المرأة

حليب الأم "يحطّم" الأورام السرطانية.. إليكم التفاصيل

Lebanon 24
20-07-2019 | 08:30
A-
A+
Doc-P-609040-636992034295319553.jpg
Doc-P-609040-636992034295319553.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
وجدت دراسة جديدة أن مادة كيميائية موجودة فقط في حليب الثدي يمكن أن تحطّم الأورام إلى أجزاء صغيرة بحيث يمكن لمرضى السرطان تمريرها عبر البول. وثبت أن مادة سكر الحليب "alpha1H"، الضرورية لنمو الطفل، تدمر الأورام دون الإضرار بالأنسجة السليمة.

ووجدت إحدى الدراسات أن 20 مصابا بسرطان المثانة، شهدوا إفراز "شظايا" الورم في البول بعد 6 جرعات فقط من "alpha1H". وتوضح الأبحاث الإضافية أن المرضى بدأوا في تمرير الأنسجة الخبيثة خلال ساعتين من العلاج.

وعندما ترتبط alpha1H بحمض أوليك الدهني، فإنها تشكل مزيجا يحفز الخلايا السرطانية على "الانتحار". ويأمل الباحثون أن يكون هذا التطور شكلا "أفضل" من العلاج الكيميائي، الذي "يسمم" الخلايا ويتسبب في آثار جانبية سيئة.

وأجرى مستشفى جامعة "موتول" في براغ هذه الدراسة، التي خضعت لإشراف البروفيسور كاثرينا سفانبورغ، التي أسست Hamlet Pharma.

وفي عام 1995، اكتشفت سفانبورغ عن طريق الصدفة أن alpha1H تقتل الخلايا السرطانية، أثناء تواجدها في جامعة "لوند" بالسويد، حيث درست كيف يحارب حليب الثدي الجراثيم. 

وأفادت تقارير South China Morning، أن تجربة أثر المادة الكيميائية على خلايا السرطان البشرية ممارسة شائعة، لأن الخلايا هذه تستطيع البقاء حية في ظروف مختبرية. وأُصيبت سفانبورغ بالدهشة لاكتشاف أن الخلايا السرطانية تختفي.

وشهدت إحدى التجارب تقديم 5 جرعات يومية من alpha1H لـ 9 مرضى بسرطان المثانة، قبل الجراحة لإزالة الأورام. وتمكن 8 منهم من تمرير الخلايا السرطانية خلال ساعتين فقط، كما أصبحت الأورام الخبيثة أصغر وأقل عدوانية.

ويخطط فريق البحث إلى دراسة إمكانية استخدام العقار لدى مرضى سرطان الدماغ والقولون.
المصدر: روسيا اليوم
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website