم مولود ذكر، وتتم إضافة الزهور البيضاء للباقتين.

واللون البرتقالي بدرجاته يستخدم للتعبير عن السعادة والحماس، في العمل أو بين الأصدقاء، ويقع الاختيار على اللون الأبيض في تنسيق باقات الشفاء وتمني السلامة للمريض، وفقا للمصري.

ويقول منسق الزهور نقوم بمساعدة الزبائن في اختيار نوع ولون الزهور، وهناك زبائن يفضلون تشكيل باقاتهم بأنفسهم وفق ذوقهم والمناسبة لديهم، أما في مناسبات الخطوبة والزفاف، فعادة يلجأ العرسان لاستشارتنا في تنسيق الباقات المناسبة للحفل بألوانها وتشكيلاتها.
إضافات لباقات الزهور
يعد الأردن من الدول المنتجة للزهور، وفق المصري، ويوجد أنواع كثيرة منها، مثل: الجوري، جربيرا، لويزيانا، ليليوم الستروريميا، الزنبق، وأكثر الطلب على الورد الجوري، وهناك أنواع عديدة أخرى، مما يساعدنا على عمل باقات بأكثر من لون، وحسب الطلب.

ويقول المصري "يطلب بعض الزبائن إضافات لباقات الزهور، (باقات عصرية)، مثلا في مناسبات النجاح والتخرج، يختار الزبون الزهور المفضلة لدى المهدى إليه، وتتم إضافة بالونات مخصصة للمناسبة، وتتنوع أشكالها وألوانها، وبعض الزبائن يفضلون المزج بين الورود والشوكولاته ويتم تنسيقها في صندوق خشبي أو علبة بطرق جميلة لافتة".

ويبين المصري أن "هناك عدة أشكال من القواعد والورق لوضع تنسيقات الزهور بداخلها، وهي مخصصة للورود، فيتم ترتيبها بشكل متناغم ومتجانس".

ويؤكد المصري أن محلات الزهور تكثر لديها حركة الشراء في الأعياد، مثل عيد الأم وعيد الحب، إلى جانب مناسبات أخرى، مثل النجاح والتخرج وغيرها.

الزهور تتكلم!
لطالما كانت الزهور جزءًا من ثقافتنا في الأوقات السعيدة. وبالطبع هناك زهور معينة ومناسبة لأنواع مختلفة من المناسبات، ولا يوجد حجم واحد يناسب جميع الأزهار، فيمكن لإهداء وتقديم الزهور لأحبائك أن ينقل إليهم مجموعة متنوعة من المشاعر، حسب ما نشر موقع "إنفوغوبلومس" (invogueblooms).

دليلك لاختيار الزهور المثالية لمناسبتك القادمة
ويمكن تقديم الزهور في أعياد الميلاد أو ذكرى الموت أو لشخص مريض أو لقول كلمة آسف، وإليك دليل لمساعدتك في اختيار الزهور المثالية لمناسبتك القادمة:

زهور عيد الحب: أهم الأزهار للتعبير عن الحب -التي ترمز إلى الحب في حد ذاتها- هي الورود الحمراء.
زهور لقول "مبروك": هل تخرجت ابنة أختك؟ أو ربما صديق حصل للتو على وظيفة؟ أم أن شقيقك حقق علامات مذهلة في نتائج الاختبار؟ مهما كان سبب التهاني، فالزهور طريقة رائعة للتعبير عن مشاعرك. يمكنك التقاط بعض الزهور العطرة والحيوية حقًا لإعطائها لأي من المناسبات المذكورة أعلاه أو جميعها.
الزهور ذات الألوان الفاتحة والباستيل: تعد اختيارًا جيدًا في الصيف، أما الألوان الداكنة فهي اختيار جيد لأشهر الشتاء.
زهور لتمني "عيد ميلاد سعيد": سواء كنت تتمنى "عيد ميلاد سعيدا" لأحبائك أو لصديقك، فالزهور لا تنفد أبدًا. إن إهداء شخص ما الزهور في عيد ميلاده يعد فكرة دائمة، وعندما تضع رسالة مع الزهور، تصبح أكثر تخصيصًا. دائمًا ما تكون الأزهار الأنيقة مثل الأوركيد والزنبق أو الأزهار المفضلة لدى الشخص المتلقي أفضل ما يعبر عن أمانيك بهذه المناسبة.
زهور لتمني "الشفاء العاجل": باقة الزهور الزاهية تجعل يوم أحبائك المرضى أفضل. فعندما يتم وضع هذه الزهور النابضة بالحياة في غرفتهم بالمستشفى أو ربما في غرف نومهم فقط، فإن الزهور تجلب الكثير من الطاقة الجيدة والسعادة، تُعد الأزهار الصفراء والحمراء والبرتقالية الخيار الأفضل لباقة تتمنى "الشفاء العاجل".

زهور الشكر: متى رغبت في التعبير عن امتنانك أو شكرك لشخص ما، يمكنك أن تقدم له الزهور، فهناك أنواع مختلفة من الزهور يمكن أن تعني مشاعر مختلفة وفق ذوق المتلقي.
زهور لقول آسف: "الخطأ من البشر" وكوننا بشرًا، فمن الواضح أننا نرتكب الأخطاء. ولكن إذا أردنا طريقة جيدة لقول آسف ونقل المشاعر القلبية، فالزهور وسيلة رائعة، يمكنك الاختيار من بين ظلال الزهور البيضاء أو الباستيل لترمز إلى السلام والسعادة. بينما تعد الزهور في ظلال اللون الأصفر معبرة عن السعادة.
 مناسبات أخرى: وهناك العديد من المناسبات الأخرى التي يمكنك فيها إهداء الزهور والباقات مثل عيد الأم وعيد الأب، وفي المهرجانات، وحفلات استقبال المولود الجديد وعند ولادة طفل جديد وما إلى ذلك، وتستدعي كل مناسبة أنواعًا مختلفة من الزهور. "الجزيرة" 

تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك