المرأة

هل يتغيّر الزوج بعد الولادة؟

Lebanon 24
12-02-2019 | 11:00
A-
A+
Doc-P-555436-636855569445947774.jpg
Doc-P-555436-636855569445947774.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
إن الإنجاب للمرة الأولى من شأنه ان يؤثر كثيراً على العلاقة الزوجية من الناحية العاطفية والجسدية. فولادة الطفل الأول يمكن ان تؤدي إلى حدوث تغييرات كثيرة خصوصاً عند الزوج، إليكِ أبرزها:

الغيرة
بعد الولادة، قد يشعر الزوج بغيرةٍ كبيرة بسبب كثرة اهتمام زوجته بالمولود الجديد. فالغيرة هي امر شائع جداً خلال الولادة ومن شأنها ان تؤثر سلباً على علاقتهما الزوجية وتسبب احياناً الجفاف العاطفي. فالمرأة، تخصص الكثير من الوقت لمولودها الجديد، بدءاً من حمامه وإطعامه وغيرها من الأمور التي لم تكن تدخل الروتين اليومي في السابق.

الخيانة
إن الخيانة، لا نعني الجسدية، بل تلك اللفظية التي تجعله يشعر بأنه ما زال حراً وغير مرتبط بأيّ مسؤولياتٍ جديدة. فهو يذكر مراراً ان حياته لم تتغيّر حتى بعد ولادة ابنه وانه لا يمانع في ان يخرج مع اصدقائه في اي وقتٍ اراد. كلّ هذه الأمور تجعل المرأة تشعر بالحزن مستغربةً تصرفاته الغريبة والجديدة.

قلة الحوار
نوعية الحوار سوف تتغيّر بينك وبين زوجك بعد الولادة. من هنا، ان الحوار يختفي تقريباً بينكما او انه يدور فقط حول الطفل والمسؤوليات الجديدة.

بعض النصائح
- من المهم ان تخصص المرأة وقتاً لزوجها بعد الولادة ما يقلّل من المشاكل بينهما ويعزز من علاقتهما على الصعيدين العاطفي والجسدي. كما انه عليها عدم اهمال التحدث والتواصل الدائم معه ما يحافظ على نوعية العلاقة التي كانت بينهما قبل الإنجاب.

- ان مساعد الرجل للمرأة في مهامها اليومية، كحمام الطفل وإطعامه وغيرها من الأمور يمكن ان يكون مفيداً جداً في ما يتعلّق بأنها لا تهمله وانه يشاركها كلّ اللحظات.

- ان تخصيص بعض الوقت للراحة يمكن ان يساعد المرأة كثيراً في تصفية ذهنها والإستمتاع براحة البال التي من شأنها ان تقلل كثيراً من المشاكل بين الزوجين.

المصدر: صحتي
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website